أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بالفيديو.. وثبة "النمر"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بالفيديو.. وثبة "النمر"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ryad_dz

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Strike while the iron is hot
المزاج : Telecommunications & Aviation
التسجيل : 06/04/2014
عدد المساهمات : 2079
معدل النشاط : 3801
التقييم : 108
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: بالفيديو.. وثبة "النمر"   الأربعاء 26 نوفمبر 2014 - 15:42

1




بالفيديو.. وثبة "النمر"








تاريخ النشر:26.11.2014





تعتبر عربة "تيغر" (النمر) وسيلة خاصة للنقل تم تصميمها على يد فريق من المصممين سبق لهم أن صمموا ناقلتي الأفراد المدرعة "بي تي أر – 80" و"بي تي أر 80 آ".

ويمكن أن تنصب على تلك العربة نماذج مختلفة من الأسلحة "بدءًا من منظومات مكافحة الدبابات والرشاشات الثقيلة وانتهاءً بالمنظومات المضادة للجو والرادارات ووسائل القيادة عن بعد.يجعل كل ذلك "التيغر" وسيلة قوية قابلة للمناورة تستخدم أيضا كعربة لحراسة أرتال المشاة وأداء دوريات ومناوبات في مناطق هامة.

وتحظى العربة بشعبية كبيرة في القوات المسلحة الروسية، وخاصة بين ضباطها الذين يصفونها بأنها وسيلة ممتازة لإجراء عمليات مكافحة الإرهاب وعربة لا مثيل لها في الجيش الروسي لقيادة القوات عن بعد.

المصدر: RT  + "سلاح روسي"



http://ar.rt.com/gf2c
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بالفيديو.. وثبة "النمر"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الصور والأفلام العسكرية - Photos & Videos-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين