أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hammer head

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : أصول و أجول
المزاج : cool
التسجيل : 10/04/2013
عدد المساهمات : 8105
معدل النشاط : 8753
التقييم : 687
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل   الأربعاء 26 نوفمبر 2014 - 19:08


الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل


قال وزير العدل الجزائري الطيب لوح الأربعاء 26 نوفمبر/ تشرين الثاني إن وحدات من الجيش الجزائري قتلت أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل، الذي قتل في سبتمبر بمنطقة القبائل.
وأكد الطيب لوح في ندوة صحفية "لقد تمكنت وحدات من الجيش الجزائري خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول من القضاء على أحد الإرهابيين الذين شاركوا في قتل الرهينة الفرنسي".
 وأضاف أن "التحقيقات الأولية التي قامت بها مصالح الأمن هي التي مكنتهم من تحديد هوية خاطفي إيرفيه غورديل، ومن بينهم الإرهابي المسلح الذي قضي عليه مؤخرا".
 لكنه لم يؤكد عدد الإرهابيين الذين شاركوا في عملية اختطاف السائح الفرنسي ولم يكشف عن هوية الإرهابي الذي تم قتله.
ذكر أن السائح الفرنسي إيرفيه غورديل قتله مسلحون مجهولون في جبال جرجرة بعد أن تم اختطافه في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.
 ومباشرة بعد اختطافه، نشر الجيش الجزائري أكثر من 10 آلاف جندي في أعالي جبال جرجرة بحثا عنه، لكن بعد مرور يوم واحد فقط، أعلنت جماعة إرهابية تطلق على نفسها اسم "جند الخلافة" والتي بايعت تنظيم "الدولة الإسلامية" أنها قامت بذبح السائح الفرنسي بعدما أخلت سبيل مرافقيه الجزائريين.



المصدر: RT + "أ ف ب"
http://arabic.rt.com/news/766073-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A-/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 56
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1145
معدل النشاط : 1402
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل   الأربعاء 26 نوفمبر 2014 - 20:43

26.11.2014

الجيش يقترب من تحديد مكان جثة الرعيــــــــة الفرنــــسي المغتــــــال

أحكمت قوات الجيش الوطني الشعبي حصارها على تحركات المجموعة الإرهابية التي تطلق على نفسها
اسم “جند الخلافة” حيث أطلقت أمس في أعقاب تفكيك شبكة دعم وإسناد بالبويرة عمليات تمشيط
واسعة النطاق بمشاركة فرق من الوحدات الخاصة بغرض العثور على جثة الضحية الفرنسي
“بيار إيرفي غوردال”، وكذا تطويق الكتيبة الإرهابية التي اختطفته وأعدمته.

أفادت مصادر أمنية عليمة بأن مصالح الجيش الوطني الشعبي تعتقد أن المجموعة الدموية التي
اختطفت الرعية الفرنسية أرفي غوردال والتي يقودها الإرهابي المتطرف “قوري عبد المالك”
لم تتجاوز جبال واسيف، حيث فرضت طوقا الأمنيا هائلا من جانب ولاية تيزي وزوعلى حدود
التماس مع ولاية البويرة، موضحة حسب إفادات أربعة أشخاص ينتمون لخلية دعم وإسناد المجموعات
 الارهابية جرى تفكيكها قبل يومين بالبويرة أن الإرهابيين غير بعيدين ويتحصنون في منطقة تضاريس
وعرة بالقرب من المكان الذي وقع فيه الاختطاف، حيث تواصل قوات الجيش قصف مروحي مكثف
 للمرتفعات الجبلية وعمليات البحث عن الجناة واسترجاع جثة الرعية الفرنسي التي تقترب من
 تحديد مكانه بدقة.
ونقل شهود من قرية آيت أوربان الواقعة في ولاية تيزي وزو، أن منطقة تيكجدة بشكل عام تشهد حضورا 
أمنيا غير مسبوق خلال الـ48 ساعة الماضية، كما انتشرت وحدات الجيش والقوات الخاصة في
مختلف الغابات والمرتفعات المحيطة بالمنطقة.وكثفت قوات الأمن المشتركة حسب مصادر محلية الحواجز
الأمنية على طول الطرق المؤدية إلى منطقة تيكجدة من مختلف الجهات، كما انتشرت وحدات الجيش
التي ضاعفت من طلعاتها الجوية عبر كل المنافذ المؤدية إلى قرية آيت أوربان وتلاڤيلف.
 أما منطقة تيكجدة فقد عرفت تواجدا كبيرا لأفراد الأمن من كل الأسلاك، في مشهد لم تعرفه هذه المنطقة
 السياحية منذ آخر عملية عسكرية موسعة أعقبت حادثة الاختطاف في سبتمبر الماضي. وكشف مصدر
 أمني قريب من عمليات التمشيط والبحث والتفتيش أن 5 وحدات عسكرية متخصصة في مكافحة الإرهاب
 تنتشر حاليا بمنطقة “آيت أوربان” التابعة إقليميا لولاية تيزي وزو” ولا يستبعد أن تكون جثة الضحية
قد أخفيت في مكان قريب من المنطقة.
وذكر المصدر أن الوحدة 12 للقوات الخاصة بناحية البويرة تشارك في العمليات فضلا عن فرقة من
الفوج 52 الطبي المتواجدة بمنطقة حيزر، إلى جانب 3 وحدات متخصصة في مكافحة الإرهاب لولاية
 تيزي وزو.

 المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام يسلم نتائج التحاليل حول الحادثة للعدالة

وعلى صعيد متصل كشفت مصادر مطلعة أن ضباط المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام
للدرك الوطني ببوشاوي، الذين تنقلوا في وقت سابق لتيكجدة قد سلموا نتائج التحقيق الجنائي لمصالح
 العدالة حيث شملت التحريات أيضا استغلال هواتف الموقوفين وكذا جهاز الإعلام الآلي المحمول للرهينة
 ووثائقه التي تركها بالشاليه الذي كان يقيم به مع أصدقائه، إلى جانب رفع البصمات وتحليلها.
وكانت مرتفعات تيكجدة شهدت إعلان ولادة تنظيم إرهابي أطلق على نفسه
“جند الخلافة في أرض الجزائر”، والذي نفّذ أولى عمليّاته الإرهابيّة، بخطفه في 22 سبتمبر الماضي،
 الرعية الفرنسي غوردال، ومن ثمّ إعدامه بعد يومين. ويبدو أن التنظيم، أراد لهذه العمليّة أن تشكّل
منعطفاً جديداً في مسار نشاط الجماعات الإرهابيّة في الجزائر، ومحاولة جديّة لتمدّد تنظيم “داعش”،
فعلياً، إلى الجزائر.  وبعد انتهاء تلك العمليّة بشكل مأساوي، منذ ما يقارب الشهرين، اختفى التنظيم
كلياً من المشهد الأمني، ويبدوأنه عجز عن القيام بأي تحرّك ميداني أواستقطاب مجندين جدد، في
مؤشّر أوّلي على اجتياز الجزائر الشوط الأكبر من مرحلة مكافحة الإرهاب، بعد أن تمكّنت من
القضاء على معظم المجموعات الإرهابية، الناشطة في المشهد الأمني الجزائري.


http://www.elbilad.net/article/detail?id=25253
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the truth has been spoken

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 24/11/2014
عدد المساهمات : 141
معدل النشاط : 177
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر: مقتل متطرف ثان شارك في ذبح مواطن فرنسي   الخميس 11 ديسمبر 2014 - 17:18

أعلن وزير العدل الجزائري الطيب لوح، الخميس 11 ديسمبر/ كانون الأول أن قوات الأمن قتلت متشددا ثانيا شارك في خطف وذبح مواطن فرنسي في سبتمبر/ أيلول الماضي.
وكان متشددون ينتمون لتنظيم "داعش" الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا قتلوا الرهينة الفرنسي، إيرفي بوردل، في جبال بشرق الجزائر.  

وقال الوزير الجزائري للصحفيين إن السلطات تعرفت على "الإرهابي" الثاني المتورط في قتل المواطن الفرنسي وإنها قتلته وإن التحقيق لا يزال جاريا. ولم يقدم الوزير تفاصيل، ولم يكشف توقيت العملية.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن الوزير، فإن النيابة أصدرت "إنابات قضائية دولية" في هذه القضية.
وأعلنت جماعة "جنود الخلافة" التي انشقت عن تنظيم القاعدة وبايعت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن قتل بوردل وقطع رأسه. ونشرت شريط فيديو بذلك على الإنترنت. وجاء تهديد الجماعة بقتل الرهينة الفرنسي، وهو مرشد سياحي في الخامسة والخمسين من العمر، لأن فرنسا لم تتراجع عن ضرباتها الجوية في العراق.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 56
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1145
معدل النشاط : 1402
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل   الخميس 11 ديسمبر 2014 - 22:39

11.12.2014

قوات الأمن الجزائرية تقتل إرهابيا ثانيا شارك في ذبح هيرفي غوردال

قال وزير العدل الجزائري الطيب لوح يوم الخميس إن قوات الأمن الجزائرية قتلت إرهابيا ثانيا شارك في
خطف وذبح سائح فرنسي في سبتمبر أيلول.

وكان متشددون يدينون بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق
وسوريا قتلوا ايرفيه جوردل في جبال بشرق الجزائر حيث كان السائح الفرنسي يخطط قبل خطفه
للقيام برحلة في الجبل.
 
وقال الوزير الجزائري للصحفيين إن السلطات تعرفت على "الإرهابي" الثاني المتورط في قتل المواطن
الفرنسي وانها قتلته وإن التحقيق لا يزال جاريا.
ولم يقدم الوزير تفاصيل ولم يكشف عن توقيت العملية.
وأعلنت جماعة جنود الخلافة التي انشقت عن تنظيم القاعدة وبايعت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن
 قتل جوردل وقالت إنه رد على تدخل فرنسا في العراق.


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 56
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1145
معدل النشاط : 1402
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: باريس وصفته بـ“الهدف الكبير” وواشنطن وضعت رأسه بـ3 ملايين دو لار: القضاء على الإرهابي أحمد التلمسي   الخميس 11 ديسمبر 2014 - 22:51

11.12.2014

أعلنت القوات الفرنسية في مالي، أمس، عن القضاء على القيادي في جماعة “المرابطون” الإرهابي
الجزائري أحمد التلمسي المدعو “عبد الرحمان ولد العامر” في منطقة غاو، شمال مالي. وقال الناطق
باسم القوات الفرنسية، العقيد جيل جارون، إنه تم خلال هذه العملية التي جرت ما بين ليلة الأربعاء إلى
 الخميس “تحييد حوالي 10 عناصر من الجماعة الإرهابية”. ويعد أحمد التلمسي أحد مؤسسي حركة
“التوحيد والجهاد” في غرب إفريقيا التي اختطفت الدبلوماسيين الجزائريين من قنصلية الجزائر بغاو.


أفاد الناطق باسم القوات الفرنسية بأن الوحدات العسكرية الفرنسية قامت هذه الليلة، إثر معلومات استخباراتية،
بعملية تدخل في منطقة غاو بالتنسيق مع السلطات المالية، كللت بالقضاء على القيادي في جماعة “المرابطون”
، أحمد التلمسي، بمعية 10 عناصر آخرين تم تحييدهم“، ما يعني احتمال توقيف بعضهم أحياء. وقال العقيد
جيل جارون “إنها ضربة قوية لنشاط جماعة المرابطون”.


 من جانب آخر، أعرب مصدر حكومي فرنسي لوكالة “فرانس بريس” بأن “أحمد التلمسي يعد هدفا ذا قيمة
كبيرة، لقد كنا نطارده منذ أيام”، في إشارة إلى أن القوات الفرنسية خططت للقضاء على هذا القيادي الذي
كان على رأس المطلوبين من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي خصصت أكثر من 3 ملايين دولار لمن
يقدم معلومات تسهل القضاء عليه. وأفاد  المصدر نفسه أن الهجوم الفرنسي على معاقل هذه الجماعة الإرهابية
 لم يكن له أي علاقة مع إطلاق سراح الرهينة الفرنسي سارج لازاريفيتش الذي جرى يوم الثلاثاء الفارط.


وتتهم فرنسا القيادي في جماعة “المرابطون” بأنه من أمر باختطاف الرعية الفرنسي جيلبرتو رودريغز ليال
 في نوفمبر 2012، حيث تبنت حركة “التوحيد والجهاد” عملية الاختطاف، قبل أن يعلن عن مقتله في شهر
أفريل لكن لم يتم العثور على جثته إلى حد الآن. كما يتهم التلمسي جزائري الجنسية بالوقوف وراء اختطاف
 العديد من الرهائن الغربيين، منهم دبلوماسي الأمم المتحدة في النيجر، وكذا عملية اختطاف الإسبانيين
والإيطالي من مخيمات الصحراويين بتندوف.

وكان أحمد التلمسي يتزعم “كتيبة أسامة بن لادن” وعضو
مجلس شورى جماعة “التوحيد والجهاد” ومن أبرز قياداتها، قبل أن يقوم رفقة مختار بلمختار زعيم كتيبة
“الموقعون بالدم” بتأسيس جماعة “المرابطون” في أوت 2013. وقال البيان الذي نشر يومها عبر وكالة
نواقشوط للأنباء الموريتانية إن جماعة “الموقعون بالدم” أعلنت عن حلّ نفسها وانصهارها مع حركة
“التوحيد والجهاد غرب إفريقيا” في تنظيم جديد تحت اسم “المرابطون”، حيث أصبح أحمد التلمسي أحد قادتها
 البارزين.


وكانت الخارجية الأمريكية وضعت الموريتاني حماده ولد الخيري والجزائري أحمد التلمسي اللذين أسسا
“حركة التوحيد والجهاد” التي تنشط في مالي والنيجر، ضمن قائمة المطلوبين لديها، حيث خصصت واشنطن
 خمسة ملايين دولار لأي معلومة بشأن هذين المتطرفين المدرجين على اللائحة السوداء لـ”الإرهابيين الدوليين”.
 وبتمكن القوات الفرنسية التي تنشر أكثر من 3 آلاف عسكري في الساحل في إطار عملية “برخان“ لمحاربة
الإرهاب، من القضاء على أحمد التلمسي، تكون قد وجهت ضربة موجعة لجماعة المرابطون، ليس فقط من
خلال تحييد أحد قيادييه البارزين، ولكن بما سوف تحصل عليه من معلومات كانت معه باعتباره من بين أهم
العلب السوداء للتنظيمات الجهادية في الساحل، قد تسهل من التضييق على بقية عناصر التنظيم .


النصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 56
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1145
معدل النشاط : 1402
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل   الخميس 18 ديسمبر 2014 - 19:56

18.12.2014

القوات الفرنسية تعقبت قيادي “المرابطون” أثناء التفاوض بشأن
 الدبلوماسيين الجزائريين


سمحت معلومات حصلت عليها المخابرات الفرنسية، أثناء التفاوض مع خاطفي الدبلوماسيين الجزائريين،
بالقضاء في النهاية على أحد القادة الثلاثة لمنظمة التوحيد والجهاد أو المرابطون. وكشف مصدر أمني
رفيع أن المخابرات الفرنسية كانت على علم بكل تحركات أحمد التلمسي، إلا أنها فضلت الإبقاء على حياته
 إلى غاية تحرير آخر رهينة جزائري استجابة لطلب الجزائر.

كشف مصدر أمني جزائري تفاصيل عن العملية السرية التي نفذتها القوات الفرنسية في شمال مالي،
وسمحتبالقضاء على أحمد التلمسي، أحد أهم المطلوبين في منطقة الساحل وأحد أقرب المقربين من
 مختار بلمختار، وهو رجل يصنف بأنه أحد أعضاء الدائرة الضيقة التي تتحكم في الجماعات المسلحة
في الساحل. وكشف مصدر أمني رفيع أن أحمد التلمسي ارتكب عدة أخطاء أثناء التفاوض للإفراج عن
الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين، سمحت بتحديد مخبئه بدقة عبر أجهزة تعقب حديثة. وتتشابه
عمليات القضاء على أبو زيد وأحمد ولد خليل وأخيرا أحمد التلمسي في تفاصيلها، وهي التي بنيت
 على معلومات استخبارية دقيقة، رغم أن الكثير من تفاصيل عملية قتل أحمد التلمسي مازالت غامضة،
 وما زالت الكثير من تفاصيل العملية العسكرية التي شاركت فيها قوات خاصة فرنسية وطائرات
بدون طيار طي الكتمان، وكان هدفها الرد على إعدام الصحفيين الفرنسيين قرب مدينة كيدال في
شمال مالي. ووفقا لمصدر أمني، فإن العملية بدأت عندما أوقفت مجموعة مسلحة مقربة من الحركة
الوطنية لتحرير أزواد في منطقة قريبة من مدينة تساليت 4 إرهابيين من جماعة الموحدين، سلمتهم
 للمخابرات الفرنسية، وتم استجواب الموقوفين الأربعة ومنهم الموريتاني “خنو إيباني عبد المجيد”.

وحسب ذات المصدر، فإن قياديا نيجريا وعضوا موريتانيا من كتيبة “الملثمون” التي اندمجت
 ضمن حركة “الموحدون” يدعى أبو القاسم بينون، وهو مسؤول سرية في كتيبة “الملثمون” التي
 تضم نحو 50 إرهابيا، وقع في قبضة القوات الفرنسية مع موريتاني، وتم نقل المعتقلين الأربعة إلى
 وجهة مجهولة، بواسطة مروحية فرنسية، وكان الإرهابيون بصدد شراء قطع غيار سيارات وعجلات
 وكمية من زيت السيارات والوقود، من وسيط يتعامل مع أعضاء في حركة تحرير أزواد، وهو قيادي
ترڤي وعسكري سابق في الجيش المالي، عندما حاصرهم مسلحون من ميلشيا موالية لحركة تحرير
أزواد. وقد اتهم مختار بلمختار، حسب مصادر موثوقة، قادة حركة تحرير أزواد بتدبير الكمين لعناصره
 الذي جاء ردا على طرد بلمختار المتحالف مع حركة التوحيد والجهاد، للحركة الوطنية لتحرير أزواد
من مدينة غاو، لكن مصادر أخرى تقول إن الكمين تم تدبيره مقابل مبلغ مالي بقيمة 4 ملايين أورو،
وتقول المعلومات المتاحة إن أفراد المليشيا الذين قبضوا على الإرهابيين الأربعة وعدوا الفرنسيين
بتسليمهم صيدا ثمينا من قيادات الصف الثاني في إمارة الصحراء، مثل “تمام الموريتاني” أو
 “الترڤي عبد الكريم” المتهم بقتل الصحفيين الفرنسيين، لكن الكمين أسفر عن الإيقاع بأحد المقربين
 بالرجل الثاني في جماعة بلمختار.

وتشير مصادرنا إلى أن استنطاق “إيباني عبد المجيد” سمح
 للفرنسيين بتحديد خط سير سيارة كان يستقلها حسن ولد خليل أو جوليبيب، فتم القضاء عليه في
عملية شاركت فيها طائرة حربية وطائرات بدون طيار ومجموعة من القوات الخاصة الفرنسية.
ويعتقد أن الفرنسيين حصلوا، خلال استنطاق الإرهابيين الموقوفين، على معلومات دقيقة حول مختار
 بلمختار الذي باتت القوات الفرنسية قريبة منه للغاية.

المصدر

آسف لوضع هذا المستجد هنا لأنه تم دمج موضوعين منفصلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجيش الجزائري يقتل أحد خاطفي السائح الفرنسي إيرفيه غورديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين