أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الدبلوماسية الجزائرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الدبلوماسية الجزائرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 8 أكتوبر 2014 - 15:14

. واشنطن تشيد بالدبلوماسية العالمية للجزائر




السفيرة الأمريكية: " ممتنون للجزائر.."


.        


حيت الولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة اليوم  الوطني للدبلوماسية الجزائرية, ريادة الجزائر "المستمرة" في الدبلوماسية العالمية  و أعربت عن "امتنانها الدائم" للدور الذي لعبته الجزائر في الإفراج عن 52 رهينة  أمريكية في عام 1981, حسب ما جاء اليوم الأربعاء في بيان للسفارة الأمريكية بالجزائر.


و قالت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر, جوان أ. بولاشيك في  البيان أنه "بمناسبة احتفال الحكومة الجزائرية بتاريخها الديبلوماسي, أود أن اعرب  عن امتنان حكومة و شعب الولايات المتحدة الأمريكية الدائم لدور الجزائر في تأمين  الإفراج عن 52 رهينة امريكية في عام 1981".


و ذكرت السفيرة أنه "من خلال الإبداع و المثابرة و القدرة على ايجاد ارضية  مشتركة بين موقفين مختلفين, توصلت وساطة الدبلوماسيين الجزائريين في عام 1981 إلى  اتفاق أنقذ أرواحا و وجه خلافات خطيرة إلى قنوات قانونية سلمية" مضيفة ان اتفاق  الجزائر يعد "مثالا للدبلوماسية في أفضل حالاتها".


و اكدت السفيرة الامريكية ان بلدها لا يزال يشعر ب"الإمتنان العميق" للحكومة  الجزائرية لدورها في تحرير الرهائن الأمريكية و يحيي ريادة الجزائر "المستمرة"  في الدبلوماسية العالمية. 


http://www.elbilad.net/article/detail?id=20911
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami2013

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
المهنة : مخابرات خاصة
المزاج : صائد اللبؤات ومن يدعون انهم اسود
التسجيل : 05/11/2013
عدد المساهمات : 1237
معدل النشاط : 1160
التقييم : 107
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 8 أكتوبر 2014 - 15:36

نفس السفيرة هناة الجزائريين بعيد الاضحى المبارك و ايضا بحج مبرور .
المهم علاقاتنا مع امريكا ممكن تتطور الى الافظل ان شاء الله 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   السبت 11 أكتوبر 2014 - 20:31



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 21 يناير 2015 - 12:19


oumayr كتب:



. تعود حكاية أول أسير إسرائيلي على يد منظمة التحرير الفلسطينية إلى سنة 1968، عندما تمكن المقاومة الفلسطينية بقيادة يوسف الرضيع وليلى خالد من اختطاف طائرة إسرائيلية وأجبرتها على التوجه إلى الجزائر وبداخلها أكثر من 100 راكب، بعد أن كانت متجهة من روما إلى تل أبيب، ومنذ ذلك التاريخ بدأ مسلسل استسلام إسرائيل لمطالب المقاومة، بعد أن اضطرت لإطلاق سراح 37 أسيراً فلسطينياً من ذوي الأحكام العالية، في صفقة تاريخية لا تزال أرض الجزائر شاهدة عليها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   السبت 16 مايو 2015 - 14:18

. الحوار المالي الشامل: تسلسل الأحداث


باماكو- توج الحوار المالي الشامل الذي أجري في إطار وساطة دولية قادتها الجزائر أمس الجمعة بالتوقيع على اتفاق سلم و مصالحة. فيما يلي أهم مراحله:

يناير 2014:
 الرئيس المالي  ابراهيم بوبكر كايتا يطلب من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مساعدة الجزائر من أجل تسوية الأزمة المالية. انشاء لجنة ثنائية استراتيجية جزائرية-مالية حول شمال مالي.


الجزائر تباشر جولة أولى من المفاوضات التمهيدية لتقريب وجهات نظر حركات شمال مالي  و هي مرحلة بالغة الاهمية لتوفير شروط نجاح الحوار المالي الشامل.


5 يونيو 2014:
الجزائر تستقبل حركات شمال مالي من أجل مشاورات تمهيدية موسعة في إطار جهود المجتمع الدولي و البلدان المجاورة لمالي بهدف البحث عن حل نهائي لمشكل شمال مالي.


9 يونيو 2014:
 الحركة الوطنية لتحرير الازواد و المجلس الاعلى لتوحيد الازواد و الحركة العربية للازواد توقع على "اعلان الجزائر" جددت من خلاله على الارادة في العمل على "توطيد ديناميكية التهدئة الجارية" و مباشرة الحوار المالي "الشامل".

 
12 يونيو 2014:
 الحكومة المالية تؤكد بأنها سجلت التوقيع بالجزائر العاصمة على الاعلان المشترك من قبل الحركات المسلحة الثلاث لشمال مالي  معبرة عن شكرها لرئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة على جهود التسهيل التي بذلتها الجزائر.


14 يونيو 2014:
الحركة العربية للازواد و التنسيقية من أجل شعب الازواد و  تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة توقع بالجزائر العاصمة على أرضية جددت فيها على "احترام السلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي".


27 يونيو 2014:
 مجلس الأمن يشيد في لائحته 2164 حول الوضع في مالي بجهود الجزائر الهادفة إلى استتباب الأمن في البلد لاسيما في شمال مالي.


6 يوليو 2014:
الجزائر تلعب دورا "بارزا يوميا" لتقدم ردود "مرضية للمسألة المالية  حسبما أكد بالجزائر العاصمة الممثل السامي لرئيس جمهورية مالي من أجل حوار مالي شامل  موديبو كايتا.


16 يوليو 2014:  
الاجتماع الرفيع المستوى لدعم الحوار المالي من اجل تسوية الامن في شمال جمهورية مالي يعقد بالجزائر العاصمة بمشاركة الجزائر و مالي و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد و موريتانيا و الاتحاد الافريقي و المجموعة الافريقية لدول غرب افريقيا و الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي و منظمة التعاون الاسلامي.


 
16 يوليو 2014:
البلدان المجاورة لمالي (موريتانيا و التشاد و بوركينا فاسو و النيجر) تدعو بالجزائر العاصمة الحكومة و الحركات المسلحة لشمال مالي إلى اغتنام فرصة إطلاق المرحلة الأولية للحوار المالي الشامل من أجل تسوية سلمية و سياسية للأزمة في هذا البلد.

 
24 يوليو 2014:
 توقيع المشاركين في الحوار المالي على خارطة طريق من اجل المفاوضات في إطار مسار الجزائر و وثيقة تتعلق بوقف الأقتتال.

 
1 سبتمبر 2014:
 المرحلة الثانية من الحوار المالي تبدأ بالجزائر العاصمة للتوصل إلى حل شامل و متفاوض لمشكل مناطق شمال مالي.

 
27 سبتمبر 2014:
  منظمة الامم المتحدة تستدعي بنيويورك  على هامش نقاش عام للجمعية العامة  اجتماعا رفيع المستوى حول المسار السياسي في مالي حضره الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا و الوزراء و المسؤولون السامون الأعضاء في فريق الوساطة التي تقودها الجزائر و مجلس الأمن.

 
18 أكتوبر 2014:
 اجتماع تحضيري للجولة الثالثة من الحوار الشامل المالي يفتتح بالجزائر العاصمة بحضور كافة الأطراف المالية المعنية.

 
19 أكتوبر 2014:
 الجولة الثالثة من الحوار المالي الشامل يبدأ بالجزائر العاصمة بحضور ممثلين عن الحكومة المالية و الجماعات المسلحة لشمال مالي و كذا كافة الأطراف المعنية.


21 أكتوبر 2014:
 استئناف الحوار المالي الشامل بالجزائر العاصمة من أجل بدء أشغال الجولة الثالثة (الجزائر III) من المفاوضات بين الحكومة المالية و ممثلي الجماعات السياسية-العسكرية لمنطقة شمال مالي التي انضمت لمسار المفاوضات تحت قيادة الجزائر التي أشرفت على الوساطة.

 
23 اكتوبر 2014:
الجولة الرابعة من المفاوضات: الحكومة المالية و ممثلي الجماعات السياسية-العسكرية لمنطقة شمال مالي توافق "كقاعدة متينة" على وثيقة تفاوض تتضمن عناصر اتفاق سلم  قدمته الوساطة.


20 نوفمبر 2014:
تواصل الجولة الرابعة من الحوار المالي الشامل في جلسة مغلقة بين الحكومة المالية و ممثلي الجماعات السياسية-العسكرية لمنطقة شمال مالي التي انضمت إلى مشار المفاوضات بقيادة الجزائر.

 
22 يناير 2015:
اجتماع تشاوري يضم ممثلي فريق الوساطة و حركات شمال مالي و الحكومة المالية و بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) يعقد بالجزائر العاصمة.

 
07 فبراير 2015: 
وزير الشؤون الخارجية  رمطان لعمامرة يترأس باسم الجزائر اجتماعا تقييميا لفريق وساطة الحوار المالي.

 
11 فبراير 2015:
اجتماع بين الحكومة المالية و فريق الوساطة الدولية للحوار المالي يعقد بالجزائر العاصمة تحت رئاسة وزير الشؤون الخارجية  رمطان لعمامرة والوزير الاول المالي  موديبو كايتا.


16 فبراير 2015:
الجولة الخامسة من الحوار المالي الشامل تبدأ بالجزائر العاصمة بين الحكومة المالية و ممثلي الجماعات السياسية-العسكرية لشمال مالي التي انضمت لمسار المفاوضات تحت قيادة الجزائر.


19 فبراير 2015:
التوقيع بالجزائر العاصمة على إعلان أطراف مسار السلم للجزائر من قبل مختلف الاطراف المالية تحت إشراف وساطة دولية تقودها الجزائر.

 
1 مارس 2015:
 التوقيع على اتفاق السلم و المصالحة تحت قيادة الوساطة الدولية برئاسة الجزائر من قبل ممثل الحكومة المالية و الحركات السياسية-العسكرية لشمال الملتزمة في أرضية الجزائر(الحركة العربية للازواد و التنسيقية من اجل شعب الازواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة).


3 مارس 2015:  
مجلس السلم و الأمن للاتحاد الافريقي يجدد دعمه الكامل لاتفاق السلم و المصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر  مجددا تأكيده على تمسكه بالوحدة و السلامة الترابية و سيادة مالي.


14 مايو 2015:
 تنسيقية حركات الازواد توقع بالاحرف الاولى على اتفاق السلم و المصالحة بالجزائر العاصمة.


15 مايو 2015:
 التوقيع الرسمي على اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر  من قبل الحكومة المالية و الحركات السياسية-العسكرية لشمال مالي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 18:16

. هو الحب.. لا سرّ بين فلسطين والجزائر






. أحد الشبان يحمل علم الجزائر في المواجهات (عدسة: بهاء نصر/ وفا)
رام الله 21-10-2015 وفا- يامن نوباني


في العام 1982 استقبلت الجزائر 588 مقاتلا فلسطينيا، بعد خروج منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان، وفي 15-11-1988 أعلن الشهيد ياسر عرفات من قاعة الصنوبر في مدينة الجزائر العاصمة، استقلال دولة فلسطين، وهي الوثيقة التي كتبها الشاعر الراحل محمود درويش.


ما أسسته القيادتان الفلسطينية والجزائرية، على مرّ الزمان، من علاقة نضال وتحرر وترابط وأخوة وتضحيات، انعكس بشكل لافت على الأجيال المتعاقبة، وأفرز هذه العلاقة الاخوية بين الشعبين. ففي الجزائر عاش ودرس وعمل قادة وشهداء، أمثال الشهيد خليل الوزير (أبو جهاد)' وأبو علي إياد، وممدوح صيدم. وعلى أرض الجزائر كان المقر الأول لحركة فتح، وبقيت الأرض التي ترفض أدنى أشكال العلاقة مع إسرائيل، إضافة إلى لبنان.. كما أن فلسطين لا تتوانى لحظة عن مشاركة الجزائر ذكرى استقلالها ومناسباتها الوطنية.


الجزائر أول دولة اعترفت بدولة فلسطين، وقدمت لآلاف الطلبة الفلسطينيين منحا دراسية وما زالت، وهي الدولة الملتزمة بتقديم المساعدات الدورية لفلسطين، دون أن يكون الفلسطيني بعيدا عن دعمه للثورة الجزائرية، وكما يقول الكاتب الفلسطيني أسامه العيسة، فإن الفلسطينيين جمعوا التبرعات دعما للثورة الجزائرية، كما حدث في مخيم الدهيشة في بيت لحم في خمسينيات القرن الماضي .


وافتتحت المعسكرات التدريبية للمقاتلين الفلسطينيين في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، حفظ الجزائريون وفهموا وطبقوا مقولة رئيسهم الراحل هواري بومدين 'نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة'.


 


الجزائر وفلسطين.. الأدب شريك قوي


 


الدكتور عبد الله ركيبي خصص فصلا من كتابه 'فلسطين في الشعر الجزائري الحديث' لقضية النكبة،  والنكسة 1967، والانتفاضات المتتالية للعشب الفلسطيني. كتب الشعراء الجزائريون قصائدهم التي تناصر القضية الفلسطينية ، فكانت القصائد في مجلة 'الشهاب'،  والروايات كتب الشعر، أمثال: محمد العيد، ومحمد جريدي، ومفدي زكريا، وصـالح خرفي، ومحمد الأخضر السائحي، وأحمد سحنون، والربيع بوشامة، وموسى الأحمدي، ومحمد بوزيدي، وكاتب ياسين، والطاهر وطار الذي مُنعت روايته اللاز في فلسطين وكان يتم نقاشها وتداولها سرا، وواسيني الأعرج، وأحلام مستغانمي، قابلهم شعراء وأدباء فلسطين بالكتابة عن الجزائر وتاريخها النضالي وشهدائها، ويكاد لا يخلو حرف كاتب فلسطيني من كلمة الجزائر، فكتب الشاعر الغزي سليم النفار: غداً.. سيجيءُ من رحم السماء، فلنا خيولٌ.. ها هنا.. فرسانها جيشُ الإباء.. شعبُ الجزائر.. لو تنادي: كلّهُ الشهداء.


فيما كتب الشاعر المقدسي نجوان درويش: جزائر.. لو كان لي ابنة، سأَحتارُ في اسمها.. وفي الآخر، سأَختار الجزائر.. في المدرسة ستهتف حولها البناتُ: جزائر... جزائر. وفي الحقول.. ستتبَعُها الفَراشات وتَلْهَجُ باسمها العصافير. وفي طريق العودة من المدرسة ستمشي مَخفورةً باسمها.


وكتبت  الإعلامية الجزائرية زهية منصر: آخر زيارة لدرويش إلى الجزائر في عام 2005، حيث نظم الشاعر أمسية في قاعة ابن خلدون ألقى فيها أجمل قصائده من 'مديح الظل العالي'، إلى سجل 'أنا عربي'، وهنا قرأ درويش قصيدة للجزائر 'على هذه أرض ما يستحق الحياة'، ما زلنا نذكر تفاصيل الأمسية كأنها كانت بالأمس فقط، ليلتها بكت الجالية الفلسطينية بالجزائر في حضرة شاعرها، ليلتها أغلق درويش شوارع العاصمة، وامتلأت القاعة عن آخرها، ليلتها أثبت درويش أن الشعر أيضا له جمهور عندما يلتحم بقضايا الناس البسطاء وهمومهم. كانت أمسية مشهودة أغلقت الشوارع المؤدية والمحاذية للشارع الرئيسي لساحة أودان والعربي بن مهيدي، ليلتها خرج درويش من زحام الجمهور والمعجبين وهو يشق طريقه تحت طوق أمني مشدد، ليلتها ردد الجمهور قصائده، كانوا يرددون أغاني المطريين، وهتف الجميع لحد الدموع، ليلتها عزف الشاعر على وتر الجمهور الذي عاش ليلة ستبقى في السجل الذهبي لأجمل الفرص التي أتيحت لهذا البلد، ليلتها وقفنا جميعا في حضرة درويش أطفالا مشتاقين للصدق في القول والحديث الذي ينبع من القلب، ليلتها قلنا متى يعود درويش إلى الجزائر؟ وبقي السؤال معلقا إلى الأبد.


دلالة على لحمة الدم الفلسطيني والجزائري، كتب الشاعر الأردني أمجد ناصر في العام 1982  قصيدة 'جزائري من القلعة'، عن المقاتل الجزائري 'عبد القادر' الذي كان من بين آخر المنسحبين من المعركة الضارية التي جرت بين قوات المقاومة والجيش الاسرائيلي في قلعة 'أرنون' في الجنوب اللبناني.


أيها الجزائري القادم من القلعة، يا عبد القادر، لم تحطّم قلبك الطائرات، ولم نّثن أمام جبل الفولاذ، بسلاحك البسيط، صرعت 'الكولونيل'، وعلى كتفك الهشَّة، حملت محمداً الفلسطيني، للدم لون واحد بين 'وهران' و'الشقيف'، وللغزاة كأس واحد: كأس الهزيمة.


القلب والبيت واحد


رانيا عزريل، من سلفيت، تقول: أمي جزائرية وعشت طفولتي في الجزائر، في حارة أهل أمي كان شاب اسمه بوعلام، كلما رآني قال لي: روحي راهي جاع لفلسطين بمعنى روحي فداء لفلسطين، وهي عبارة مكررة على ألسن الجزائريين، تمشي وتتجول في الجزائر دون أن تشعر بغربة.


تقول الشابة رزون عيسى من نابلس: أدرس القانون في مدينة قسنطينة، لأنه حلمي. في أول أيامي في الجامعة كان يقول لي الطلاب الجزائريون بعد أن يعرفوا أني فلسطينية: 'الله يبارك خيار الناس'.


وتضيف الشابة الفلسطينية إيمان الأشقر والمقيمة في السعودية: في العام 2010 توقفت قافلة 'شريان الحياة' التي انطلقت من الجزائر إلى غزة، في مخيم الرمل باللاذقية، وهناك تعرفت على ريما ومحمد اللذين كانا يتوشحان بالكوفية الفلسطينية طوال الوقت، ويكتبان أسماء الشهداء على صدف البحر، ويحفظان أغاني الثورة الفلسطينية، وودعانا بالدموع.


أمل صوالحة من القدس، ترجع سبب العلاقة المتينة بين الشعبين إلى اهتمام الاعلام الجزائري بالقضية الفلسطينية، وبكاء الجزائريين على شاشات التلفزة حين تُصاب فلسطين.


يبرز الحب جلياً بين فلسطين والجزائر، خلال مباريات كرة القدم، سواء في الدوريات المحلية، أو المباريات الدولية للمنتخبين، لا يغيب العلم الفلسطيني عن الجماهير الجزائرية التي ترفعه أينما حلت، وانتشر مقطع فيديو لجماهير فيلاج موسى جيجل الجزائري تزلزل أرض الملعب من أجل فلسطين. يقابل ذلك رفع العلم الجزائري من قبل الجماهير الفلسطينية، في الدوري المحلي والخارج، وداخل المسجد الأقصى، وفي التظاهرات على نقاط التماس، حيث يتلثم الشبان ويتحدون جنود الاحتلال بالعلم الجزائري، دون أن ننسى أن المدير الفني لمنتخب فلسطين، هو الجزائري نور الدين ولد علي.


ويُقابل الحب الفلسطيني، عشق جزائري، تقول الشابة كريمة غانم من مدينة عنابة إن القضية الفلسطينية والعلم الفلسطيني مقدس عند الجزائريين، لذا يرفعونه جنبا إلى جنب مع علم بلادهم.


الجزائرية هناء من ولاية برج بوعريريج، تقول: أعتبر فلسطين وطني الذي حُرمت منه، وأبكي على حيفا ويافا والقدس مثل الفلسطينيين تماما، ويقشعّر بدني كلما تذكرت مقولة جدتي: 'جدك لو ما استشهد بالجزائر كان راح يستشهد بفلسطين'.


وتضيف أولفا بهلولي من ولاية سطيف، جدي كان كثير الاستماع لأخبار فلسطين، ومنه تعلمت أسماء مدنها. وكان لديه عشق كبير لأبو عمار.


الكاتب الفلسطيني أمين دراوشة يقول: في الجزائر كل شيء أخضر، الأرض وقلوب الناس، السماء الزرقاء والبحر لا يكفان عن معانقة الأخضر. هناك قضيت سنوات من عمري القصير، أبحث عن الحقيقة في مئات المكتبات الحديثة والقديمة. عشت في مدينة باتنة، التي يحتضنها الأوراس، لا شيء سوى الهدوء والسكينة، وجبال وصخور عتيقة تخبرك عن ماض كان، تضحيات لا تعد ولا تحصى، وماء زلال يندلق من شفاه البشر الطيبين. الجزائر منارة في جسد العالم الأسود، تدل من لا مرفأ له، إلى ميناء الدفء المنعش. هل حقا كنت هناك؟ لا شيء في البال غير السفر.. لا شيء في القلب سوى المحبة الرابضة، تنتظر الفرصة السانحة، لتعانق تراب الجزائر الرطب الذي تفوح منه رائحة الأزهار الزكية.. رائحة ابن باديس ومالك بن نبي ديدوش مراد والعربي المهيدي ولالا فاطمة والطاهر وطار، والأيقونة الخالدة جميلة بوحيرد.


لم تنته العلاقة، لم تبرد، فالجزائريون مُصرّون على البقاء إلى جانب فلسطين حتى التحرر، والفلسطينيون لا ينسون ذكرياتهم في الجزائر، ولا يحيدون عن المحبة الفطرية لشعبها.


. وكالة الانباء الفلسطينية وفا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطير الحر

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 25/06/2011
عدد المساهمات : 2832
معدل النشاط : 2897
التقييم : 310
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأحد 25 أكتوبر 2015 - 0:40

الشيء الوحيد الذي بقي شامخا في الجزائر هو الدبلوماسية  
وبالخصوص مع هذا الوزير رمضان لعمامرة انا  باقي من يحكم
من دوار تلمسان  فمكانه زبالة التاريخ  و الفاهم يفهم   109  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 19:41

. 23.10.2015


. العلاقات الفلسطينية الجزائرية 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 21:18

.   09.11.2015
اقتباس :
يذكر أن الجزائر كانت من أوائل الدول التي اعترفت بمنظمة التحرير الفلسطينية، وافتتاح أول مكتب للمنظمة عام 1965، وعيّن سعيد السبع كأول مدير للمكتب بعد انتصار الثورة الجزائرية، حتى إعلان الاستقلال الفلسطيني في 15 نوفمبر كان أيضا في الجزائر 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 21:45

. رسميا كتيبة عبد العزيز الجزائري مرعب الكيان الصهيوني بقلب فلسطين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   السبت 5 ديسمبر 2015 - 19:50

. المناضلة الجزائرية صباح غيغيسي رحمها الله



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 23 ديسمبر 2015 - 20:38



.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 10:22



.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   السبت 20 فبراير 2016 - 19:43



.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 2 مارس 2016 - 1:08



.

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الخميس 24 مارس 2016 - 20:32



.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 20:53



.   10.04.2016

.
اقتباس :


وزير الدفاع الصهيوني السابـق يهـدد باستخدام قنبلة هيدروجينية لمسح الجزائر من خارطة العالم

.

هدد وزير دفاع الكيان الصهيوني السابق ، عمير بيريتس ، باستعمال القنابل الهيدروجينية من أجل مسح الجزائر من خارطة العالم بسبب دعمها المالي المستمر لقطاع غزة ، كما اعتبرها دولة «إرهابية» بسبب مساندتها المستمرة لفلسطين وقطاع غزة ، وذلك في حوار مع جريدة «ماكور ريشون» الصهيونية نقلها موقع awdnews في نسخته الإسبانية، حيث انتقد بيريتس ، مغربي المولد ووزير الدفاع الصهيوني سنتي 2006 و2007 ،  بشدة الدعم الجزائري لقطاع غزة وصرح قائلا -حسب المصدر نفسه : «الدعم المالي الجزائري لقطاع غزة هو حركة دعم لمنظمة إرهابية، وإذا واصلت الجزائر تمويل الإرهاب سنشعل النار في هذا البلد برمته» .




. http://www.ennaharonline.com/ar/latestnews/271779-وزير-الدفاع-الصهيوني-السابـق-يهـدد-باستخدام-قنبلة-هيدروجينية-لمسح-الجزائر-من-خارطة-العالم.html

16
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الجمعة 6 مايو 2016 - 9:21




فيديو نادر للدور الذي لعبته الجزائر في الإفراج عن 52 رهينة أمريكية في عام 1981



الدبلوماسية الجزائرية تكسب الرهان في قضية المحتجزين الأمريكيين بطهران

محمد الصديق بن يحيى- رحمه الله- كان واحدا من أنبل وأخلص وأطيب المناضلين الجزائريين فضلا عن كونه من الأكفاء القلائل الدين أنجبتهم ثورة نوفمبر الخالدة. مات شهيد الواجب الوطني المقدس. وهو يحمل رسالة السلام للأمة العربية والإسلامية، بلا كلل ولا ملل من ارض المليون شهيد لتسكت أصوات المدافع وتحقن دماء المسلمين لكن قضاء الله وقدره شاء أن تفقد الجزائر في 3 جوان 1982محمد الصديق بن يحيى الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية وعضوا في المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني وكذلك الوفد المرافق له

الوساطة الجزائرية في قضية الرهائن الأمريكيين بإيران

استطاعت الجزائر بفضل سياستها الخارجية الرشيدة ومواقفها المستقلة لمساندة القضايا العادلة أن تجد حلا سلميا لأزمة الرهائن الأمريكيين بطهران مباشرة بعد نجاح الثورة الإيرانية التي أطاحت بحكم الشاه محمد رضا بهلولي .

فقد ساهمت الوساطة الجزائرية حينها في إيجاد حل سلمي لازمة الرهائن الأمريكيين الذين تم احتجازهم داخل السفارة الأمريكية بطهران من عام 1979 إلى 1981 والتي كان من الممكن أن تأخذ أبعادا مأساوية بالنسبة للمنطقة برمتها.

وأزمة رهائن إيران هي أزمة دبلوماسية حدثت بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية عندما اقتحمت مجموعة من الطلاب الإيرانيين السفارة الأمريكية بطهران دعما للثورة الإيرانية التي أطاحت بحكم الشاه محمد رضا بهلولي الذي كان حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة الأمريكية.

وقام الطلاب الإيرانيين بإحتجاز 52 أمريكيا لمدة 444 يوم من 4 نوفمبر 1979 حتى 20 جانفي 1981 وكانت أهم مطالب الطلبة الرئيسية هي "تسليم الشاه الذي كان موجودا منذ 22 أكتوبر بنيويورك ليحاكم في إيران وإعادة جميع الأموال التي تحت تصرفه في الخارج وبالذات في البنوك الأمريكية وعدم تدخل الولايات المتحدة الأمريكية في الشؤون الداخلية لإيران".

فبعد فشل محاولاتها للتفاوض على إطلاق سراح الرهائن قامت الولايات المتحدة بعملية عسكرية لإنقاذهم في 24 أفريل 1980 غير أنها منيت بالفشل ليلجأ بعدها طرفي النزاع إيران و الولايات المتحدة إلى دعوة الجزائر للعب دور الوسيط وهذا استنادا إلى سياستها الخارجية الرشيدة ومواقفها المستقلة لمساندة القضايا العادلة.

وعلى هذا الأساس وضعت الجزائر شرطين هامين على الطرفين لإنجاح هذه الوساطة حسبما صرح به الرئيس الجزائري في تلك الفترة الشاذلي بن جديد وهما "الثقة في سياسة الجزائر وطريقة حلها للأزمة" و"الالتزام بتطبيق الاتفاقيات الناجمة عن المفاوضات مع الطرف الإيراني".

وقد تواصلت المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران بصورة مكثفة بوساطة الجزائر وأجرى وارن كريستوفر كاتب الدولة الأمريكي المساعد للشؤون الخارجية في تلك الفترة بالجزائر سلسلة من المحادثات مع محمد بن يحيى وزير الشؤون الخارجية آنذاك .

وفي 19 جانفي 1981 تم بالجزائر العاصمة التوصل إلى اتفاق نهائي بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية بشأن قضية المحتجزين الأمريكيين وذلك بعد موافقة البلدين على بيان الحكومة الجزائرية .

ونص البيان في خطوطه العريضة على التزام الحكومة الأمريكية بعدم التدخل في الشؤون الإيرانية ورد الأموال الإيرانية المجمدة و إلغاء العقوبات والشكاوى المرفوعة ضد إيران أمام المحاكم الأمريكية وتجميد أموال الشاه محمد رضا بهلولي في الولايات المتحدة إلى أن تبث فيها المحاكم .

وفي هذا السياق، أعرب وران كريستوفر خلال التوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق عن امتنان الولايات المتحدة وشكرها للجزائر على مساهمتها "الفعالة" في عملية إطلاق المحتجزين .

و وصف الرئيس الأمريكي جيمي كارتر الوساطة الجزائرية ب"المنصفة" معربا في كلمة متلفزة إلى الشعب الأمريكي عن شكره للجزائر على "الدور الإيجابي" الذي لعبته أثناء المفاوضات الأمريكية الإيرانية. وقال "أود أن أعرب بصفة علنية كما سبق لي أن فعلت ذلك في مجالسي الخاصة عن تشكراتي للجزائريين على العمل الرائع الذي انجزوه في التحكم بكل الدقة والإنصاف بيننا وبين القادة الإيرانيين".

وانتهت قضية الرهائن الامركيين في 20 جانفي و وصلت عشية ذلك اليوم إلى طهران طائرتان تابعتان للخطوط الجوية الجزائرية لنقل المحتجزين الأمريكيين بعد فحص حالتهم الصحية من طرف فريق الأطباء الجزائريين .

وأكد رضا مالك رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق وسفير الجزائر بالولايات المتحدة في تلك الفترة في تصريحات صحفية أن "المبادئ التي قامت عليها الثورة الجزائرية هي التي ساهمت في تحرير الرهائن الأمريكيين في طهران سنة 1981".

وأوضح أنه أكد للسفير الإيراني في واشنطن انذاك أن الثورة الجزائرية قامت على احترام الرأي العام الفرنسي وكانت حريصة على عدم المساس بكرامة الفرنسيين كشعب رغم الحرب. وعليه نصح السفير قائلا "أنتم في خلاف مع الحكومة الأمريكية وليس مع الشعب الأمريكي فلماذا تقلبونه ضدكم".

وأكد رضا مالك أنه "لولا احترام إيران للثورة الجزائرية لما نجحت العملية".وقد حافظت الجزائر منذ الاستقلال على خط عدم الانحياز إلى أي طرف على حساب الآخر في حل النزاعات القائمة في العالم مع احترامها لمبدأ مساندة القضايا العادلة ومساندة الحركات التحررية أينما كانت وتدعيم الوحدة العربية والمغاربية والإفريقية. كما ساهم التزام الجزائر بالمواثيق الدولية في اكتسابها مصداقية لدى دول العالم أدى كنتيجة حتمية إلى الاعتداد برأيها في القضايا الحساسة والحاسمة دوليا.



http://www.ennaharonline.com/ar/mobile/national/119735-الدبلوماسية-الجزائرية-تكسب-الرهان-في-قضية-المحتجزين-الأمريكيين-بطهران.html

ناقل الموضوع : sido 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 6 يوليو 2016 - 2:45



04.07.2016


كارولين كينيدي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية باليابان وإبنة الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي "فخورة بدور والدي في دعم كفاح الجزائر"

شريط فيديو بثته سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر على حسابها في "اليوتيوب"




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 1:04





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 0:10


04.11.2016

شارع ب اسم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في عاصمة باماكو - مالي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 12:13












ElDjazairCom - Magazine شهر اكتوبر العدد 101


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 12:16















ElDjazairCom - Magazine شهر اكتوبر العدد 101


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 12:19















ElDjazairCom - Magazine شهر اكتوبر العدد 101


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الدبلوماسية الجزائرية   الأحد 26 فبراير 2017 - 21:59



26.02.2017


اقتباس :


السفير السوداني يثمن الدور الجزائري في رفع العقوبات على بلاده

ثمن سفير جمهورية السودان لدى الجزائر، عصام عوض متولي، يوم الأحد بالجزائر العاصمة، الدور الكبير الذي لعبته الجزائر وسفيرها السابق لدى الأمم المتحدة، إدريس الجزائري، في رفع العقوبات الأمريكية على بلاده.

وأوضح السفير – خلال ندوة صحفية بمنتدى جريدة “الحوار” نشطها بمعية المدير التنفيذي لمركز جنيف لحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة، والمقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان المكلف بالعقوبات القسرية الانفرادية, إدريس الجزائري, أنه “لم يكن بالإمكان رفع العقوبات الأمريكية لولا جهود السودان وعدد من الدول الشقيقة وعلى رأسها الجزائر”.

وتوجه بالشكر للسلطات الجزائرية وعلى رأسها وزير الشؤون الخارجية والعلاقات الدولية رمطان لعمامرة، والدبلوماسي الجزائري السابق, إدريس الجزائري, للدور الذي لعبه من أجل رفع هذه العقوبات عن بلاده.

وخلال الندوة التي نظمت تحت عنوان: “مجهودات السفير إدريس الجزائري في رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان”، أشار السفير السوداني إلى أن السيد الجزائري، قد “استعمل المنطق بدلا من القوة في مفاوضاته مع الولايات المتحدة لرفع العقوبات على السودان, وهذا بفضل خبرته وحنكته الدبلوماسية”.

وثمن السيد متولي/ بالمناسبة دور الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وعدد من الدول العربية، في رفع العقوبات التي فرضت على فترات طويلة تنفيذا لمخطط غربي يهدف إلى وقف تطور هذا البلد الإفريقي-العربي الغني بالثروات ومنعه من التحول إلى قوة إقليمية.

وسبق للدبلوماسي الجزائري، إدريس الجزائري، أن شغل منصب سفير الجزائر لدى بلجيكا والأمم المتحدة والفاتيكان وومندوبا للجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف وهو من الأعضاء المؤسسين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحد.



http://marsadz.com/2017/02/26/السفير-السوداني-يثمن-الدور-الجزائري-ف/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الدبلوماسية الجزائرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: شمال افريقيا-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017