أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الثلاثاء 15 يوليو 2014 - 21:43


. الدورة الخامسة للجنة الاستراتيجية الثنائية الجزائرية-المالية ثمرة الجهود "الحثيثة" للجزائر (لعمامرة)

.

الجزائر - صرح وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن الدورة الخامسة للجنة الاستراتيجية الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي تشكل ثمرة الجهود "الحثيثة" التي بذلتها الجزائر من أجل تسوية الازمة المالية.

و أوضح السيد لعمامرة لدى افتتاح اشغال الدورة الخامسة للجنة الاستراتيجية الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي أن "هذه الدورة تشكل نتيجة و نقطة انطلاق في آن واحد و هي ثمرة جهود حثيثة لم تتوقف منذ 19 يناير المنصرم عندما أسس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا هذه اللجنة المكلفة بتأطير و اطلاق جهود الجزائر الرامية الى المساهمة في اطلاق الحوار المالي الشامل".

في هذا الصدد، أكد السيد لعمامرة يقول "بإمكاننا اليوم رؤية بصيص أمل عند نهاية المطاف و من حقنا توسيع هذا البصيص ليصبح ضوءا منيرا من أجل بناء مستقبل سلمي و ودي و مزدهر لمالي يحفظ وحدته الترابية و الوطنية و الطابع لجمهوري للدولة".

كما اضاف السيد لعمامرة أن هذا الاطار الخاص بالنقاش و التشاور يعكس الاطار "المميز" للعلاقات الجزائرية-المالية "العريقة".

وأشار السيد لعمامرة إلى أنه "تمت تسوية عدة أمور" مؤكدا حضور مؤسسات منتخبة ديمقراطيا بباماكو حيث يحظى الرئيس كايتا بشرعية شعبية لكنه محل تطلع و أمل الشعب المالي".

وسجل يقول "لدينا انجازات معتبرة و سنسجل سويا بأن اجراءات الثقة بدأت تعطي ثمارها ميدانيا".

و كان السيد لعمامرة قد أوضح بأن المرحلة الأولى من الحوار ما بين الماليين ستنطلق يوم 16 يوليو بالجزائر بحضور الحكومة المالية و الحركات المسلحة لشمال مالي.

و وقعت الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة في يونيو على أرضية تفاهم أولية تهدف إلى إيجاد حل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على الاحترام التام للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي".

ومن جهتها، وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزاواد و الحركة العربية للأزواد على "إعلان الجزائر" الذي جددوا من خلاله على الإرادة في العمل على "تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين".

جرت أشغال الدورة الخامسة للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية المالية برئاسة وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة و الوزير المالي للشؤون الخارجية و الاندماج الإفريقي و التعاون الدولي عبدو اللاي ديوب.

و عن الجانب المالي حضر كل من وزير الداخلية و الامن سدا ساماكي و وزير اللامركزية و المدينة عصمان سي و وزير المصالحة الوطنية زهابي ولد سيدي محمد و وزير العمل و الشؤون الاجتماعية و الانسانية أمادو كوناتي.

. http://www.aps.dz/ar/algerie/6255-الدورة-الخامسة-للجنة-الاستراتيجية-الثنائية-الجزائرية-المالية-ثمرة-الجهود-الحثيثة-للجزائر-لعمامرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 9:50


. تبادل السجناء بين حكومة مالي و حركات شمال مالي برعاية الجزائر

.

الجزائر-أعلن وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن عملية إنسانية خاصة بتبادل السجناء بين حكومة مالي و الحركات السياسية-العسكرية لشمال مالي قد تمت برعاية الجزائر.

في تصريح لوأج على هامش أشغال الدورة الخامسة للجنة الإستراتيجية الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي أكد السيد لعمامرة أن "عملية إنسانية خاصة بتبادل السجناء بين حكومة مالي و الحركات السياسية-العسكرية لشمال مالي قد تمت برعاية الجزائر".

و أضاف السيد لعمامرة أن هذه العملية التي شكلت محور مشاورات "حثيثة" بين الجزائر و مختلف الأطراف المالية تأتي عشية إطلاق المرحلة الأولى من الحوار الشامل بين الماليين.

و تمثلت هذه العملية في إطلاق سراح حركات شمال مالي ل 45 شخصا (بين مدنيين و عسكريين) تابعيين للحكومة المالية مقابل تحرير 42 من أعضاء و مؤيدين ماليين للحركات السياسية العسكرية.

و استرسل قائلا "نحن سعداء لكون هذه العملية تحققت خلال شهر رمضان المعظم و عشية انطلاق المفاوضات حول مستقبل مالي".

و أشاد رئيس الدبلوماسية الجزائرية باحترافية كل الإطارات الجزائرية التي شاركت في وضع و تنفيذ هذه العملية سيما تلك التابعة للجيش الوطني الشعبي و مصالح الأمن.

و تجري أشغال الدورة الخامسة للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية-المالية بالجزائر العاصمة برئاسة وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة و الوزير المالي للشؤون الخارجية و الاندماج الإفريقي و التعاون الدولي عبدو اللاي ديوب.

و عن الجانب المالي حضر كل من وزير الداخلية و الأمن سدا ساماكي و وزير اللامركزية و المدينة عصمان سي و وزير المصالحة الوطنية زهابي ولد سيدي محمد ووزير العمل و الشؤون الاجتماعية و الإنسانية أمادو كوناتي.

و كان السيد لعمامرة قد أوضح بأن المرحلة الأولى من الحوار ما بين الماليين ستنطلق يوم 16 يوليو بالجزائر بحضور الحكومة المالية و الحركات المسلحة لشمال مالي.

و وقعت الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة في يونيو الماضي على أرضية تفاهم أولية تهدف إلى إيجاد حل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على "الاحترام التام" للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي.

ومن جهتها وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزاواد و الحركة العربية للأزواد على "إعلان الجزائر" الذي جددوا من خلاله على الإرادة في العمل على "تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين".

. http://www.aps.dz/ar/algerie/6258-تبادل-السجناء-بين-حكومة-مالي-و-حركات-شمال-مالي-برعاية-الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 17:40


. دورة اللجنة الإستراتيجية الجزائرية-المالية: مالي مستعد لحل في منطقته الشمالية

.

الجزائر- جدد مالي "استعداده التام" للعمل "بحسن نية" مع حركات شمال البلاد من اجل ايجاد حل "شامل " و "نهائي للأزمة التي يمر بها حسبما جاء في البيان الجزائري-المالي الذي نشر يوم الأربعاء في ختام الدورة الخامسة للجنة الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي.

و جاء في البيان المشترك الذي وقعه وزيرا خارجية البلدين رمطان لعمامرة و عبدو اللاي ديوب أن "الطرف المالي من خلال تذكيره بالأهمية التي توليها السلطات المالية العليا لتسوية الأزمة في شمال مالي يجدد استعداده التام للعمل بحسن نية مع حركات الشمال لايجاد حل شامل و نهائي لهذه الأزمة".

و من جهة أخرى جدد الطرف المالي ثقته في الجزائر "لانجاح" مرحلة الحوار المالي و شجعها على مواصلة جهد "الشفافية" و "التنسيق" الذي باشرته مع شركائها يضيف ذات المصدر. يجري الاجتماع الرفيع المستوى لدعم الحوار المالي من أجل تسوية الأزمة بشمال جمهورية مالي حاليا بالجزائر العاصمة بمشاركة الجزائر و مالي و النيجر و بوكينا فاسو و التشاد و موريتانيا و الاتحاد الافريقي و المجموعة الافريقية لتنمية دول غرب افريقيا و منظمة الأمم المتحدة و الاتحاد الاوروبي و منظمة التعاون الإسلامي.

و بنفس المناسبة اطلع الطرف الجزائري الطرف المالي بنتائج المشاورات التي باشرها مع الشركاء الثنائيين و المتعددي الاطراف لمالي و تجندهم "التام" لمرافقة مسار الحوار المالي المرتقب "بشكل مفيد".

و كان السيد لعمامرة قد صرح أمس الثلاثاء بأن الدورة الخامسة للجنة الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي تشكل ثمرة جهود "حثيثة" بذلت لاسيما من قبل الجزائر من أجل تسوية الأزمة المالية. و بفضل الدورة الخامسة للجنتهما الثنائية الاستراتيجية تبادلت الجزائر و مالي وجهات النظر حول تحديات السلم و الأمن الاقليميين يضيف البيان موضحا في هذا الشأن أن البلدين جددا "إرادتهما في مواصلة العمل سويا" على رفعها (التحديات) لصالح البلدين و كافة بلدان المنطقة.

كما اتفقت الجزائر و مالي على مواصلة -من خلال اللجنة- تجسيد "الإرادة السياسية" لرئيسي البلدين في إقامة "علاقة خاصة تقوم على شراكة استراتيجية بين البلدين".

و كان السيد لعمامرة قد أوضح بأن الدورة الخامسة للجنة الاستراتيجية الثنائية الجزائرية-المالية حول شمال مالي "تشكل نتيجة و نقطة انطلاق في آن واحد و هي ثمرة جهود حثيثة لم تتوقف منذ 19 يناير المنصرم عندما أسس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا هذه اللجنة المكلفة بتأطير و اطلاق جهود الجزائر الرامية الى المساهمة في اطلاق الحوار المالي الشامل".

و كانت هذه الدورة كذلك إطارا للطرفين اللذين تبادلا وجهات النظر حول تنظيم المرحلة الأولى من الحوار المالي و عبرا عن ارتياحهما "للتقدم المحرز في التحضيرات التي باشرها الطرفان قصد إطلاق هذه المرحلة في أحسن الظروف" يضيف البيان المشترك.

يعقد الاجتماع الرفيع المستوى لدعم الحوار المالي الذي يجري حاليا بالجزائر العاصمة غداة عملية انسانية خاصة بتبادل الاسرى بين حكومة مالي و الحركات السياسية-العسكرية لشمال مالي تمت تحت اشراف الجزائر.

. http://www.aps.dz/ar/algerie/6276-دورة-اللجنة-الإستراتيجية-الجزائرية-المالية-مالي-مستعد-لحل-في-منطقته-الشمالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 17:52



. الحوار المالي ل16 يوليو : سياق "جد ملائم" لدفع السلم في مالي

.


الجزائر- تجري المرحلة الأولى من الحوار المالي الشامل الذييطلق يوم الأربعاء بالجزائر بمبادرة من الجزائر في سياق "جد مناسب أكثر من أيوقت مضى" للتوصل إلى سلام و استقرار دائم في مالي حسبما أكده يوم الثلاثاء الملاحظون الدوليون .

و أوضح الممثل الخاص للإتحاد الأوروبي للساحل ميشال ريفيران، عقب الاستقبال الذي خصه به وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة على هامش أشغال الدورة الخامسة للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية المالية حول شمال مالي أن "السياق الحالي لإطلاق المرحلة الأولية من الحوار المالي جد ملائم أكثر من أي وقت مضى".

من جهته، أكد ممثل بعثة الإتحاد الإفريقي لمالي و الساحل بيار بويويا أنالمبادرة الجزائرية تشكل "فرصة للماليين للالتقاء و إحلال السلم".

و قال في هذا الصدد "أن على يقين بأن هذه المفاوضات سيفضي في غضون أسابيع إلى سلام دائم في مالي".

بدوره نوه رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى مالي بيرت كواندرس بالمبادرة الجزائرية من أجل مساعدة الماليين على التوصل إلى إلى السلم و الاستقرار، مؤكدا وجود إرادة "حقيقية" لدى الحكومة و المجموعات المسلحة للشمال لبلوغ ذلك.

من جهته أشار مفوض الشؤون الخارجية للسلم و الامن للمجموعة الاقتصادية لبلدان إفريقيا الغربية إلى التقدم الكبير المحرز تحت إشراف الجزائر من أجل تسويةسياسية و سلمية للأزمة في مالي.

و افتتحت أشغال الدورة الخامسة للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية المالية يوم الثلاثاء بالجزائر برئاسة وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة و الوزيرالمالي للشؤون الخارجية و الاندماج الإفريقي و التعاون الدولي عبدو اللاي ديوب.

و عن الجانب المالي حضر كل من وزير الداخلية و الأمن سادا ساماكي و وزير اللامركزية و المدينة عصمان سي و وزير المصالحة الوطنية زهابي ولد سيدي محمدووزير العمل و الشؤون الاجتماعية و الإنسانية أمادو كوناتي.

و كان السيد لعمامرة قد أوضح بأن المرحلة الأولى من الحوار ما بين الماليين ستنطلق يوم 16 يوليو بالجزائر بحضور الحكومة المالية و الحركات المسلحة لشمال مالي.

و وقعت الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقيةالحركات و الجبهات القومية للمقاومة في يونيو على أرضية تفاهم أولية تهدف إلى إيجادحل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على الاحترام التام للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي.

ومن جهتها وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزاواد و الحركة العربية للأزواد على "إعلان الجزائر" الذي جددوا من خلاله على الإرادة في العمل على "تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين".


. http://www.aps.dz/ar/algerie/6264-الحوار-المالي-ل16-يوليو-سياق-جد-ملائم-لدفع-السلم-في-مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 21:59


. وزير الشؤون الخارجية المالي يشيد بالقرار التاريخي لحركات شمال مالي بالعمل في اطار الحوار

.

الجزائر -اشاد وزير الشؤون الخارجية و الاندماج الافريقي و التعاون الدولي المالي عبدو اللاي ديوب يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة بالقرار التاريخي للحركات المسلحة لشمال مالي بالعمل في اطار الحوار بغية التوصل الى السلم المستديم.

و صرح السيد ديوب لدى افتتاح المرحلة الاولى للحوار المالي الشامل يقول "اريد ان اشيد باسم الرئيس ابراهيم بوبكر كايتا بالقرار التاريخي للاخوة من حركات شمال مالي بالعمل في اطار الحوار بغية التوصل الى السلم المستديم".

و اعرب عن امله في ان تسمح هذه "المحادثات المباشرة" بالعمل "جنبا الى جنب" للتوصل "في القريب العاجل و بصفة نهائية إلى بناء مالي الذي نطمح اليه".

و استطرد يقول "نحن ملزمون بالتوصل الى السلم و الاستقرار بفضل الوعي الجماعي و الحفاظ على قيمنا المشتركة التي تسمح لنا بالعيش في انسجام مع احترام الكرامة

البشرية و المالية". و اعرب رئيس الدبوماسية المالية عن "امتنانه العميق" لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لالتزامه الثابت الى جانب الشعب المالي في الاوقات العصيبة.

تتمثل الحركات الست المعنية بالحوار في كل من الحركة العربية للأزواد والتنسيقية

من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة). تجدر الإشارة إلى ان الحركات الثلاث الأولى قد وقعت في يونيو الفارط على أرضية تفاهم أولية تهدف إلى إيجاد حل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على الاحترام التام للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي.

ومن جهتها وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزاواد و الحركة العربية للأزواد على "إعلان الجزائر" الذي جددوا من خلاله على الإرادة في العمل على "تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين".

ويحضر الاشغال علاوة على الاطراف المالية كل من الجزائر و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد و موريتانيا و الاتحاد الافريقي و المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا و الامم المتحدة و الاتحاد الأوروبي منظمة المؤتمر الاسلامي.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6286-وزير-الشؤون-الخارجية-المالي-يشيد-بالقرار-التاريخي-لحركات-شمال-مالي-بالعمل-في-اطار-الحوار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 22:07


. انطلاق الحوار المالي الشامل بالجزائر من اجل انهاء الازمة في شمال مالي

.

الجزائر - تم اطلاق الحوار المالي الشامل بشكل رسمي يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة بمشاركة الحكومة المالية و ممثلين عن الحركات المسلحة الستة المعنية بالازمة في شمال مالي بحضور البلدان الشريكة لمالي و المجتمع الدولي.

ويحضر الاشغال علاوة على الاطراف المالية كل من الجزائر و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد و موريتانيا و الاتحاد الافريقي و المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا و الامم المتحدة و الاتحاد الأوروبي منظمة المؤتمر الاسلامي.

و قد انطلقت هذه المرحلة الاولى من الحوار المالي باشراف الجزائر عقب الاجتماع رفيع المستوى لدعم هذا الحوار من اجل تسوية الازمة في شمال جمهورية مالي.

و في كلمته الافتتاحية حيا الوزير المالي للشؤون الخارجية و الاندماج الإفريقي والتعاون الدولي عبدو اللاي ديوب "الاخوة من شمال مالي الذين اتخذوا القرار التاريخي بالمشاركة في الاعمال في اطار الحوار من اجل البحث عن السلم الدائم بين الماليين".

من جانبه اشار وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة الى اهمية هذا الحوار الذي جاء بعد اتصالات تمهيدية عديدة معربا عن امله في ان تتوصل الاطراف المالية الى حل "متوازن و دائم يستجيب لتطلعات الجميع".

كما ابرز السيد لعمامرة دور المجتمع الدولي الذي و من خلال توجيهاته وارائه يسهم في جهود تسوية الازمة في شمال مالي داعيا أطراف في الحوار الى احترام الالتزامات و الاتفاقات الموقعة من اجل السماح للماليين بالمضي قدما نحو التنمية الاقتصادية و الاجتماعية.

تتمثل الحركات الست المعنية بالحوار في كل من الحركة العربية للأزواد والتنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).يجدر التذكير بان الحركات الثلاث الأولى قد وقعت في يونيو الفارط على أرضية تفاهم أولية تهدف إلى إيجاد حل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على الاحترام التام للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي.

ومن جهتها وقعت الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزاواد و الحركة العربية للأزواد على "إعلان الجزائر" الذي جددوا من خلاله على الإرادة في العمل على "تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين".

. http://www.aps.dz/ar/algerie/6287-انطلاق-الحوار-المالي-الشامل-بالجزائر-من-اجل-انهاء-الازمة-في-شمال-مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 22:14



. الدورة الخامسة للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية المالية حول شمال مالي
.              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الأربعاء 16 يوليو 2014 - 22:17


. التزام الشركاء الدوليون بالعمل من أجل التوصل إلى حلول نهائية للأزمة في شمال مالي
.              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الخميس 17 يوليو 2014 - 18:05


. المرحلة الأولية من الحوار المالي تشكل "خطوة هامة" من أجل تسوية الأزمة

.

الجزائر- أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة يوم الأربعاء بالجزائر أن المرحلة الأولية من الحوار المالي الشامل بين الحكومة و الجماعات المسلحة بشمال مالي تشكل "خطوة هامة" من أجل تسوية الأزمة.

و قال السيد لعمامرة في ختام اليوم الأول من المرحلة الأولية للحوار المالي الشامل الذي تتواصل أشغاله اليوم الخميس :"نحن مجتمعون اليوم وهذا يعد خطوة صغيرة مقارنة بما تبقى ومما لا شك فيه هو أن هذه الخطوة حاسمة لفتح آفاق جديدة لتجسيد تطلعات شعوبنا في المنطقة بكاملها".

و أضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية "نحن مستعدون لتعزيز المكاسب المحققة و السهر على تفادي حالات الضعف من اجل التوصل إلى وثيقة قيمة" تضمن السلم والاستقرار والرقي في مالي و المنطقة.

و أكد السيد لعمامرة بأن الجزائر ستواصل وقوفها إلى جانب "الأشقاء الماليين" و "لن تدخر أي جهد" في مساعدتهم من أجل التوصل إلى سلام "شامل" و"نهائي".

و أضاف أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يتابع "شخصيا" و"باهتمام" كل التطورات التي أفضت إلى إطلاق الحوار المالي.

و تم اطلاق الحوار المالي الشامل بشكل رسمي يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة بمشاركة الحكومة المالية و ممثلين عن الحركات المسلحة الستة المعنية بالأزمة في شمال مالي بحضور البلدان الشريكة لمالي و المجتمع الدولي.

و يجدر التذكير بأن الحركات الست المعنية بالحوار المالي هي الحركة العربية لأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).

و كانت الحركات الثلاث الأولى قد وقعت في يونيو الفارط أرضية تفاهم تمهيدية تهدف إلى إيجاد حل نهائي للأزمة المالية جددوا من خلالها تأكيدهم على الاحترام التام للسلامة الترابية و الوحدة الوطنية لمالي.

من جهتها وقعت الحركات الثلاث الأخرى في نفس الشهر على "إعلان الجزائر" حيث جددت من خلاله ارادتها في العمل على تعزيز حركية التهدئة الجارية و مباشرة حوار شامل بين الماليين و حماية السلامة الترابية لمالي.

و إلى جانب الأطراف المالية يشارك في هذه الأشغال كل من الجزائر والنيجر و بوركينا فاسو و التشاد و موريتانيا و الإتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي و منظمة التعاون الإسلامي.

. http://www.aps.dz/ar/algerie/6296-المرحلة-الأولية-من-الحوار-المالي-تشكل-خطوة-هامة-من-أجل-تسوية-الأزمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الخميس 17 يوليو 2014 - 20:42


. انطلاق الحوار المالي الشامل بشكل رسمي بالجزائر
.           
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:11



. الأزمة المالية : التوقيع على وثيقتين بين الحكومة المالية و ست حركات سياسية عسكرية من شمال مالي في الجزائر


الجزائر- وقعت الحكومة المالية و ست حركات سياسية عسكرية من شمال مالي يوم الخميس بالجزائر العاصمة على وثيقتين توجتا المرحلة الأولية من الحوارالمالي الشامل، الذي انطلق منذ أسبوع تحت إشراف الجزائر من اجل تسوية نهائية للازمة المالية، حسب ما لاحظته وأج خلال حفل التوقيع بين الطرفين.

و تمثل الوثيقتان الموقعتان "خارطة الطريق للمفاوضات في إطار مسار الجزائر" و وثيقة تتعلق ب"وقف الاقتتال" كما تم توقيع الوثيقتين من طرف فريق الوساطة.

و في كلمة قصيرة وصف وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة التوقيع على هاتين الوثيقتين بالنتيجة المرضية المتوجة للمرحلة الأولية من الحوار ما بين الماليين.

و علمت وأج لدى مصدر مقرب من الملف أن الأطراف المالية توصلت إلى هذا التوقيع الذي يعد مرحلة هامة في مسار الحوار بعد "مفاوضات شاقة بحضور البلدان المجاورة و الشركاء الدوليين الذين شاركوا في البحث عن حل نهائي للازمة".

وكانت وزارة الشؤون الخارجية قد أشارت إلى انه غداة انطلاق الحوار تم إشراك الأطراف المالية الممثلة للحكومة و الحركات السياسية العسكرية في الشمال من قبل الوفد الجزائري و فريق الوساطة المدعم لها في "مختلف جوانب المفاوضات التي تمس المسائل المتعلقة بالدفاع و الأمن والمسائل الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المصالحة و العدالة و الوضع الإنساني".

و علاوة على ممثلي الحكومة المالية تتمثل الحركات الست المعنية بالحوارالمالي في الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).

كما يشارك في المفاوضات كل من الجزائر و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد وموريتانيا الى جانب الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و مؤتمر التعاون الإسلامي و الإتحاد الأوروبي.

و من المقرر استئناف الجولة الأولى من الحوار ما بين الماليين في منتصف شهر اغسطس بالجزائر العاصمة حسبما علمت واج لدى المندوبين المشاركين في المفاوضات.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6500-الأزمة-المالية-التوقيع-على-وثيقتين-بين-الحكومة-المالية-و-ست-حركات-سياسية-عسكرية-من-شمال-مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:16



. الأزمة في مالي : الأطراف المالية تعرب عن ارتياحها و تعبر عن تقديرها للجزائر

.

الجزائر- أعربت الأطراف المالية المشاركة في الحوار المالي الشامل الذي شرع فيه منذ أسبوع في الجزائر برعاية الجزائر من أجل تسوية نهائية للأزمة في مالي يوم الخميس عن ارتياحها للتوقيع على وثيقتين مرجعيتين معبرة عن تقديرها للجزائر و لجهودها المتواصلة من أجل حل دائم للنزاع بمنطقة شمال هذا البلد المجاور.

و جاءت تصريحات هذه الأطراف عقب مراسم التوقيع على "خارطة الطريق للمفاوضات في إطار مسار الجزائر" و وثيقة تتعلق ب"وقف الاقتتال".

و بالمناسبة أعرب موديبو كيتا الممثل السامي للرئيس المالي ابراهيم بواباكار كيتا عن ارتياحه ل"للنتائج المحققة" عقب المرحلة الأولية من الحوار المالي مشيرا إلى التزام السلطات الجزائرية من أجل السلم و الاستقرار في مالي.

و أعرب السيد كيتا عن شكره لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي لم يدخر كما قال أي جهد من أجل "حل للنزاع بشمال مالي".

كما جدد ممثل الرئيس المالي ثقته في الجزائر منوها بالشركاء الثنائيين و المتعددي الأطراف و تضامنهم مع بلده.

و اغتنم نفس المتحدث الفرصة للتأكيد على التزام الحركات السياسية العسكرية للشمال بالمفاوضات و اختيارهم بكل "شجاعة و استقلالية في التفكير" سبيل الحوار الذي يأملون أن يكون "صادقا".

و قال السيد كيتا مخاطبا حركات شمال مالي "لقد دخلتم في العصرنة و اخذتم بعين الاعتبار قيم التسامح و الإنفتاح التي يتميز بها مجتمعنا (المجتمع المالي)و هذا لصالح شعبنا الموحد".

من جهته أكد وزير الشؤون الخارجية المالي عبدولاي ديوب أن حكومة بلده ستتبنى مع الحركات المسلحة "جميع الخيارات الممكنة من أجل التوصل إلى سلام و استقرار و حلول ممكنة".

بدوره قال ممثل تنسيقية حركة تحرير الأزواد عباس أغ إنتالا أنه بفضل التوقيع على هذين الوثيقتين أكدت الجزائر مكانتها الإقليمية و الدولية لصالح السلم بالبلدان المجاورة".

و علاوة على ممثلي الحكومة المالية تتمثل الحركات الست المعنية بالحوار المالي في الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).

كما يشارك في المفاوضات كل من الجزائر و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد وموريتانيا إلى جانب الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و منظمة التعاون الإسلامي و الإتحاد الأوروبي.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6501-الأزمة-في-مالي-الأطراف-المالية-تعرب-عن-ارتياحها-و-تعبر-عن-تقديرها-للجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:23



. الحكومة المالية ستدرس كل "الحلول الممكنة" مع المجموعات المسلحة من أجل التوصل إلى السلام (وزير الشؤون الخارجية المالي)

.

الجزائر- أكد وزير الشؤون الخارجية المالي عبدولاي ديوب يوم الخميس بالجزائر استعداد الحكومة المالية لدراسة جميع "الحلول الممكنة"مع الحركات المسلحة لشمال مالي من أجل التوصل إلى سلام نهائي بهذا البلد.

و صرح السيد ديوب عقب التوقيع على خارطة الطريق للمفاوضات في إطار مسار الجزائر و وثيقة تتعلق بوقف الاقتتال من قبل الحكومة المالية و المجموعات المسلحة لشمال مالي :"يمكنكم أن تعولوا علينا كممثلين عن حكومة مالي لدراسة جميع الحلول الممكنة معا" من أجل التوصل إلى السلم و الإستقرار في مالي.

و قال في هذا الصدد أن المسار الذي التزم به الطرفان لم يكن "سهلا" معربا عن أمله "الصادق" في أن تلتزم الأطراف بحوار مع الحكومة المالية" ليس كخصم و إنما كمواطني بلد واحد و كشركاء" من أجل السلم و الاستقرار.

و أضاف "يتعين علينا كماليين تحديد معالم مصير مشترك بنظرة مشتركة من أجل تعزيز السلم و الاستقرار في المنطقة".

و أكد رئيس الدبلوماسية المالية الاستعداد "الحقيقي" لحكومة بلده و سلطاتها العليا خاصة الرئيس ابراهيم بوباكار كيتا حتى "يكون ما أنجز بالجزائر دعامة دائمة للعمل لصالح السلم و الاستقرار بمالي و بالمنطقة".

و نوه السيد ديوب بدور الجزائر الثابت و مساهمتها في إيجاد حل للأزمة في مالي منذ اندلاعها مشيدا بوزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة و ب"حنكته الدبلوماسية".

من جهته أكد السيد لعمامرة أن التوقيع على الوثيقتين بين الأطراف المالية يعد نتيجة "تبعث على الارتياح" تتوج المرحلة الأولية من الحوار المالي الشامل.

و علاوة على ممثلي الحكومة المالية تتمثل الحركات الست المعنية بالحوار المالي في الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).

. http://www.aps.dz/ar/monde/6502-الحكومة-المالية-ستدرس-كل-الحلول-الممكنة-مع-المجموعات-المسلحة-من-أجل-التوصل-إلى-السلام-وزير-الشؤون-الخارجية-المالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:29



. الأزمة المالية : خارطة طريق تهدف إلى وضع إطار لمفاوضات السلم

.

الجزائر- تهدف خارطة طريق المفاوضات في إطار مسار الجزائر التي وقعت عليها الأطراف المالية و الوساطة يوم الخميس عقب المرحلة الأولى من الحوار المالي الشامل إلى وضع إطار لمفاوضات السلم ممن المنتظر أن يسمح ببروز حل شامل لمشكل مناطق شمال مالي.

و تشير هذه الوثيقة إلى أن إطار المفاوضات التي اتفقت عليها الأطراف من شأنه أن يوفر جوا من "الثقة لتسوية نهائية للنزاع".

تنص نفس خارطة الطريق التي تتضمن المبادئ التي يجب أن توجه سير مفاوضات السلم على المحاور و المراجع القاعدية و تحدد آليات تسوية النزاع كما توضح أن الأطراف المالية ألا و هي حكومة مالي و حركات الشمال التي وقعت على إعلان الجزائر بتاريخ 9 يونيو و الحركات التي صادقت يوم 14 يونيو على الأرضية التمهيدية للجزائر عازمة على تركيز مفاوضاتها على تحديد عناصر حل شامل و نهائي "في إطار الاحترام التام للوحدة الترابية و الوطنية و الطابع الجمهوري لدولة المالية".

و بخصوص الوساطة و المرافقة ستستفيد الأطراف حسبما ورد في خارطة الطريق من وساطة تشرف عليها الجزائر مع فريق يتكون من وساطة المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و بعثة الأمم المتحدة المدمجة متعددة الأبعاد بمالي و منظمة التعاون الإسلامي و الاتحاد الأوروبي و بوركينا فاسو و موريتانيا و النيجر و التشاد.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6512-الأزمة-المالية-خارطة-طريق-تهدف-إلى-وضع-إطار-لمفاوضات-السلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:36



. الأزمة المالية: وقف الاقتتال و الالتزام من أجل السلم و الاستقرار

.

الجزائر- اتفقت الأطراف المالية التي اجتمعت بالجزائر العاصمة في إطار الحوار المالي الشامل يوم الخميس بالجزائر العاصمة، على وقف كل أشكال الاقتتال، حسبما نصت عليه إحدى الوثيقتين التي تم التوقيع عليها عقب المرحلة الأولى من الحوار لتسوية أزمة شمال مالي مؤكدة على التزامها من أجل السلم.

و بعد أن جددت التزامها من أجل السلم و الاستقرار و كذا تمسكها بترتيبات الاتفاق الأولي لواغادوغو المتعلق بإجراءات الثقة اتفقت الأطراف المالية التي التقت بالجزائر على "الوقف الفوي للاقتتال" حسب الوثيقة.

و صادقت هذه الأطراف العازمة على خلق جو من الثقة لضمان السير الحسن لمسار الحوار الجاري على بند يتعلق بإرسال و في أقرب الآجال لجنة مشتركة مكلفة بالاتصال بالأطراف الفاعلة لتسهيل تنسيق وقف الاقتتال الذي أوكل تحديد آلياته و تنفيذه إلى بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما).

و اتفق الطرفان كذلك على الإفراج عن السجناء و كافة الأشخاص الآخرين المعتقلين لدى كلا الطرفين بسبب النزاع و كذا التزام الأطراف باجراء المشاورات الضرورية لإيجاد "حل نهائي للأسباب العميقة للمواجهات".

كما يتضمن الإعلان "التراجع الفوري لكافة العناصر المسلحة إلى المواقع التي ستحددها اللجنة المشتركة (المكلفة بتعزيز وقف الاقتتال) و وقف كل أعمال العنف ضد المدنيين و احترام التنقل الحر للأشخاص و الممتلكات و كذا وقف كل فعل أو تصريح مستفز قد يمس بتعزيز الثقة بين الأطراف".

و تعالج نفس الوثيقة "التحسيس المتواصل" للعناصر المسلحة في الميدان و الجماعات حول التزامات الجميع في إطار مسار السلم الجاري و كذا نشر فريق مختلط للمراقبة و التحقق تنشط في منطقة الاقتتال يتم توسيعها عند الحاجة لأشخاص موارد يقترحها أحد الطرفين و/أو من خلال التسهيل و يعينهم رئيس اللجنة المختلطة التقنية للأمن.

و لدعم التطبيق "الفعلي" لهذه الالتزامات ستتخذ بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي الإجراءات المتعلقة بتعزيز تواجدها العسكري في قطاع تابنكورت-انفيس-الموستارات-تاركينت بما فيها الدوريات الأرضية و الجوية قصد حماية السكان المدنيين حسب الوثيقة.

و تم التوقيع على إعلان وقف الاقتتال من قبل حكومة مالي و تنسيقية المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد و الحركة الوطنية لتحرير الأزواد و الحركة العربية للأزواد عن الجانب المالي .

و عن جانب الوساطة تم التوقيع على نفس الوثيقة من قبل الجزائر باعتبارها المشرفة على الوساطة و وساطة المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و بعثة الأمم المتحدة المدمجة متعددة الأبعاد بمالي و الاتحاد الإفريقي و منظمة التعاون الإسلامي و الاتحاد الأوربي و بوركينا فاسو و موريتانيا و النيجر و التشاد.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6520-الأزمة-المالية-وقف-الاقتتال-و-الالتزام-من-أجل-السلم-و-الاستقرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:42



. الجزائر قامت بالوساطة في الحوار المالي "بنجاح باهر"(بعثة الأمم المتحدة إلى مالي)

.

الجزائر- أكد رئيس بعثة منظمة الأمم المتحدة إلى مالي بارت كويندرس يوم الخميس بالجزائر، أن الجزائر قامت بوساطتها بين الحكومة المالية و حركات شمال مالي قصد التوصل إلى السلم و الاستقرار في هذا البلد، "بنجاح باهر".

و صرح لوأج السيد كويندرس عقب مراسم توقيع الحكومة المالية و الحركات الجماعات المسلحة لشمال مالي على خارطة الطريق للمفاوضات في إطار مسار الجزائر و وثيقة تتعلق بوقف الاقتتال أن الجزائر "حققت نجاحا باهرا في الوساطة الدولية بين الحكومة المالية و حركات شمال مالي من اجل تحقيق السلم في هذا البلد".

و أضاف أن خارطة الطريق هذه كانت "واضحة" لتقدم الأمور، مشيرا إلى أن "الطرفين سيتوقفان بهذا عن الدوران في حلقة مفرغة" للشروع في مفاوضات للتوصل إلى سلم دائم و نهائي في مالي.

و أكد قائلا أن "المفاوضات ستتطلب الوقت و لكن المسار انطلق و هذا يعتبر تقدما جديا".

و اتفقت الأطراف المالية المجتمعة بالجزائر في إطار الحوار المالي الشامل على وقف الاقتتال بكل أشكاله حسبما تنص عليه إحدى الوثيقتين التي وقعتا في ختام المرحلة الأولية للحوار من اجل تسوية الأزمة في شمال مالي، مشيرين إلى التزامهم في صالح السلم.

و علاوة على ممثلي الحكومة المالية تتمثل الحركات الست المعنية بالحوار المالي في الحركة العربية للأزواد و التنسيقية من أجل شعب الأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة والحركة الوطنية لتحرير الأزواد و المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد و الحركة العربية للأزواد (منشقة).

كما يشارك في المفاوضات كل من الجزائر و النيجر و بوركينا فاسو و التشاد وموريتانيا إلى جانب الأمم المتحدة و الإتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و مؤتمر التعاون الإسلامي و الإتحاد الأوروبي.

. http://www.aps.dz/ar/monde/6508-الجزائر-قامت-بالوساطة-في-الحوار-المالي-بنجاح-باهر-بعثة-الأمم-المتحدة-إلى-مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:50



. دفع قوي بالجزائر للحوار من اجل تسوية ازمة مالي

.

الجزائر- مكنت وثيقتين جديدتين يوم الخميس من إعطاء دفع قوي للحوار بين الماليين من اجل السماح بالتوصل إلى تسوية شاملة و تفاوضية لمشكل مناطق شمال مالي بعد المرحلة الأولى للمحادثات التي انطلقت منذ عشرة أيام بالجزائر العاصمة.

بعد مفاوضات عسيرة بين مختلف الحركات السياسية و العسكرية للشمال و حكومة مالي تم إقرار "خارطة طريق للمفاوضات في إطار مسار الجزائر" و وثيقة تتعلق "بوقف الاقتتال".

و قد تم التوقيع على خارطة الطريق عن الجانب المالي من قبل حكومة مالي و الحركة العربية للأزواد و تنسيقية الحركات و الجبهات القومية للمقاومة و التنسيقية من أجل شعب الأزواد.

كما وقعت كل من الجزائر كمشرفة على الوساطة و المجموعة الاقتصادية لتنمية دول غرب إفريقيا و بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) و الاتحاد الإفريقي و منظمة التعاون الإسلامي و الاتحاد الأوروبي و بوركينا فاسو موريتانيا والنيجر و تشاد.

أما "إعلان وقف الاقتتال" فقد وقعته الأطراف المالية و يتعلق الأمر بحكومة مالي و تنسيقية المجلس الأعلى لتوحيد الأزواد والحركة الوطنية لتحرير الأزواد والحركة العربية للأزواد.

و قد وقعت هذا الإعلان على غرار الوثيقة الأولى جميع أطراف الوساطة مشكلة بذلك إطارا للمفاوضات يوفر مناخا من "الثقة اللازمة للتسوية النهائية للنزاع في مناطق شمال مالي".

كما ان ترسيم تلك الوثيقتين سيعزز "أرضية التفاهم التمهيدية الرامية إلى إيجاد حل نهائي لازمة مالي" و "إعلان الجزائر" الذي كان قد ألزم الأطراف المالية بالعمل من اجل تعزيز حركية التهدئة الجارية و الشروع في الحوار الشامل بين الماليين في اطار احترام الحفاظ على السلامة الترابية لمالي.

كما أن ست حركات تنشط في شمال مالي معنية مباشرة بالحوار الذي أصبح حقيقة بفضل جهود الجزائر ااتي تخللتها في البداية مشاورات تمهيدية ووفرت "الشروط لتحقيق تقدم ملموس من اجل تحقيق السلم في مالي".

و ستستغل الأطراف المالية المشاركة في مسار التسوية النهائية للنزاع في الشمال مساندة الشركاء الثنائيين و متعددي الأطراف الذين عبروا عن "تجندهم من اجل المساهمة في إنجاح الحوار".

و بعد انتهاء المرحلة الأولية من تلك المحادثات (16-24 يوليو 2014) فان "مرحلة التفاوض حول المسائل الجوهرية" ستنطلق في 17 اوت بالجزائر العاصمة و ستتواصل إلى غاية 11 سبتمبر 2014 و تستأنف في مطلع شهر أكتوبر و ستتوصل إلى مخطط تسوية يكون أساسا لإعداد اتفاق سلام كما نصت عليه خارطة الطريق.

اما بخصوص مرحلة استكمال الاتفاق فإنها تتمثل أساسا في وضع مخطط تسوية و إعداد "اتفاق سلام شامل و نهائي" بشكله القانوني.

في هذا الصدد أكد وزير الشؤون الخارجية المالي عبدولاي ديوب انه تحسبا لتلك المواعيد فان الحكومة المالية على استعداد لدراسة جميع "الحلول الممكنة" مع حركات الشمال من أجل التوصل إلى سلام نهائي بهذا البلد.

من جانبهم أعرب ممثلوا الحركات السياسية و المسلحة عن إرادتهم في المساهمة في إرساء "مناخ للثقة الضرورية للحوار" معترفين بذات المناسبة بأنه بفضل التوقيع على تلك الوثائق فان الجزائر تكون قد أكدت "مكانتها الإقليمية و الدولية في إرساء السلام في دول الجوار".

في ذات السياق أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) بارت كوندرس أن خارطة الطريق التي تم التوصل إليها بفضل وساطة الجزائر "ستسهم في تقدم الامور".

و أضاف أن الأطراف المالية "ستتوقف (بعد التوقيع على خارطة الطريق) عن الدوران في حلقة مفرغة" مما سيسمح لها بالشروع -من خلال الوساطة- في "مفاوضات جوهرية للتوصل إلى سلم دائم و نهائي في مالي".

. http://www.aps.dz/ar/monde/6522-دفع-قوي-بالجزائر-للحوار-من-اجل-تسوية-ازمة-مالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:58


. اختتام المرحلة الأولية من الحوار المالي الشامل بالجزائر
.               
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 19 سبتمبر 2014 - 18:45

. - ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر --






  أكد وزير الشؤون الخارجية  رمطان لعمامرة  مساء أمس الخميس بواشنطن أنه تم ادارج  ليبيا و مالي في صلب العمل الدبلوماسي للجزائر التي تقدم كذلك مساهمتها لتسوية مسائل دولية أخرى.  


 و أوضح السيد لعمامرة خلال تبادل لوجهات النظر مع كاتب الدولة الأمريكي  جون كيري قبل انطلاق محادثاتهما قائلا أنه "تم ادارج ليبيا و مالي  و هما بلدان من الجوار المباشر للجزائر و اللذان يسودهما الإرهاب و اللااستقرار كما تعلمون  في صلب عملنا الدبلوماسي المباشر و نقدم بالطبع مساهمتنا لتسوية مسائل أخرى خارج حدودنا".  


و في هذا الشأن  أكد الوزير أنه يمكن اعتبار الجزائر "من بين البلدان النادرة التي هزمت فعلا الارهاب".   و قال السيد لعمامرة "لقد دفعنا ثمنا باهظا من أجل ذلك  لكننا نتمتع اليوم بمستوى جد معقول من الامن و السكينة في بلدنا. نحن بلد مصدر للأمن و الاستقرار"  ضيفا أن الجزائر تقيم "علاقات جيدة" مع جيرانها.


   و على الصعيد الثنائي  ذكر وزير الشؤون الخارجية بأن الزيارة التي أجراها السيد كيري في أبريل الفارط للجزائر و التي استقبله خلالها  رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة  كانت "مثمرة" و فتحت عدة فرص للبلدين للعمل بشكل وثيق.  


و اعتبر في ذات السياق بأن الشراكة الجزائرية-الأمريكية "واعدة" و "جد ناجعة" مضيفا انها "تشمل عدة مجالات نشاط.  لم تعد تقتصر على الطاقة و تتيح عدة فرص للمؤسسات الأمريكية للمساهمة في تنمية الجزائر".


و على الصعيد السياسي  أشار السيد لعمامرة إلى أن البلدين أقاما شراكة استراتيجية تغطي العديد من المجالات. وقال "اننا نعمل بشكل وثيق.  كما اننا نتقاسم نفس القيم و المصالح و أعتقد بأن المشاورات سمحت دوما باحراز تقدم بشكل يسمح بضمان مزايا حياة عادية لشعوبنا في منطقتنا و خارجها".


   و اعرب السيد كيري من جهته عن امتنان الولايات المتحدة للجهود التي تبذلها الجزائر خاصة في مجال مكافحة الارهاب مجددا استعداد بلده لمواصلة العمل بالتعاون مع الشريك الجزائري في هذا المجال.   و بعد ان اعرب عن ارتياحه لزيارة الجزائر التي سمحت للطرفين بالتطرق الى "عدد كبير من المسائل الاقليمية"  اعلن كاتب الدولة الامريكي عن اجتماع مصغر مقبل بنيويورك سيجمع "الدول الاساسية المعنية بالوضع السائد بليبيا".   و اعرب عن امله في مواصلة المحادثات مع السيد لعمامرة حول هذا الموضوع خلال هذا الاجتماع . و اردف يقول "نعلم جميعا ان ليبيا تواجه حاليا تحديات و الجزائر باعتبارها دولة جارة قريبة من هذ البلد فهي معنية بهذا الوضع على غرار مصر" مضيفا ان المنطقة برمتها تعمل جاهدة للمساعدة على التصدي لهذه المسالة".  


و اوضح رئيس الدبلوماسية الامريكية قائلا "نود تقديم دعمنا و العمل سوية فلا ينبغي الاكتفاء بالمحادثات التي اجريناها اليوم و انما ينبغي علينا مواصلة الجهود خلال الاجتماع المصغر المقرر بنيويورك". و اضاف يقول "نحن جميعا بحاجة الى الاعتماد على بعضنا البعض و العمل سوية" شاكرا الحكومة الجزائرية على دعمها في مجال مكافحة الارهاب لاسيما مكافحة الجماعة الارهابية المسماة "الدولة الاسلامية في العراق و الشام".


و في ختام هذا التبادل لوجهات النظر  اعرب كاتب الدولة الامريكي عن تقديره للسيد لعمامرة قائلا "اننا سعداء لاننا نملك صديقا و شريكا في الجزائر".


. http://www.elkhabar.com/ar/autres/dernieres_nouvelles/425226.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 26 سبتمبر 2014 - 15:10

بوتفليقة يطلق حوارا شاملا ليبيا برعاية جزائرية





وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة


أطلقت الجزائر مبادرة حوار جديدة بين الفرقاء في ليبيا، ومساعدة الليبيين على لم الشمل وتعزيز مؤسسات الدولة، بانتهاج خيار السلم والمصالحة الوطنية.


وصرح وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة خلال الاجتماع رفيع المستوى حول ليبيا على هامش انعقاد الدورة الـ 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بنيويورك، أن الرئيس بوتفليقة تلقى عديد الطلبات من مختلف الشخصيات والقوى السياسية من ليبيا الشقيقة، قصد المساعدة وقرر إطلاق مبادرة ترمي إلى مباشرة حوار وطني شامل في ليبيا من شأنه أن يفضي إلى المصالحة الوطنية وتعزيز المؤسسات الليبية".


وقال وزير الشؤون الخارجية، الخميس بنيويورك، إن الجزائر مستعدة باعتبارها دولة مجاورة على مساعدة ليبيا على انتهاج طريق السلم و إعادة بناء مؤسساتها، "باعتبارنا جيران". 


وأضاف "نتمنى أن يخرج أشقائنا الليبيين أقوياء من هذه المحنة و بالنسبة لنا فإن ليبيا تمر بمرحلة صعبة من تاريخها، ولا يتعلق الأمر بالتأكيد بدولة بصدد الانهيار بل بدولة تواجه صعوبات ولديها ما يكفي من الحكمة والكفاءات والموارد لاجتيازها". 


ولم تنقطع المشاورات بين الجزائر وليبيا، وتجري حاليا مشاورات، وفي هذا الصدد وجهت الجزائر دعوة لغرفة النواب في ليبيا من أجل إرسال وفد عنها إلى الجزائر الأيام القادمة.


ووفقا لما أكده وزير الخارجية رمطان لعمامرة، فقد كلفت الجزائر بتنسيق لجنة الدفاع والأمن لمجموعة دول جوار ليبي، وبموجب هذا التكليف، ستشرف الجزائر على عدد من المشاورات من شأنها فتح صفحة جديدة في تاريخ ليبيا.


وأنشئت في 27 ماي الفارط مجموعة دول جوار ليبيا، ولعبت الجزائر دورا مهما في هذه المجموعة، التي ترفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا، وتسعى لأن يكون الحل نابع من عمق الشعب الليبي.


ويواجه الحوار الليبي، تحدي الجماعات الإرهابية، التي ترفض أي عمل سلمي، وتنتهج الترهيب والعمل المسلح للإضرار بليبيا، وهي المجموعات ذاتها التي تصنفها الجزائر في قائمة الإرهاب الدولي، وتدعو إلى محاربتها، ودعم الدولة الليبية بكل الوسائل لمحاربة هذه الآفة".


. http://www.echoroukonline.com/ara/articles/217387.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
b8bb

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 23/09/2014
عدد المساهمات : 522
معدل النشاط : 402
التقييم : 9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 26 سبتمبر 2014 - 15:25

ممتاز و هذا يبين قوة الجزائر في المنطقة التي تظررت كثيرا بسبب الارهاب الغربي في ليبيا و مالي محاولة لاستنزاف طاقات الجزائر لكن الجزائر لهم بالمرصاد لهم ولعملائهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami2013

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مخابرات خاصة
المزاج : صائد اللبؤات ومن يدعون انهم اسود
التسجيل : 05/11/2013
عدد المساهمات : 1237
معدل النشاط : 1160
التقييم : 107
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   الجمعة 26 سبتمبر 2014 - 16:05

نعم من مدة كانت تلوح في الافق وساطة جزائرية في ملف ليبيا  واظن لاقت دعم دولي  في الجمعية العامة للامم المتحدة 
كلام لعمامرة بان الجزائر مصدرة للامن و الاستقرار معناه هناك من يلعب في هذه الجزئية تحديدا لعمامرة ذكرها من قبل وكررها  مع تزامنها واعدام الرهينة الفرنسي ........
اتمنى تعاون مصري جزائري في هذا الملف تحديدا .


عدل سابقا من قبل sami2013 في السبت 27 سبتمبر 2014 - 20:26 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 10133
معدل النشاط : 9983
التقييم : 363
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   السبت 27 سبتمبر 2014 - 16:53

تسوية الأزمة في ليبيا: مرافعة الدبلوماسية الجزائرية من أجل حوار شامل




الجزائر - شكل إطلاق حوار شامل يجمع كل الليبيين قريبا من اجل حل نهائي للازمة الداخلية في ليبيا محور نشاطات الدبلوماسية الجزائرية بالتشاور مع ممثلي المجتمع الدولي ودول الجوار  خلال انعقاد الدورة العادية ال69 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة.


وفي هذا الاطار  شارك رمطان لعمامرة الذي ذكر برفض أي تدخل عسكري أجنبي  في اجتماع وزاري لدول الجوار تم خلاله تقييم العمل المنجز منذ تنصيب هذه المجموعة في ماي الفارط بمبادرة من الجزائر  على هامش ندوة حركة بلدن عدم الانحياز.


وعرض السيد لعمامرة الذي قدم تقييما عن التحضيرات الجارية لاطلاق حوار بين الفرقاء الليبيين  تصور الجزائر بشأن التنسيق بين مجموعة دول الجوار والشركاء الدوليين المدعويين للمساهمة في جهود الوساطة الدولية.


 


-أزمة معقدة  التزام الجزائر من أجل حل نهائي


نظرا "لتعقد الوضع في الميدان وموازين القوى بين الأطراف"  ابرز المشاركون ضرورة "تنسيق المبادرات وضمان فعاليتها".  واعرب السيد لعمامرة بهذا الصدد عن التزام الجزائر بحل الازمة المعقدة في ليبيا وكذا تجنيدها من اجل مساعدة ليبيا لتبني طريق المصالحة الوطنية واعادة بناء مؤسساتها.


وصرح الوزير خلال اجتماع عالي المستوى حول ليبيا بمبادرة من الأمين العام الأممي بان كي مون "نحن نتمنى لاخواننا الليبيين الخروج من هذه المحنة. بالنسبة لنا  تمر ليبيا بمرحلة صعبة من تاريخها والأمر بالتأكيد لا يتعلق بدولة منهارة بل ببلد وان يعرف صعوبات فهو يتمتع بالحكمة والكفاءات و الموارد الضرورية لتجاوزها".


و في هذا السياق  فان المشاورات التحضيرية جارية حتى مع غرفة النواب التي تمت دعوة وفد منها الى التوجه الى الجزائر في الأيام المقبلة  حسب رئيس الدبلوماسية الجزائرية الذي كلف بتنسيق لجنة الدفاع والامن لمجموعة بلدان الجوار.


واعتبر أن "الشروط متوفرة لفتح باب جديد في تاريخ ليبيا المضطرب" ملحا على أهمية التوصل الى حوار ناجع ورفض أي تدخل عسكري في هذا البلد الجار. وبالنسبة للسيد لعمامرة  فان الاجماع الدولي (حول القضية الليبية) الذي يتوطد على اساس قواعد اساسية  يعزز موقف الرفض لاي حل عسكري للازمة الليبية التي تعد ازمة داخلية يتوقف حلها على الليبيين وبالتالي يبقى الحوار الوطني الشامل حول المؤسسات الشرعية للدولة الليبية ضروريا.


 


-دعم تام لجهود الجزائر-


تم دعم موقف الجزائر بشكل تام من طرف الولايات المتحدة التي قدمت من خلال كاتبة الدولة المساعدة المكلفة بالشرق الاوسط آن باترسون  دعمها للجهود التي بذلتها الجزائر من أجل البحث عن حل للأزمة الليبية بالتنسيق مع دول الجوار والمبعوث الاممي في ليبيا ليوم برنادينو.  هذا وقد اشاد المشاركون خلال اجتماع مصغر انعقد بكتابة الدولة الامريكية  بجهود دول الجوار وعلى وجه أخص مبادرة الجزائر المتعلقة "بدعوة في اقرب الاجال  الزعماء الليبيين وممثلي مختلف القوى السياسية للمشاركة في حوار يسمح بالتوصل الى مصالحة وطنية في هذا البلد".


وشارك في هذا الاجتماع الولايات المتحدة والجزائر ومصر وقطر وفرنسا والمانيا وايطاليا والعربية السعودية واسبانيا وتونس وتركيا والامارات العربية والمملكة المتحدة وكذا الاتحاد الاوروبي ومنظمة الامم المتحدة.


وكان الامين العام الاممي بان كي مون قد استدعى اجتماعا عالي المستوى خصص لدراسة الوضع في ليبيا اثر التطورات الأخيرة في هذا البلد. . وفي هذا اللقاء الذي شاركت فيه ثلاثون بلدا لا سيما الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وايطاليا وكندا والمانيا ومالطا ودول الجوار وبلدان أخرى ومنظمات اقليمية دولية  تم التوصل الى اجماع حول


شروط اطلاق حوار شامل يجمع كل الليبيين.


 


وكان السيد لعمامرة قد تدخل خلال النقاش لعرض تصور الجزائر وبلدان الجوار حول الطريق الذي ينبغي تبنيه للذهاب الى المصالحة الوطنية في ليبيا.  واعرب مجلس السلم والامن الافريقي عن دعمه لمبادرة الجزائر من اجل الحوار الشامل.


كما اعرب اعضاء مجلس الامن عن "ارتياحهم لمبادرة الجزائر المتعلقة بانعقاد في الجزائر  حوار بين الشخصيات والقوى الليبية من اجل المصالحة الوطنية و عن دعمهم للجهود المبذولة من اجل مشاركة كل الفاعلين الليبيين المعنيين في اطلاق هذا الحوار في شهر اكتوبر 2014".


وثمن الاتحاد الأوروبي من جهته المبادرة الجزائرية الرامية الى جمع الفرقاء السياسيين الليبيين حيث صرح الناطق باسم الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية مايكل مان أن "الاتحاد الاوروبي مرتاح لهذه المبادرة وهو مستعد للمشاركة فيها". تتنافس حكومتان وبرلمانيان حول الشرعية السياسية في ليبيا في الوقت الذي تتواصل فيه المعارك الدامية بين الميليشيات.


ويعترف المجتمع الدولي بحكومة الوزير الأول عبد الله الثني الذي تم انتخابه في 25 جوان والذي فقد السيطرة على مؤسسات الدولة في طرابلس وبنغازي التي سقطت في يد الميليشيات الاسلامية أو "الجهاديين".


. http://www.aps.dz/ar/monde/8080-تسوية-الأزمة-في-ليبيا-مرافعة-الدبلوماسية-الجزائرية-من-أجل-حوار-شامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
b8bb

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 23/09/2014
عدد المساهمات : 522
معدل النشاط : 402
التقييم : 9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   السبت 27 سبتمبر 2014 - 17:07

@sami2013 كتب:
نعم من مدة كانت تلوح في الافق وساطة جزائرية في ملف مالي  واظن لاقت دعم دولي  في الجمعية العامة للامم المتحدة 
كلام لعمامرة بان الجزائر مصدرة للامن و الاستقرار معناه هناك من يلعب في هذه الجزئية تحديدا لعمامرة ذكرها من قبل وكررها  مع تزامنها واعدام الرهينة الفرنسي ........
اتمنى تعاون مصري جزائري في هذا الملف تحديدا .

تقصد ربما وساطة جزائرية في ملف ليبيا لان ملف مالي قامت الجزائر بوساطات كثيرة فيما سبق و حاليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جينرال_عربى

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : جنرال الجيش العربى
المزاج : حمد الله
التسجيل : 18/09/2014
عدد المساهمات : 111
معدل النشاط : 101
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر   السبت 27 سبتمبر 2014 - 19:07

شيئى طبيعى جدا الجزائر اكبر دول عسكريا واقتصاديا . مغاربيا


وهى نقطة الامن فى شمال افريقيا . ادا انتهت هده النقطة لن يصبح هناك امان . نظرا 


لموقعها الاستراتيجى المهم 


وكما عهدنا سياسة الجزائر الحكيمة . هده الامور التى تقوم بها الخارجية الجزائرية 


تثبت دلك . وليس غريب على ابناء الشهداء 


تحياتى 3  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين