يارب تكون المباحثات تشمل صفقة الطائرات الاماراتية ميراج 2000 والعروس الفرنسية الرافال والتى رفضت فرنسا بيعها لنا خلال فترة حكم المجلس العسكرى لعدم الاستقرار السياسي وعدم وجود قيادة سياسية منتخبة من الشعب ولكن الاوضاع الان اختلفت كليا . ويوجد نظام حكم قوى ومنتخب من الشعب  والشق الفرنسي فى القوات الجوية المصرية خلال سنوات قليلة سيجد نفسة مضطر الى خروج اعداد كبيرة من طرازات ميراج 3  وميراج 5 والتى دخل بعضها الخدمة خلال السبعينات وتم تحديث جزء منها ولكن من المعروف ان هياكل الطائرات لها عمر افتراضى وعدد ساعات طيران معينة  فرغم التحديث ولكن دخول الرافال امر بالغ الاهمية فتحديث الشق الروسى للقوات الجوية المصرية يتم عن طريق الميج 35 لاخراج طائرات الميج 21 المتقادمة والتى تخدم منذ الستينات ويتبقى الان الشق الفرنسي اما الشق الامريكي متمثل فى طائرات اف 16 واف 4 فالله اعلم بمستقبل العلاقات العسكرية المصرية الامريكية وهل يوجد تحديث وصفقات جديدة ام لا