أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أثر ثورة المعلومات والاتصالات على الأمن القومى المصرى والعربى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أثر ثورة المعلومات والاتصالات على الأمن القومى المصرى والعربى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jack.beton313

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : AIR condition ENG
المزاج : لا يوجد جهاز أمنى محكم تماما...هناك ثغرة
التسجيل : 28/10/2014
عدد المساهمات : 32
معدل النشاط : 48
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أثر ثورة المعلومات والاتصالات على الأمن القومى المصرى والعربى   الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 - 23:32

أثر ثورة المعلومات والاتصالات
على الأمن القومى المصرى والعربى
 
محتويات المحاضرة:
1  - مقدمــــة.
2  - تعريف الأمن القومى.
3  - ثورة الاتصالات من المنظور القومى.
4  - ثورة المعلومات من المنظور القومى.
5  - ثورة الحاسبات من المنظور القومى.
6  - التأثيرات السياسية.
7  - التأثيرات الاقتصادية.
8  - التأثيرات الاجتماعية.
9  - التأثيرات العسكرية.
10 - الخاتمـــــة.
 
 

أثر ثورة المعلومات والاتصالات والحاسبات
على الأمن القومى المصرى والعربى
 
1  - المقدمـــــة
يمر العالم الآن بمرحلة من التطور التكنولوجى فى مجالات متعددة كانت لها تأثيراتها المباشرة وغير المباشرة على كافة أوجه الأداء على المستوى الوطنى والمستوى القومى وقد نتج هذا التطور السريع نتيجة عدة ثورات علمية أولها ثورة المعلومات التى نتجت عن تدفق معرفى معلوماتى ضخم يتمثل فى الكم الهائل من المعرفة فى أشكال وتخصصات ولغات عديدة وتحاول تكنولوجيا المعلومات جاهدة السيطرة عليه والاستفادة منه والثورة الثانية وهى ثورة الاتصالات ووسائل الاتصال والتى كانت ناتج طبيعى لتطور تكنولوجيا الاتصال الحديثة بداية من التأثير المنظور والاتصالات السلكية واللاسلكية ومروراً بالتليفزيون والنصوص المرئية ووصولاً إلى تكنولوجيا الألياف الضوئية والأقمار الصناعية واتصالات الفضاء إلا أن العامل الرئيسى فى هذا التطور كان ثورة حديثة تجرى بخطى متلاحقة سريعة بحيث تلهث ورائها باقى الثورات هذه هى ثورة الحاسبات الإلكترونية والتى انتشرت وتشعبت فى كافة نواحى الحياة لذلك فقد أصبح من الصعب الفصل بين كل من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحاسبات وعدم إغفال تأثيراتها الكبيرة على نمط الأداء على مستوى الدولة أو الإقليم وبالتالى يتأثر بها الأمن القومى والأمن الوطنى والأمن الإقليمى والمصلحة القومية.
2  - تعريف الأمن القومى:
وهو ظاهرة متعددة الجوانب لا تقتصر على الجانب العسكرى بل تتعداه إلى الجوانب السياسية والاقتصادية وأيضاً الاجتماعية وقد تم تعريفه من عدة مصادر وهو يشمل درء الخطر الداخلى والخارجى والمحافظة على البقاء والتنمية.
أ  -  تعريف دائرة المعارف البريطانية:
“الأمن القومى يعنى حماية الأمة من خطر القهر على يد قوة أجنبية”.
ب - تعريف دائرة المعارف للعلوم الاجتماعية:
“الأمن القومى يعنى قدرة الدولة على حماية قيمها الداخلية من التهديدات الخارجية”.
جـ – تعريف الأمن الإقليمى:
سياسة مجموعة من الدول تنتمى إلى إقليم واحد تسعى للدخول فى تنظيم وتعاون لدول الإقليم من أجل منع أى قوة أجنبية من التدخل فى هذا الإقليم.
 
د  -  تعريف الأمن الدولى (الأمن الجماعى):
هو نوع من الحماية الكلية بحيث يسمح بتطبيق الأمن القومى داخل دوائر النظم الإقليمية.
هـ – عناصر قوة الأمن القومى:
(1)   العنصر الجيوبولوتيكى:
(أ)    حجم وشكل الدولة وعمقها والتماسك السياسى والاقتصادى والنقل والمواصلات.
(ب)  التضاريس والموانع الطبيعية.
(جـ) الموقع النسبى من الدول المجاورة.
(2)   العنصر الديموجرافى:
(أ)    السكان ومعدل النمو والتوزيع السكانى والكثافة السكانية وتأثير ذلك على التنمية والدفاع والقوة البشرية المتاحة للدولة التى يمكن استغلالها.
(ب)  المجتمع وتركيبته ومدى تواجد أقليات به والتكافؤ الاجتماعى والتعليم والصحة وأثر ذلك على التماسك الاجتماعى والسياسى وعلى كل من الإنتاج والمقدرة العسكرية والروح المعنوية.
(3)   العنصر السياسى:
وتتكون من السياسة الداخلية والسياسة الخارجية
(أ)    السياسة الداخلية:
وتشمل الأفكار - الاتجاهات - القيم - وجماعات المصالح - أسلوب تنظيم الأحزاب وتأثير ذلك على التماسك السياسى وصنع القرار - أسلوب القيادة السياسية.
(ب)  السياسة الخارجية:
الجهاز الدبلوماسى وإمكانياته - علاقة الدولة بالمنظمات الدولية - مدى تأثيرها فى الرأى العام الدولى - ثم تأثير ذلك على نفوذ الدولة ومدى قدرتها على شرح أهدافها ودور وسائل الإعلام فى ذلك.
(4)   العنصر الاقتصادى:
وتشمل الموارد الغذائية - الموارد الصناعية - الحالة الاقتصادية للصناعة والزراعة – التجارة.
 
 
(5)   العنصر العسكرى:
حجم وتكوين وتنظيم وتسليح القوات المسلحة ومدى المرونة والخبرة القتالية وأسلوب التعبئة والإنتاج الحربى والأحلاف العسكرية التى تنتمى إليها الدولة.
و  - عناصر تهديد الأمن القومى:
(1)   ذات الطبيعة السياسية:
(أ)    داخلياً
عدم الاستقرار السياسى - كثرة القوى المؤثرة فى صنع القرار - اختلاف الأيديولوجيات - التخلف السياسى.
(ب)  خارجياً
قطع العلاقات الدبلوماسية - تجميد عضوية الدولة فى المنظمات الدولية - فرض عقوبات على الدولة - وجود أحلاف معارضة - التعرض للتجسس (العسكرى - السياسى - الاقتصادى - العلمى).
(2)   ذات الطبيعة العسكرية:
(أ)    داخلياً
ضعف القدرة العسكرية - ضعف البنية الاجتماعية - وجود ميليشيات مسلحة.
(ب)  خارجياً
هجوم مسلح - أحلاف عسكرية مضادة - قواعد عسكرية فى دول مجاورة لدول معادية - فرض حظر على بعض الأسلحة.
(3)   ذات الطبيعة الاقتصادية:
(أ)    داخلياً
تخلف اقتصادى - تبعية اقتصادية - فائدة كبيرة على القروض والديون - عجز فى ميزان المدفوعات - ضعف الإنتاج - ارتفاع نسبة البطالة - ارتفاع وزيادة نسبة الاستهلاك - عدم الرقابة.
(ب)  خارجياً
حصار اقتصادى - مقاطعة اقتصادية - تكتلات مضادة - توقف المساعدات.
(4)   ذات الطبيعة الاجتماعية:
(أ)    داخلياً
طوائف متصارعة - انخفاض التعليم والصحة والانضباط - الهجرة.
(ب)  خارجياً
التخريب - الحرب النفسية - تصدير الأيديولوجيات التى لا تتفق والقيم للمجتمع.
(5)   وسائل حماية الأمن القومى:
(أ)    داخلياً
مراكز بحوث علمية - أجهزة أمن ومخابرات - مجالس أمن قومى - نظم اجتماعية سليمة.
(ب)  خارجياً
صياغة السياسة الخارجية - صنع القرار السياسى - دارسة أسلوب التنفيذ للسياسة الخارجية (أدوات دبلوماسية - أدوات عسكرية).
3  - ثورة الاتصالات من المنظور القومى:
أ  -  تعرف تكنولوجيا الاتصالات بأنها الآلات أو الأجهزة أو الوسائل التى تساعد على إنتاج وتوزيع واسترجاع وعرض المعلومات وقد مرت هذه التكنولوجيا بعدة مراحل عبر التاريخ مرحلة الشفاهية ثم الكتابية والطباعية ثم المرحلة الأخيرة وهى موضوعنا الرئيسى ألا وهى المرحلة الإلكترونية وهى المرحلة الحديثة والتى بدأت منذ ظهور التلغراف والتليفون ثم الإذاعة فالتليفزيون والتليكس ثم الكوابل البحرية والأقمار الصناعية.
ب - وخلال تلك المرحلة ظهرت الحاسبات الإلكترونية والتى كان لها دوراً كبيراً فى ظهور شبكات المعلومات من خلال امتزاج هذه الحاسبات بالاتصالات السلكية واللاسلكية حتى حولت العالم إلى قرية صغيرة إلكترونية عالمية يعرف فيها الإنسان ما يحدث فى أرجاء العالم وقت حدوثه.
جـ – وتعتبر تكنولوجيا الاتصال متعدد بالوسائط (Multimedia) بما تحويه من حاسبات إلكترونية فى جيلها الخامس ذو الذكاء الاصطناعى وأيضاً الألياف الضوئية وأشعة الليزر والأقمار الصناعية هى الأساس فى هذه الثورة.
د  -  المرحلة الإلكترونية:
(1)   وتتميز باستقرار النظم الحديثة مثل أنظمة البريد الإلكترونى والنصوص التليفزيونية واللقاءات عن بعد وأيضاً تتميز بالتطوير المستمر لوسائل الاتصال التقليدية فقد حدث تطور فى نظم الحاسبات ونظم الاستقبال التليفزيونى جعل تغييراً جوهرياً فى أدوات الاتصال الإلكترونية فنحن الآن فى عصر يوزع فيه التليفزيون برامجه بالأقمار الصناعية والوسائل السلكية واللاسلكية بل تطور التليفزيونات نفسها إلى الأجهزة المجسمة وذات الشاشات الضخمة والأجهزة الرقمية وأسلوب استقبال الأقمار الصناعية دون الاستعانة بالهوائيات التقليدية أو التليفزيون المحمول داخله جهاز الاستقبال للأقمار الصناعية.
(2)   شهدت أيضاً الطباعة مجالاً أوسع فى نظم الاتصالات والآلية فى إرسال المعلومات والطباعة وظهرت الكاميرات الخاصة بالتصوير الرقمى الذى يستعين بالحاسبات الآلية سواء التصوير أو نقل الصورة.
(3)   والوسائط المتعددة تحاول دمج تقنية الحاسب الإلكترونى والتليفزيون والاتصالات السلكية واللاسلكية فى نظام موحد ويتوقف استخدام هذه الوسائط على إنشاء ما يسمى (بطريقة المرور الضوئى السريع للمعومات) وهى شبكة من الألياف الضوئية تربط بين المدن والأقاليم المختلفة.
(4)   وشبكة الإنترنت الأمريكية تعتبر من النماذج التى تنطبق على الوسائط المتعددة بكافة صورها وأشكالها فهى شبكة تستفيد من وسائل الاتصال الحديثة وتربط آلاف من شبكات الكمبيوتر التى يستخدمها ملايين من الناس فى جميع أنحاء العالم على مدار 24 ساعة يومياً.
(5)   وهناك أنظمة أخرى حديثة منها (التصوير المجسم ذو الأبعاد الثلاثة) وهو نوع من التصوير يعطى الإحساس بالأبعاد الثلاثة من خلال استخدام الليزر بمهارة كما ظهر حديثاً أحد الموضوعات المتعلقة (كالافتراضية أو التصور) وهى تقنية جديدة للاتصالات والحاسبات يتم فيها العرض والتحكم من خلال نظم اتصالات ذات مواصفات خاصة ويقوم الفرد بارتداء بعض المعدات على الرأس والأيدى ليرى عالم خيالى علمى مستقبلى من صنع الإنسان يقتنع فيه البشر بحقيقة ما يرى وما يسمع وما يشعر به.
هـ -    أنظمة الاتصالات المتطورة:
(1)   الأقمار الصناعية
أطلق أول قمر صناعى فى العالم عام 1957 (سبوتنك-1) روسى الصنع وقد فتح هذا الإنجاز آفاقاً بعيدة للبشرية كان من أهمها خدمة الأغراض العسكرية والتى طوعها الإنسان بعد ذلك لخدمة الأهداف المدنية والقمر عبارة عن وسيلة حمل للمستشعرات أو لمعدات الاتصال وتستخدم الأقمار الصناعية فى المجال العسكرى والمدنى فى مهام الاكتشافات العلمية وبحوث البيئة والاتصالات والأعلام والأرصاد الجوية.
(2)   أقمار الاتصالات
أطلق القمر الأمريكى (سكور) فى 18 ديسمبر عام1958 بهدف استخدامه فى مجال الاتصالات وكان هذا هو أو ل استخدام للأقمار فى هذا المجال أعقبه إطلاق أقمار أخرى لإعادة الإذاعة وفى عام1962 أطلقت وكالة (ناسا) الفضائية القمر (تلستار) لنقل البرامج التليفزيونية وكانت هذه المحاولات كلها فى مجال وجود أقمار سريعة على مدارات قريبة إلا أن الولايات المتحدة قامت بإطلاق أول قمر يدور فى مجال ثابت سمىباسم (الطائر المبكر) تلاها مباشرة الاتحاد السوفيتى بإطلاق القمر (بولينا) ويتم تحديد المدارات والترددات للاتصالات من قبل (الاتحاد الدولى للاتصالات).
(3)   المحاولات العربية:
تكونت المنظمة العربية لأقمار الاتصالات (عربسات) عام1976 لمواجهة الاحتياجات المتزايدة للاتصالات الفضائية وتضم 21 دولة عربية ويتضمن هذا المشروع جيلين:
(أ)    الجيل الأول من (عربسات): وهذا الجيل يتكون من 4 أقمار إحداهما احتياطى يظل على الأرض ويطلق عند الحاجة إليه وقــد أطلق (عربسات-A1) فى 18 فبراير 1985، (عربسات – B1) فى 18 يونيو 1985، (عربسات – C1) فى 27 فبراير 1992 والذى ينتظر أن يستمر فى العمل لمدة 7 سنوات.
(ب)  الجيل الثانى من عربسات: وأطلق القمر الأول منه فى 5 يوليو 1996 والثانى فى 1997.
(جـ) القمر المصرى (نايل سات): حجزت مصر موضــع فى المــدار الثابت 7 درجة غرباً للبث التليفزيونى ويبلغ عمره الافتراضى 15 عاماً وأطلق القمر الثانى فى أبريل 1998.
(4)   كوابل الألياف الضوئية:
(أ)    هى شعيرات صغيرة مصنعة من مادة خاصة تسمح بمرور الضوء وهى دقيقة بحيث يصل قطر كل 10 شعيرات إلى 1 ملليمتر تقريباً وكل شعيرة مكونة من قلب وغلاف وطلاء خارجى لا يسمح بمرور الضوء للخارج ثم يتم كسوتها بعد ذلك بطبقة مقواة وتجمع فى كوابل 3-7كم وسعة 4-144شعيرة فى الكابل الواحد ويبلغ قطر الكابل 20 ملليمتر ويتم تدعيمه بعد ذلك بالصلب أو بصفائح معدنية لإعطائه مزيداً من الصلابة.
(ب)  والألياف الضوئية أو الألياف الزجاجية وهى التسمية المرادفة لها تعتبر من الوسائل الحديثة ذات التقنية العالمية وتجمع أيضاً مميزات أخرى مثل صغر الحجم والوزن وقلة التكلفة نسبياً ومرونة الاستخدام وظهر أول عنصر منها عام 1950 وتم تطويره بالمملكة المتحدة عام 1970 حتى وصل تطوره إلى أفضل صناعة لها فى عام 1972.
(جـ) ونظرياً يمكن لهذه الوسيلة إرسال حتى 900 ألف قناة صوتية رقمية إلا أن ما تم تطبيقه عملياً هو نقل 8 آلاف قناة فقط حتى الآن وله خاصية السرية والتأمين فلا يوجد له أى إشعاعات كهرومغناطيسية وبالتالى لا يمكن اكتشافه والتصنت عليه أو إعاقته كما أن له إمكانية مقاومة الإشعاعات الذرية.

4  - ثورة المعلومات من المنظور القومى:

أ  -  منذ قديم الأزل والمعرفة تعتبر العمود الفقرى للإنسان فهى الإنتاج والتنمية والموارد الاقتصادية وهى الطاقة ورأس المال والصناعة والزراعة… الخ. وهى كل شئ ومنذ القدم أيضاً نجد أن المعرفة تتولد نتيجة الخلط بين المعلومات والخبرات وتمثل البيانات الأساس فى المعلومات والبيانات هى مجموعة من الأرقام أو الكلمات أو الرموز أو الحقائق أو الإحصاءات.
ب - وتوصف المعلومات بأنها العناصر الملموسة وغير الملموسة التى تقلل الاحتمالية والشك وتزيد من اليقين وهى نتاج معالجة للبيانات وتحدد قيمة المعلومات بمقدار الخسائر الناتجة عن عدم معرفتها واستغلالها.
جـ - والمعلومات لها عدة خصائص منها (الشمولية - إتاحتها فى الوقت المناسب - الوضوح وعدم الغموض - عدم التحيز والواقعية - القابلية للتحقق من صحتها - الدقة وخلوها من الأخطاء - الملائمة لحل المشكلة المطروحة - المرونة لتلبية الاحتياجات - أن تكون حديثة - التكلفة المناسبة بحيث أن العائد منها يتناسب مع الجهد والوقت والتكلفة المبذولة - الاعتمادية ودرجة الثقة - إمكانية الحصول عليها.
د  -  وقد اتسعت دائرة توصيف المعلومات لتشمل الحاسبات والتصوير المصغر والاتصالات والإدارة العلمية وتجهيزات الميديا وقد وصلت تكنولوجيا المعلومات إلى هذه الثورة فى التقنية الحديثة الخاصة بالمعلومات نتيجة ثلاث موجات الأولى وهى الثورة الزراعية والثانية الثورة الصناعية والثالثة هى الثورة الملعوماتية أو مجتمع المعلومات.
هـ - وتعد المعلومات قوة لمن يحصل عليها ويمتلكها ويستخدم التكنولوجيا الملائمة لها ويقاس تقدم الدول بما يتوافر من معلومات تشكل ذاكرة الدولة ومعرفتها وخبراتها وتختلف النظرة لمفهوم المعلومات باختلاف منظور من يتعامل معها فهى مصدر القوة وأداة السيطرة للقيادات وهى وسيلة لحل كل المشاكل فى كافة المجالات المختلفة لنواحى الحياة.
و  - وقد أحدثت ثورة وتكنولوجيا المعلومات انفجار معرفى ضخم تمثل فى كم كبير لا يمكن تخيله من المعرفة اتخذت أشكال وتخصصات ولغات متعددة وتضاعفت المعلومات فى متواليات غير مسبوقة بحيث أصبح لا غنى عن الحاسبات فى عمليات التخزين والمعالجة وأيضاً لا غنى عن الاتصالات لتوصيل ونقل هذه المعلومات ويمكن تحديد ملامح هذه الثورة فى الآتى:
(1)   صناعة المعلومات
تزايدت المعلومات بمعدلات كبيرة إلا أنها أصبحت مثل المواد الخام التى يمكن مضاعفتها وتنميتها وقد نمت القوى المنتجة للمعلومات بحيث شكلت صناعة ومورد أساسى يباع ويشترى.
(2)   المبتكرات التكنولوجية
شملت التطورات عديد من أوجه الابتكار فى هذا المجال وخاصة فى وسائل التخزين والمعالجة والتطوير والدمج والتوصيل والعرض من خلال نظم وأساليب ومعدات حديثة تتطور يوماً بيوم.
(3)   زيادة الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات
ازداد اعتماد الفرد والمؤسسات بمختلف أنواعها بل جميع دول العالم على تكنولوجيا المعلومات حتى فى الأعمال الروتينية التى لن تكن مستخدمة من قبل. وقد ظهرت نظم معلوماتية تجمع بين الإنسان والحاسب ليستفيد كل منهما للآخر وتعددت فئات المجتمع التى تتعامل مع المعلومات بحيث أصبحت تقريباً كل فئاته.
ز  - تحاول المجتمعات الآن الوصول إلى إنشاء بنية تحتية معلوماتية تعتمد فى المقام الأول على الحاسبات والاتصال فى صورة شبكات وبنوك للمعلومات تقودها صناعة جديدة هى صناعة المعلومات وسوف يسعى هذا المجتمع إلى الوصول إلى أقصى درجات التطور بحيث يصبح مجتمع المعلومات الكونى.

5  - ثورة الحاسبات من المنظور القومى:

أ  -  جهاز الحاسب الآلى هو جهاز اليكتروني يعالج البيانات التي يتم ادخالها بواسطة وحدات ملحقة للادخال مثل لوحة المفاتيح ثم تتم عملية المعالجة داخل وحدة التشغيل المركزية التي تتحكم في كل العمليات التي تتم بالحاسب من إدخال وإخراج وتخزين وتنفيذ للبرامج التى يتم إعدادها مسبقاً بأحد لغات الحاسب ثم تظهر نتائج المخرجات علي شاشات العرض او طباعتها او تخزينها علي وسائط متعددة مثل الاقراص الممغنطة المرنة او الصلبة وقد مرت هذه الحاسبات بمراحل كثيرة من التطور وخاصة في العقود الخمسة الأخيرة.




 
(1)   الجيل الاول “جيل الصمامات المفرغة”
بدأت الحاسبات في الظهور كحاسبات كهر كهروميكانيكية تعتمد علي المكونات الكهربية والميكانيكية ، الا ان قدرتها كانت محدودة وكانت تستغرق وفتا طويلا في اتمام العمليات الحسابية المطلوبة الا انها كان لها دور كبير في حسابات المدفعية في بداية الحرب العالمية الثانية وخلال الاربعينات ظهر اول انتاج للحاسبات الاليكترونية نتيجة اختراع الصمامات المفرغة والتي اعتمدت عليها هذه الحاسبات كمكونات اساسية لها فنتج عن ذلك قدرة اعلي في العمليات الحسابية ووقت اقل وانتجت في احجام اصغر من سابقتها الا انها كانت تستهلك قدرة كهربائية عالية بالاضافة الي حاجتها الي معدات تبريد وتكيف لتظل في مناخ معتدل للاستخدام والغريب ان هذه الصمامات المفرغة لها قدرة اعلي من التكنولوجيا الحديثة علي مواجهة اثار النبضة الكهرومعناطيسية. 
(2)   الجيل الثاني”الترانزستور”
في اوائل الخمسينات استخدمت اشباه الموصلات في صناعة بعض المكونات مثل الترانزستور الذي حل محل الصمامات المفرغة حيث حققت استهلاك اقل في الطاقة الكهربية ووقت اقل في العمليات الحسابية وانتجت بأحجام اقل كما ان قياس الزمن كان بالميكروثانية بدلا من الملي ثانية.   
(3)   الجيل الثالث ”الدوائر المتكاملة والمعالجات الدقيقة ”
في الستينات استخدمت الدوائر المتكاملة في تجميع بعض الدوائر الاليكترونية في وحدات مجمعة وفي اوائل السبعينات حدثت انطلاقة عملاقة في هذا المجال بالتوصل الي المعالجات الدقيقة التي اثمرت الحاسبات الدقيقة و الحاسبات الشخصية وكل ما تراه الآن من استخدام للوسائل الاليكترونية في كل انماط الحياة    
(4)   الجيل الرابع
وهذا الجيل لم يحدث به طفرة تكنولوجية جديدة الا من سرعات وقدرات وطرق المعالجة للحاسبات تطورت بصورة افضل مما كانت علية في المرحلة السابقة..   

(5)   الجيل الخامس ”الذكاء الاصطناعي”
واذا كانت الولايات المتحدة الامريكية قد سيطرت علي ظهور واستخدامات الاجيال الاربعة السابقة الا ان اليابان قد فاجأ العالم عام 1981 بمشروع الجيل الخامس الذي ظهر بصورة عملية في بداية التسعينات ويستخدم في هذه الحاسبات قواعد المعرفة واساليب الاستنساخ الآلي وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للتطبيقات الخاصة بالخبرة المساعدة في اتخاذ القرارات وعمليات التشخيص الآلى في المستشفيات وتصميم الانظمة الجديدة والترجمة الالية والبرمجة الالية والانسان الآلي .     






ب - أنواع الحاسبات:
(1)   من حيث الحجم:
(أ)    الحاسبات الكبيرة (MAINFRAME):




وهو حاسب كبير في قدرته الحسابية والتخزينية ويسمي الحاسب الرئيسي ويتيح لعدد كبير من المستخدمين العمل من نهايات طرفية(تسمي الحاسب الخادم) وتستخدم هذه الحاسبات في المؤسسات و الادارات الكبيرة وشركات الطيران و البنوك بحيث توفر لأكثر من عشرون مستخدم   العمل في وقت واحد. 


 
(ب)  الحاسب المتوسط (MINI FRAME):
تشبه الي حد كبير  الحاسبات الرئيسية ولكن بقدرات اقل وتسمح باستخدام عدد من المستخدمين المستفيدين بنظام تقسيم الوقت ولكن حتي عشرون مستخدم في نفس الوقت. 
(جـ) الحاسب الدقيق او الشخصي(MICRO OR PERSONNEL COMPUTER PC):  
حاسبات صغيرة تسمح بالاستخدام مع شخص واحد وبها نفس مكونات الحاسبات. 
(د)   الحاسبات المحمولة (PORTABLE PC’s)
وفي هذه الحاسبات انتقال المستخدمين الي مكان تواجد الحاسب كما وفرت عملية تقسيم الوقت بحيث تستخدم مع المستخدم في مكان تواجده وفي الوقت المناسب له ومن هذه الحاسبات احجام مختلفة ويمكن حملها كحقيبة واستخدامه في وسائل المواصلات مثل الطائرات و العربات ويعمل هذا الحاسب من خلال بطاريات شحن ولها فترة عمل طويلة نسبيا . 
(هـ) الحاسب القلمى (PEN BASED COMPUTER):




وقد صمم هذا الحاسب خصيصا لرجال الأعمال والمستخدمين في الوسائل المتحركة خارج المكاتب بحيث يستعيض عن لوحة المفاتيح بقلم يسهل تحريكه و الكتابة به وهي اقلام خاصة لها مكونات اليكترونية دقيقة ومنها ما هو متصل بالحاسب ونوع اخر غير متصل بالحاسب وتستخدم لوحة حساسة للكتابة عليها موصلة بالحاسب الذي يتعرف علي كل ما يكتب . 


 
(و)   محطات العمل (WORKSTATION)
تشبه الحاسبات الشخصية ولكن زيادة القدرة الحسابية والتخزينية مثل الماسح الضوئي أو الكاميرا الرقمية او اجهزة عرض الفيديو لادخال الصورة وتحليلها كما في نظم المعلومات الجغرافية وتحليل الصور الجوية والمباريات الحربية وايضا مثل الأقلام الضوئية لادخال الخرائط و الراسم لتصميم الرسومات الهندسية والخرائط . 
(ز)   الحاسبات فائقة القدرة (SUPER COMPUTER)
وهذا النوع من الحاسبات يستخدم في التطبيقات التي تحتاج الي  عمليات حسابية معقدة في وقت قصير ومنها تطبيقات الأبحاث الذرية وتطبيقات التعامل مع الأهداف الجوية مثل تطبيقات حرب النجوم الأمريكية. 
(2)   من حيث الاستخدام:
(أ)    حاسبات الأغراض العامة:
مثل البنوك والشركات والجامعات ومراكز الأبحاث.. 
(ب)  حاسبات الأغراض الخاصة:
مثل المعدات العسكرية و التحكم واشارات المرور وحركة القطارات.

(3)   من حيث اشارات المعالجة:
(أ)    الحاسبات الرقمية (DIGITAL COMPUTER)
وهي حاسبات تستخدم الارقام كمدخلات أو معالجة او مخرجات بحيث تتحول كلها الي رقم (صفر،1).
(ب)  الحاسبات التمثيلية “ANALOG COMPUTER
وهي حاسبات تستخدم القيم المراد التعامل معها في صورة اشارات كهربائية تماثلها.
(جـ) الحاسبات المختلطة ”HIBRID COMPUTERS

وهي حاسبات تجمع بين النوعين السابقين ويعتمد علي وحدات موائمه لتحويل الاشارات الرقمية الي كهربية والعكس صحيح.
 
 
(4)   برمجيات الحاسب:
(أ)    نظم التشغيل “OPRATING SYSTEMAS
وهي مجموعة برامج تدير الحاسب وتتحكم في أدواته وتنظم استخداماته وتطبيقاته مثل (DOS, UNIX, WINDOWS).
(ب)  برامج النظم “SYSTEM PROGRAMS
وهي مجموعة البرامج التي تقوم بتحميل البيانات من الذاكرة الخارجية الي الداخلية (LOAD) او العكس (SAVE) او ربط البرامج بعضها  ببعض (LINK).

(جـ) برامج المترجمات ”COMPILERS
وهي البرامج التي تقوم بتحويل البرامج المكتوبة بأحد لغات الحاسب مثل (C – BASIC – PASCAL) الي اللغة التي تعمل بها الة الحاسب وهي الصفر والواحد.

 
(د)   برامج التطبيقات ” APPLICATIONS
وهي كل البرامج التي يتم اعدادها بواسطة مصمم البرامج لحل المشكلات في كافة المجالات وتسهيل العمل مثل المرتبات -الاجازات - المخازن.
(هـ) حزم البرامج الجاهزة “READY MADE PACKAGES
وهي برامج يتم اعدادها بواسطة متخصصين لتيسير العمل علي الحاسبات بواسطة الغير متخصصين مثل معالجة النصوص والرسومات وقواعد البيانات ومنها أيضا برامج الذكاء الاصطناعي مثل نظم الخبرة والشبكات العصبية وبرامج المساعدة في اتخاذ القرار.
6  - التأثيرات السياسية لثورة المعلومات والاتصالات:
أ  -  التأثير علي العلاقات الدولية:
(1)   ساعدت ثورة الاتصالات والمعلومات علي دعم الاتصال الدولي في كافة المجالات ومن أهم الأثار التي ترتبت علي ذلك هو وجود نوع جديد من الدبلوماسية التي يطلق عليها دبلوماسية الأقمار الصناعية أو دبلوماسية الاعلام الالكتروني بمعني أن التليفزيون وخاصة بعد استخدامة للأقمار الصناعية ساهم في تحقيق نتائج كبيرة في مستوي العلاقات بين الدول بما يحدثة من تهيئة للرأي العام الشعبي لكلاالدول محل هذة العلاقات .
(2)   ظهر أيضا ما يسمي بدبلوماسية القمة أو الدبلوماسية الشخصية وهي لقأت رؤساء الدول والحكومات من خلال النظم الألكترونية الحديثة والتي لم تكن متوفرة من قبل وعلي سبيل المثال التلفون المرئي والمؤتمرات المرئية والخطوط الساخنة وقد أصبحت كثيرا من القضايا الدولية من السهل التمهيد لحلها نتيجة للتقدم التكنولوجي في هذا المجال وبرغم ذلك فإن هذه التكنولوجيا تمثل ضغطا علي متخذي القرار فالاحداث السريعة المتلاحقة تصل اليهم عبر وسائل الاتصال بصورة سريعة لا تتيح لهم التفكير الهادئ للوصول الي القرار السليم .

ب - دعم التوجه نحو الديمقراطية
وذلك من خلال تهيئة الرأي العام لاحداث التغيير وقد حدث ذلك بصورة واضحة في دول شرق أوروبا خاصة الاتحاد السوفيتي ودول آخري كثيرة في العالم.
جـ -   اختراق الحصار الاعلامي:
كان للتكنولوجيا الخاصة بالاتصالات والمعلومات دورا هاما في تعريف العالم ببعض الاحداث السياسية في دول العالم الثالث برغم فرض حصار اعلامي ومحاولة للتعتيم علي هذه القضايا ومنها ما تم تهريبة من أفلام الي العالم الخارجي لمذابح صبرا وشاتيلا والانتفاضة الفلسطينة ومن خلال الفضائيات عبر الاقمار الصناعية تم تنفيذ نفس المفهوم بصورة أشمل وأوسع .
د  -  التأثير علي البناء السياسي
تأثر كثيرا البناء الداخلي للسياسة للدولة وخاصة الدول المتقدمة بحيث أصبحت الاجهزة العاملة في مجال المعلومات ونشرها عبر وسائل الاتصال لها تأثير كبير حتي علي صناعة القرار علي مستوي الدولة وعلي سبيل المثال فإن محطة CNN التلفزيونية الامريكية أصبح لها نفوذ كبير في صنع القرار الامريكي في بعض المجالات .
هـ - زيادة الكونية للعالم
رفعت الحواجز بين الوحدات السياسية للمجتمع الدولي وبالتالى زاد ترابط الاجزاء المكونة لكوكب الارض بحيث أصبح أتخاذ قرار سياسي في دولة ما يمكن أن يؤثر علي ملايين البشر في دول آخري بعيدة لذلك فإن الاحداث السياسية في جزء من العالم سوف تؤثر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة علي العملية السياسية في مجتمعات آخري وقد أتضح ذلك في حرب الخليج الثانية عام1991 .
و  - التأثير علي المشاركة السياسية:
(1)   من المتوقع أن يغلب الاسلوب الديمقراطي في مجتمع المعلومات علي باقي النظم السياسية الاخري ويرجع ذلك الي توفر المعلومات بصورة كبيرة علي كافة المستويات وعدم امكانية حجب أجزاء منها عن المواطن العادي الذي يساهم في عملية صنع القرار بصورة أو باخري ويظهر ذلك واضحا في العمليات الانتخابية بدأ من تقديم المرشحين وانتهاء بعملية الحشد والتعبئة السياسية .
(2)   وقد حدث في النرويج أول تجربة للانتخابات العامة التي تدار الكترونيا وذلك عام 1993 حيث اديرت الانتخابات بصورة سريعة ودقيقة فقد وزعت علي الناخبين بطاقات الكترونية توضع في آله فيتم آليا المقارنة مع بيانات هذا الناخب المخزنة ثم بعد ادلائة بصوتة بطريقة آلية يتم حذف أسمة لعدم التكرار وفور أقفال دوائر الانتخابات ظهرت النتائج خلال 3 ساعات .
ز  - التأثير علي وزارة الخارجية وأسلوب ممارسة الدبلوماسية:
(1)   هيكل وزارة الخارجية لآي دولة مبني علي وجود مقر داخل الدولة وبعثات عديدة في جميع أنحاء العالم وتحتاج هذه البعثات الي أتصال دائم فيما بينها ومع المقر الرئيسي لذلك فإن التقدم التكنولوجي للاتصالات سوف يكون له آثر مباشر في سرعة الاداء لهذة المؤسسة كما أن ثورة المعلومات سوف تؤثر في كفاءة عمل الدبلوماسية بسبب توفر أدواتها بدقة وهي المعلومات التي يبنى عليها تنفيذ مهام أو أهم وظائف الدبلوماسية في حماية المصلحة القومية للدولة سواء كانت اقتصادية أو ثقافية أو عسكرية وبالطبع سياسيا فهذه البيانات المتوفرة بعد معالجتها تعتبر أهم متطلبات الجهاز الدبلوماسي .
(2)   بالإضافة لذلك فإن عملية صنع القرار تقلصت المدة المتاحة لها وأصبح هناك حاجة ماسة الي الاستجابة الدائمة للمتغيرات الدولية والمحلية وهذا القرار الذي تعده العملية الدبلوماسية يتفاوت بين دولة وأخري من حيث الاتقان وذلك يرجع الي درجات من المعوقات قد يقابلها العمل الدبلوماسي ومنها معوقات مادية وفنية وأمنية .
(3)   وقد أنشأت وزارة الخارجية المصرية منذ الثمانينات مركزا للمعلومات (إدارة بنك المعلومات) وهو من أكثر المراكز تطورا في مصر وبه فنيون علي أعلي مستوي ويجري ربط هذا المركز بالبعثات الخارجية من خلال شبكة كبيرة للحاسب الآلي .
7  - التأثيرات الاقتصادية لثورة المعلومات والاتصالات:
أ  -  التأثير علي الموارد البشرية
أدعي بعض المتخصصين أن التقنية الحديثة سوف تنهي الحاجة الي العنصر البشري لكن الحقيقة أن ثورة المعلومات والاتصالات سوف تتيح للعامل البشري دورا هاما في العالم من خلال ادارة الموارد البشرية عن بعد من خلال وسائل الاتصالات وعلي سبيل المثال الانترنت خاصة في الصناعات عالية التقنية الي جانب الصناعات الخفيفة في دول كثيرة من العالم وسيساعد ذلك في اعادة توزيع الموارد البشرية بصورة قد لا يكون للدول دورا رئيسيا فيها سوي تسهيل الهجرة لهذة الموارد .
ب - التأثير علي الادارة
ستساعد في تخفيض حجم الجهاز الاداري كما ستساهم في التخطيط والرقابة  نظم تلفزيونية للرقابة مع السماح بدرجة اكبر في السيطرة اللامركزية واتخاذ القرارات باستخدام المؤتمرات المرئية  وستكون الادارة من خلال ثورة المعلومات والاتصالات اكثر قدرة علي التطور للانتاج وأساليب التسويق مع الاستفادة من التجارب في مجالات اقتصادية مختلفة بين الدول هذا بالإضافة إلي استثمار الوقت المتوفر للادارة في استخدام هذه التقنية الحديثة .
جـ - التأثير علي الموارد المادية
استفادت النظم الاقتصادية من تقنيات الاتصالات والشبكات الدولية في عملية العرض والطلب وقد وفرت هذه التقنيات المعلومات الكثيفة التي ساعدت علي أتخاذ قرارات الانتاج علي أفضل وجه دون اتباع تسلسل العمليات السابقة في حركة التجارة الدولية وهو ما يطلق علية اختصار دوائر الانتاج واستفاد المخطط المستخدم للموارد المادية في عملية الاحلال ووجود البدائل المتاحة أو غير المتاحة ويمكن الحصول عليها باستنباط أساليب وسياسات جديدة وفي هذا المجال أصبحت المعلومات أيضا من الموارد المادية المتاحة التي يلزم تواجدها في أي عملية أنتاج .
د  -  التأثير علي الهياكل التنظيمية
نتج عن الاستخدام المكثف للحاسبات الآلية القائمة علي تداول المعلومات واستخدام نظم الاتصالات الحديثة توفير اعداد كبيرة من الايدي العاملة وتصغير حجم المؤسسات واعادة هيكلتها بالغاء بعض المستويات التنظيمية فيها أودمجها وتحقيق الربط بين أجزاء التنظيم وفروعة الداخلية والخارجية وبالتالي توفير الوقت بالعمل المتوازي بدلا من العمل المتتالي .
 
هـ - التأثير علي قطاع المال والبنوك
تحولت البنوك الي النظم الآلية وتحسنت الخدمة وتم ضبط الحسابات بصورة سريعة ودقيقة وأمكن تحويل الاموال بطريقة الكترونية وتقلصت المستندات الورقية حتى أن استخدام الشيكات البنكية أصبح أقل مما سبقه بمراحل كثيرة وأمكن تحليل النظم الاقتصادية وحركة رؤوس الاموال والاستثمارات والمعلومات الخاصة بالبورصة المحلية والعالمية والإحصائيات المالية وحركة سوق المال العالمية وأسعار العملات وارتفاعها وانخفاضها لحظيا .
و  - التأثير في قطاع الصناعة
تقليل تكلفة الانتاج وتحقيق الدقة والمرونة في الاداء وامكان أجراء التعديلات في التصميمات واعادة التصميمات وتطويرها مصانع السجاد / المنسوجات / السيراميك / الصناعات المعدنية / الاثاث / الملابس ... الخ .
ز  - التأثير في قطاع الغذاء
أمكن أدارة المزارع والصوبات والري ومقاومة الآفات وتطبيق الهندسة الوراثية بطرق الية من خلال حجم المعلومات المتيسرة التى أتاحت هذه التأثيرات ومن خلال التعرف علي الانماط المختلفة في العالم والاستفادة من الخبرات عبر وسائل الاتصالات وما أكثر القنوات الفضائية المتخصصة في كافة المجالات .
ح  - التأثير علي قطاع النقل والمواصلات
تحسنت الخدمة في مجال الحجز المركزي للطائرات والقطارات كما أصبح هناك سهولة في أدارة هذه الوسائل وأنعكس ذلك علي سيولة المرور باستخدام وسائل الكترونية للحاسبات والاتصالات للسيطرة علي اشارات المرور وفي مجال السنترالات تعددت الخدمات وحدث تنسيق بين المجالات المختلفة فمن خلال وسائل الاتصال والحاسبات يمكن الحصول علي العديد من الخدمات من حجز وتسديد المدفوعات لهذه الخدمات والتعرف علي نوع الخدمات وأساليب الحصول عليها من خلال كم هائل من المعلومات المتاحة التي ساهمت في رفاهية الانسان .
ط  - التأثير في قطاع التعدين
أصبح تحديد مناطق الثروة من الموضوعات المتاحة حاليا بسهولة من خلال المعلومات التي يمكن الحصول عليها في كل لحظة باستخدام الحاسبات ونظم الاتصال من الاقمار الصناعية .
 
8  - التأثيرات الاجتماعية لثورة المعلومات والاتصالات:
بقدر ما ساهمت هذه الثورة المعلوماتية والثورة الاتصالاتية في رفاهية الشعوب والدول وسهلت لهم كل المهام والأعمال القائمين عليها بقدر ما استغلت هذه التكنولوجيا الحديثة في شن نوع جديد من الحروب ضد الانسان وهي حرب المعلومات وأصبح التحدي الاكبر ليس في انتاج المعلومات وجمعها أو الحصول عليها وأنما في استخدامها في التنمية للدولة أو في التأثير علي التهديدات الخارجية .
أ  -  التأثير على التعليم والثقافة:
(1)   حدث انفتاح كبير علي الحضارات المختلفة في العالم وأصبحت الثقافات والإيديولوجيات المختلفة محل فحص ودراسة علي المستوي الفردي والاجتماعي ولسهولة الاتصال أصبحت هناك امكانية لنقل الثقافة والخبرة وعلي المستوي المحلي ظهرت حلول كثيرة لمشاكل كانت تبدو صعبة ومنها أستخدام الوسائل الحديثة في ثورة الاتصالات والمعلومات في مجال العملية التعليمية وكيف تم التغلب علي كثرة الدارسين في القاعات الدراسية وايضا العجز في المدرسين المتخصصين وارتقي أسلوب التدريب والتعليم.
(2)   ومما ساعد علي الوقاية من الغزو الثقافي وضع أستراتيجية للتوعية نفذت من خلال وسائل الاتصال المختلفة ونظم عرض المعلومات الحديثة وحددت برمجيات ثقافية تعليمية واستخدمت أجهزة المحاكاة لحل المسائل المعقدة وعقد المقارنات المختلفة .
ب - التأثير علي قطاع الطب والدواء
ساهمت هذه الثورات العلمية في تشخيص الامراض (التحاليل – الاشعات) وعاونت الطب والاطباء وساندت البحث العلمي في المجال الطبي وأستفادت في تحديد البدائل للادوية والعلاج وساهمت في الرقابة علي اعمال الرعاية خاصة الرعاية المركزة .
جـ - التأثير في مجال البيئة
الانذار بالكوارث لتقليل الخسائر ومتابعة مناطق التلوث ووضع البدائل للحلول لها ومراقبة التغيرات المناخيه ومتابعة ثقب الاوزون وعرض التأثيرات المتوقعة وأسلوب التغلب عليها وتقييم مناطق الثروة المائية للامطار والآبار والمياة الجوفية وطرق الحصول عليها وتحليلها وأسلوب معالجتها والاستفادة منها .
 
 
د  -  التأثير علي البحوث العلمية:
(1)   ساعدت ثورة المعلومات علي الرجوع الي الدراسات السابقة في مجالات التخصص المختلفة واستخدم في ذلك الوسائل المرئية المسموعة والمقرؤة .
(2)   ساهمت في تبادل المعلومات والخبرات بين المؤسسات العلمية الداخلية والخارجية .
(3)   سجلت كافة البحوث والندوات والمؤتمرات العلمية وأمكن حفظها والاستفادة منها وعرضها ونقلها في أي مكان علي المستوي الاقليمي أو العالمي .
(4)   أمكن الدخول الي معظم مكتبات العالم بصورة مذهلة وسريعة وأمكن التعرف علي الموسوعات المختلفة في كافة مجالات العلوم .
هـ -    التأثير علي مجال مكافحة الجريمة:
(1)   توفرت المعلومات بسهولة في عمليات البحث الجنائي وأمكن حفظ وتداول المعلومات وعرضها في أي وقت وفي أي مكان وعلي المستوي المحلي والدولي لمتخذي القرارات الخاصة بمقاومة الجريمة .
(2)   أمكن تبادل الخبرات والتعرف علي نتائج البحث الجنائي والامثلة المشابهه للموضوعات محل البحث في كافة دول العالم بيسر وسهولة كما أمكن متابعة الدراسات العلمية في هذا المجال .
(3)   أجراء التنسيق علي المستوي الاقليمي والدولي في مجال مقاومة استخدام شبكات الاتصالات والمعلومات أستخداما غير شرعيا .
9  - التأثيرات العسكرية لثورة المعلومات والاتصالات:
أ  -  ارتبطت ثورة المعلومات والاتصالات بوجود تكنولوجيا حديثة متطورة لها أمكانية عالية لجمع وتخزين وتشغيل ونقل المعلومات وطرحها علي أجهزة الكترونية وشاشات مرئية تغطي ما يحدث لحظيا في مناطق ومسارح عمليات جغرافية متسعة للغاية .
ب - وتعتبر المعلومات هي أساس أتخاذ القرار في المجال العسكري كما أن نظم الاتصالات هي الأساس في السيطرة علي القوات وأصبحت القدرة علي التعرف الشامل علي أمكانيات ونوايا الطرف الآخر عن طريق المعلومات وصولا الي السيادة المعرفية هي هدف رئيسي من الاهداف العسكرية في العمليات الحربية وعلي الجانب الآخر تطورت سياسات واستراتيجيات الردع الي أن دخل عنصر جديد هو حرب المعلومات فتغيرت موازين القوي العسكرية بين الدول .
 
جـ - قد ظهرت أفكار جديدة في مجال الامن القومي والقدرات العسكرية نتيجة ثورة المعلومات واتصالات ومنها:
(1)   مدرسة نظام النظم:
(أ)    تري هذه المدرسة أن ثورة المعلومات قد أدت الي ثورة في الشئون العسكرية والامنية وأن أثارها سوف تتخطي أثار الاسلحة النووية وهو ما سوف يؤثر في العقائد والاستراتيجيات والتكتيكات العسكرية وتؤكد هذه المدرسة علي مفهوم جمع المعلومات ثم القيادة والسيطرة والاتصال والحاسبات والمخابراتC41.
(ب)  تطبيق فكر هذه المدرسة يعني أن عملية المعرفة ستكون مستمرة وقت حدوث القتال تحت كافة الظروف الجوية وعلي مساحة جغرافية كبيرة وعلي مسافات بعيدة بما يؤدي الي السيادة علي الفضاء والمساحة القتالية وهنا لن يتناسب ما يعرفة الطرف الذي يملك مع ما يعرفة الطرف الذي لا يملك .
(جـ) هذه السيادة ستعطي تفوقا في اعمال التحليل للمعلومات وتوفر البيانات بما يعطي للقادة فرصة أتخاذ القرارات لحظيا وتحقيق مفاجأة للخصم بتوجية ضربات عسكرية بالغة الدقة والسرعة وبالتالي فقد أستخدمت هذه المدرسة نظام المعلومات لتغذية نظم التسليح المختلفة .
(2)   مدرسة عدم التيقن:
(أ)    تتفق هذه المدرسة مع المدرسة السابقة نظام النظم في أن من الضروري أن تحصل علي المعلومات لإدارة الصراع ولكن تختلف معها في أن ثورة المعلومات لم تكتمل بعد وأن التكنولوجيا المتاحة في هذا المجال لازالت تتحرك في أتجاه الربط بين أجهزة الاستشعار والميني كمبيوتر وأنظمة القتال عالية الدقة وهي تحتاج في هذا فترات حتي تصل الي المستوي الذي يجب أن تكون علية الاسلحة الذكية .
(ب)  تسترشد هذه المدرسة بحرب أكتوبر وأن حجم المعلومة ودقة التدمير والإصابة قد تطورت في حرب الخليج عنها في هذه الحرب فقد ترابطت المعلومة مع أنظمة التسليح مما أدي الي تدمير آلاف الاهداف البرية والجوية العراقية وبذلك يستدل علي أن التطور جاري ولم يصل الي نهايتة ودليل ذلك أنه أصبح أكثر تطورا في الضربة الجوية الامريكية في البوسنة عام 1995 .
 
 
(3)   مدرسة مقاتلى حرب الخليج:
(أ)    هي مدرسة مبنية علي خبرة عملية في الاستخدام تفوق الخبرة البحثية الاكاديمية وهي تشارك مدرسة عدم التيقن أن ثورة المعلومات لم تصل الي نهايتها.
(ب)  وتؤمن هذه المدرسة بقيمة المعلومة وقيمة التكنولوجيا المتقدمة ولكنها تضع تدريب الافراد في قمة العوامل فبدون تدريب متميز لايصبح للمعلومة قيمة أو للتكنولوجيا أثر والدليل علي ذلك أنه في حرب أكتوبر 1973 لم تكن مصر متفوقة في مجال الحرب الالكترونية والصواريخ المضادة للطائرات والمضادة للدبابات وكذلك في مجال المعلومات عما كان متوفراً لدي أسرائيل إلا أن التدريب الراقي المكثف للمقاتل المصري عظم التكنولوجيا والمعلومات المتواضعة في مواجهه احدث نظم المعلومات وتكنولوجيا التسليح الامريكية التي توفرت لاسرائيل في هذا الوقت .
(جـ) تشير هذه المدرسة أيضا الي الضربة الجوية الاسرائيلية ضد الدفاعات الصاروخية السورية في جنوب لبنان عام 1982 وأن التدريب الراقى كان هو الاساس في نجاح هذه الضربة .
(4)   مدرسة المتشككين:
(أ)    تجمع هذه المدرسة بين العديد من المؤرخين العسكرين وبعض العسكرين الذين مازالوا في الخدمة فتري أن أى ثورة في امور الحرب تتم بالتدريج وعلي مراحل تستغرق مددا أطول تشير هذه المدرسة ان حرب الخليج لا تعتبر نموذجا يمكن القياس علية بسبب سؤ الادارة وضعفها للجانب العراقي في مواجهه وضوح الاهداف لتكنولوجيا التحالف .
(ب)  وتؤكد هذه المدرسة أن حدوث نقلة في تكنولوجيا المعلومات ووجود تأثير لها علي الحرب لا ينفى أن العنصر البشري هو الذي يقود أستخدام التكنولوجيا وثورة المعلومات وانه عندما نطالب بأفضل التسليح لابد أن يستخدمة أفضل الرجال .
د  -  ويتوقع قادة الفكر العسكري المعاصر أن هناك ثورة معلومات واتصالات حدثت وأن الصراع المسلح والأمن القومي سيتأثر كالأتي:-
(1)   توقع هجوم معلوماتي في صورة حرب للمعلومات تحد من قدرة اجهزة القيادة والسيطرة علي تحليل المواقف وأتخاذ القرارات اللحظية المناسبة .
(2)   سيركز الهجوم المعلوماتي علي المجال الكهرومغناطيسي المرسل أو المستقبل سواء في أجهزة المستشعرات أو وسائل القيادة والسيطرة أو نظم التسليح بما سوف يعطلها ويقلل من كفاءة استخدامها أو يدمرها .
(3)   أن هذه الثورات ادت الي زيادة قدرات النيران بالغة الدقة وأصبح من الممكن تحديد مكان الهدف وتدميرة في البر والبحر والجو وكانت وسائل جمع وحمل ونقل المعلومات الاقمار الصناعية والطائرات الموجهه بدون طيار وهذا يتيح لمن يمتلك مثل هذه القدرات قدرة أكبر علي الردع بالمعلومات .
(4)   ولا يكتفي بنقل هذا النوع من التكنولوجيا ولكن حدثت طفرة كبيرة في مجال البحوث العلمية واستفادة التكنولوجيا العسكرية من تكنولوجيا الفضاء المدنية ولا يمكن تحقيق ذلك الا من خلال ثقافة علمية تكنولوجية عالية تعتمد علي التدريب الراقي المتطور .
(5)   بالاضافة لهذا التقدم يجب أن تكون هناك استراتيجية محددة لتأمين هذه النظم والاسلحة والوسائل ضد أي هجوم معلوماتي يحد من أستخدامها أو يبطل مفعولها أو يؤدي الي تدميرها.
10 - الخاتمـــــــة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TAHK

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 29/07/2013
عدد المساهمات : 10280
معدل النشاط : 14429
التقييم : 672
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أثر ثورة المعلومات والاتصالات على الأمن القومى المصرى والعربى   الأربعاء 29 أكتوبر 2014 - 2:29

مرحبا باك اخي الكريم , و نتمنى لك دائما و ابدا حضورا مفيدا

و اتمنى منك ادراج مصدر هذا الموضوع , روابط كانت ام مصادر من الكتب , في مدة اقصاها 24 ساعة .


تحياتي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أثر ثورة المعلومات والاتصالات على الأمن القومى المصرى والعربى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين