أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 20:16

1
كتب عنه أحد العارفين به في عدد 20 أوت 1957 من جريدة المجاهد التي كانت تتحدث باسم الثورة الجزائرية آنذاك يقول
 أنه "شاب مؤمن، بر وتقي، مخلص لدينه ولوطنه، بعيد كل البعد عن كل ما يشينه. كان من أقطاب الوطنية ويمتاز
بصفات إنسانية قليلة الوجود في شباب العصر، فهو من المتدينين الذين لا يتأخرون عن أداء واجباتهم
الدينية، بما فيها صوم يومي الإثنين والخميس من كل من كل أسبوع. لا يفكر في شيء أكثر مما
يفكر في مصير بلاده الجزائر، له روح قوية في التنظيم وحسن المعاملة مع الخلق
رفعه إلى درجة الزعماء الممتازين. رجل دوخ وأرهق الاستعمار
الفرنسي بنضاله وجهاده على بلاده ودينه.
البداية
وُلد محمد العربي بن مهيدي عام 1923
 بمنطقة الكواهي الريفية بناحية عين مليلة التابعة لولاية أم البواقي
بالشرق الجزائري, وسط عائلة متمسكة بهويتها الثقافية و الدينية ، وهو الإبن الثاني في ترتيب الاسرة
التي تتكون من ثلاث بنات وولدين ، والده السيد عبد الرحمان بن مسعود بن مهيدي  وأمه السيدة عائشة قاضي بنت حمو .

مشروع ثائر
 دخل بن مهيدي المدرسة الابتدائية بمسقط رأسه أين قضى سنة واحدة قبل أن يرسله والده عند خاله في ولاية باتنة لمواصلة تعليمه الابتدائي حتى نيل الشهادة الابتدائية و من ثم العودة إلى أسرته .انتقلت عائلة بن مهيدي إلى مدينة بِسْكرة
 بالجنوب الشرقي الجزائري، التي أتم فيها تعليمه هناك في قسم الإعداد ، و فيها انظم سنة 1939 لصفوف
الكشافة الإسلامية لمدينة بسكرة ليصبح قائد فريق الفتيان في فوج الرخاء.كان بن مهيدي شابا اجتماعيا
متطلعا للحياة فإلى جانب شغفه بالفنون و المسرح و السينما و الموسيقى الأندلسية ،و كان يكثر
 من مشاهدة الأفلام ولاسيما الأفلام الحربية والثورية كالفيلم الذي يدور محتواه حول
الثائر المكسيكي زاباتا فاتخذ هذا الاسم كلقب سري له قبل اندلاع الثورة .
و كان بن مهيدي يهوى المسرح والتمثيل، فقد مثل في مسرحية
"في سبيل التاج" التيترجمها إلى اللغة العربية الأديب المصري مصطفى لطفي المنفلوطي
وكانت مسرحيته مقتبسة بطابع جزائري يستهدف المقتبس من خلالها نشر الفكرة الوطنية والجهاد ضد الاستعمار.
 كان بن مهيدي رياضيا محبوبا من طرف الجميع ، و سبب حب الأهالي له هو الأهداف الكثيرة التي كان يسجلها في مرمى
المنافسين ، عندما كان لاعبا في صفوف فريق الإتحاد الرياضي الإسلامي لبِسكرة, الذي أنشأته الحركة الوطنية.
في عام 1942 إنضم العربي بن مهيدي لصفوف حزب الشعب الجزائري بمكان إقامته ، بدأعمله
 كموظف إداري قبل أن يقتخم المجال السياسي ، فقد كان كثير الإهتمام بالشؤون السياسية
والوطنية حيثأصبح موظف دائم في صفوف الحزب  حتى سنة 1945 .
[rtl]آخر فرصة للنظال السلمي
بعد انتصار الحلفاء على النازية في الحرب العالمية الثانية خرج الجزائريون في
08 ماي 1945 في مضاهرات عارمة من أجل المطالبة بالإستقلال تنفيذا لجانب فرنسا من الإتفاق بعدما
ساعدوها في التحرر حيث كان الرد الفرنسي بمجازر مروعة خلفت 000 45 قتيل و مثلهم من المعتفلين كان بن مهيدي
 من بينهم حيث تعرض للإستنطاق و التعذيب ثم الزج به في أحد الأقبية بمركز الشرطة قبل الإفراج عنه بعد ثلاثة أسابيع .
هذه المجازر الفظيعة للمستدمر فتحت أعين الجميع على وجوب التفكير في نهج آخر للكفاح ، حينها قرر حزب الشعب إنشاءالمنظمة الخاصة ( أو- أس ) يوم  1947.02.15 كأول تنظيم سري جزائري ذو طابع شبه عسكري ، الهدف
منه التحضير لبدأ العمل المسلح من أجل تحرير الجزائر باستخدام نهج الكفاح الثوري ، بعد الفشل الواضح
 للنضال السلمي و السياسي في تحقيق مطالب الجزائريين ، فقد كانت المنظمة حدثا هاما في تحول
الحركة العامة الوطنية من نظال الكلمة إلى العمل المسلح .
كان العربي بن مهيدي من أوائل الشباب الذين التحقوا بالمنظمة الخاصة ، و طيلة سبع
سنوات كانت المنظمة تحضر في السر للثورة ، تدرج بن مهيدي في صفوف المنظمة من مسؤول الجناح العسكري بمنطقة سْطيف عام 1949 و نائب رئيس أركان التنظيم بالشرق الجزائري تحت قيادة " محمد بوضياف " آنذاك ، إلى المسؤول الأول عن التنظيم عن نفس المنطقة عام 1950 ، قبل أن يختفي عن الأنظار بعد اكتشاف السلطات الاستعمارية لأعضاء المنظمة و تفكيكها بسبب الحادثة المعروفة بحادثة تبسة وعنابة في سنة 1950 مما
جعل المناضلين و المسؤوليين بها في خطر المطاردة والمتابعة من طرف السلطات الاستعمارية .

ألقوا بالثورة للشارع فيحتضنها الشعب
بعد انكشاف أمر المنظمة السرية و تعرض أغلب منتسبيها للملاحقة و البطش حكم على العربي
غيابيا بعشر سنوات سجن بتهمة النشاطات غير الشرعية ، انتقل بن مهيدي إلى وهران أقصى غرب الجزائر
ليبدأ نظاله هناك من 1950 إلى 1953 في التحظير للثورة المسلحة متخفيا تحت تسمية  الهواري كمسؤول على تأسيس الخلايا الحزبية وخلايا المنظمة السرية ،ثم كمسؤول الدائرة الحزبية في ناحية وهران بالغرب الجزائري ليمتد نشاطه إلى
مدينة سيدي بلعياس و الغزوات وكامل الجهة الغربية ، مغيرا من تسمياته باستمرار حتى أصبح يلقب بصاحب
العشرين وجه .
عمل بن مهيدي على إقناع الجميع بخيار العمل المسلح كسبيل أوحد للنصر و الحرية و رغم أن الثورة كانت
مفاجئة للكثير من الشعب غير المنخرط في النظال السياسي و الثوري إلا أن العربي بن مهيدي كان
متيقن أن الشعب الجزائري سيتقبل فكرة الثورة رغم ما يعانيه من بطش المستدمر ، و قال قولته
الشهيرة أثناء اجتماع 22 ألقوا بالثورة للشارع فيحتضنها الشعب .

من مجموعة ال22 ..إلى مجموعة ال6
بعد التصدع الذي وقع بصفوف حزب حركة الانتصار للحريات الديمقراطية
و انقسام الحزب إلى ثلاثة كتل : المصاليون ، المركزيون والثوريون ، كان بن مهيدي من الذين
اختاروا الإسراع بالثورة المسلحة ، فاسس هو و عدد من رفاقه اللجنة الثورية للوحدة والعمل في مارس 1954 التي
 أصبح من بين عناصرها البارزين .بعد ربيع 1954 بدأت الأمور الجدية في التحضير للثورة تتسارع فتم تأسيس مجموعة 22 التاريخية  التي اجتمعت عديد المرات لغرض التحضير للثورة المسلحة ، وفي اجتماعهم بالمدينة بالعاصمةوبتاريخ
 23 جوان 1954 اتخذوا القرار النهائي في اندلاع الثورة المسلحة واتفقوا على كامل الخطط اللازمة لذلك، من بينها مسودة بيان أول نوفمبر و كذا إعلان تأسيس مجموعة الـستة التاريخية بضمها خيرة الشباب الوطنيين الذين تحولوا
إلى الآباء المفجرين للثورة الجزائرية ميدانيا و هم: مصطفى بن بولعيد، محمد بوضياف، رابح بِطاط، مراد ديدوش،
 كريم بلقاسم، و العربي بن مهيدي، الذي أسندت إليه قيادة الولاية التاريخية الخامسة ( الغرب الجزائري ).

اجتمع الستة الكبار شهر أكتوبر 1954 بعد إتمام الاستعدادات العسكرية في كل جهات الوطن
و تقسيم البلاد إلى خمس مناطق محددين تاريخ و ساعة انطلاق الثورة و محولين اسم
اللجنة الثورية للوحدة و العمل إلى جبهة و جيش التحرير الوطنيين .
[/rtl]
مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة
بعد عودتهم إلى مناطقهم دخل الستة الكبار المرحلة الأخيرة للإستعدادات ،
و كما تم التخطيط له و في تمام الساعة الصفر من يوم 01/11/1954 أطلقت الرصاصة
الأولى من جبال الأوراس معلنة بداية أعظم ثورة في القرن العشرين . كانت بداية الثورة بمشاركة 1200
 مجاهد على المستوى الوطني بحوزتهم  400قطعة سلاح وبضعة قنابل تقليدية فقط ، وكانت هجومات تستهدف مراكز
الدرك والثكنات العسكرية ومخازن الأسلحة ومصالح استراتيجية أخرى، بالإضافة إلى الممتلكاتالتي استحوذ عليها الكولون. 
كانت في مجملها 30 عملية توزعت عبر كامل الوطن أطل بعدها معظم المسؤولين الفرنسيين صبيحة أول نوفمبر ببيانات
 و تصريحات في ظاهرها الإطمئنان أما باطنها فكان يؤكد على حالة التوتر و القلق . من جهته الشعب الجزائري تفاجأ
 هو كذلك بهذه الإنطلاقة لأن التحضيرات كانت سرية جدا و لم يعلم بها إلا القادة و الفدائيين المكلفين بالعمليات
ليلة الفاتح نوفمبر .
أطلق العربي بن مهيدي العمليات العسكرية الأولى في الثورة بالولاية الخامسة التي كان قائدا عليها لكنها
 كانت عمليات صغيرة و ذات فعالية محدودة بسبب قلة السلاح و نقص تدريب الأفراد ، هذه العمليات رغم
انحصارها علىبعض المناطق كبلعباس و مستغانم، و وهران ... و رغم أن نتائجها العسكرية لم ترتقي إلى
مستوى مؤثر على العدو إلى أن دلالاتها و رمزيتها كانت ذات صدى عاصف على العدو من جهة
و لدى الرأيالعام من جهة أخرى .
 ما لبث أن توقفت العمليات بسبب اعتقال جل رفاق بن مهيدي يوم 5 نوفمبر 1954 حيث كان عليه أن
يعاود تشكيل الفريق من جديد ويعيد هيكلة المنطقة رفقة عبد الحفيظ بوصوف، لذلك وقصد ضمان تموين المجاهدين
 بالسلاح سافر العربي شهر ديسمبر 1954 إلى المغرب ثم إلى القاهرة ولم يعد إلا في أواخر جانفي 1955 من أجل إعادة بعث
وتنظيم الثورة بالغرب .
هذا و كان بن مهيدي إلى جانب عمله كقائد للمنطقة الخامسة ينتقل إلى العاصمة للعمل بالتنسيق مع عبان رمضان لتنظيم العمل السياسي ولم شمل الحركة الوطنية في جبهة التحرير الوطني والتحضير لعقد الاجتماع التقييمي والتنظيمي لقادة الثورة رفقة عبان رمضان بعد استشهاد ديدوش مراد ومصطفى بن بولعيد وتوقيف رابح بيطاط .

مؤتمر الصومام ..المنعرج الحاسم للثورة

بعد الانطلاقة المفاجئة و المزلزلة للثورة الجزائرية في أشهرها الأولى، بذل بن مهيدي
جهودا جبارة من أجل الحفاظ على استمرارية العمل المسلح خاصة في مرحلته الأولى، ذلك أنه كان يدرك أن أخطر
ما يهدد الثورة هو خمود حماسها في نفوس جنود جيش التحرير .
هكذا و بعد 18 شهرا من اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، وبعد اتصالات جهوية بين قادة الثورة من
بينهم القائد محمد العربي بن مهيدي وبعد التمهيدات المختلفة في شتى المجالات جاء مؤتمر الصومام
لينعقد يوم 20 أوت (أغسطس) سنة 1956 بجبال ولاية بجاية والذي حضره أغلب قادة المناطق الخمسة
من أجل إعادة هيكلة جهاز الثورة و جعلها أكثر عمقا و شمولية ،أجمع القادة على اقتراح كريم بلقاسم  بأن
 يترأس محمد العربي بن مهيدي المؤتمر في تسيير أشغاله ، وفي نفس الوقت يمثل المنطقة الخامسة (وهران)
التي كان يقودها .

سيّر بن مهيدي مؤتمر الصومام باقتدار ونجاح ،حيث أسفر هذا المؤتمر عن برنامج تنظيمي وسياسي للثورة
شامل لجميع الميادين ، أسست يموجبه الولايات بما فيها الولاية السادسة ، وعلى مناهجه سارت الثورة
حتى النصر النهائي .

عين العربي بن مهيدي عضوا في مجلس الثورة الذي انبثق عن المؤتمر، وعين أيضا عضوا في جنة
التنسيق والتنفيذ للثورة ، حيث أنتج المؤتمر عدة أجهزة كلجنة التنسيق و المتابعة
و المجلس الوطني للثورة .

معركة الجزائر
انتهى مؤتمر الصومام بقرار تعيين العربي بن مهيدي كقائد لمنطقة العاصمة و منظم و مسير
للعمل المسلح فيه و أسندت له مهمة الإشراف على العمليات الفدائية في إطار لجنة التنسيق والتنفيذ. وعلى هذا تنقل
الشهيد إلى قلب العاصمة في أكتوبر 1956 لتنظيم خلايا الفدى، حيث كان يردد "سأحول مدينة الجزائر إلى ديان بيان فو ثانية "
و معركة الجزائر هي تلك العمليات الفدائية الجريئة التي وقعت في قلب العاصمة أواخر 56 إلى غاية سبتمبر
 (أيلول) 1957 تحت قيادة بن مهيدي بالتنسيق مع بن يوسف بن خدة و عبان رمضان حيث تمكن من تأطير
خلايا الفدائيين و تنظيم العمليات الفدائية في شوارع و أحياء العاصمة ، و أشرف بن مهيدي على العمليات
التي شملت وضع قنابل متفجرة في مراكز الشرطة ، تجمعات الجيش الفرنسي و حانات المستوطنين و
أحيائهم إلى جانب إغتيالات عديدة في صفوف الأمن الفرنسي و الحركى و الخونة .
و كان من أبرز الفدائيين الذين أشرف عليهم بن مهيدي علي لابوانت ، حسيبة بن بوعلي ،
 عمر ياسف ، محمود بوحميدي ، طالب عبد الرحمان ،
 جميلة بوحيرد ، ياسف سعدي...الخ

إضراب الثمانية أيام و تدويل القضية
رغم النجاحات الباهرة التي حققتها الثورة و الضربات الموجعة التي وجهتها للعدو ظل الفرنسيون
 يرددون الأسطوانة القديمة بأن ضربات الجبهة مجرد عمليات منعزلة لمنحرفين خارجين عن القانون ، و أن جبهة
 التحرير مجرد وهم دون قاعدة جماهيرية أو امتداد شعبي ، فكان إضراب الثمانية أيام ابتداء من 28/01/1957 إلى 04/02/1957 كرسالة من قادة جبهة التحرير للعالم أجمع بمناسبة إدراج القضية الجزائرية في الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نفس اليوم بمدى الثقل الذي تحضى به الجبهة لدى الجزائريين .
أدى العربي بن مهيدي دوره في في لجنة التنسيق و التنفيذ في الإعداد السري و المحكم للإضراب الذي أعطى للثورة
بعدا دوليا حيث شاهدت كل الصحافة الدولية و البعثات الدبلوماسية في العاصمة كيف قامت الجبهة بشل الحياة
في العاصمة الجزائر لمدة ثمانية أيام كاملة بشكل محكم رغم القمع الوحشي الذي تعرض له المضربون
و النهب الممنهج الذي مارسته فرنسا لمتاجر المضربين .
بين هذا الإضراب مدى التفاف الشعب الجزائري حول جبهة و جيش التحرير كممثل وحيد للشعب
الجزائري و تمسكه بالمقاومة كخيار أول للتحرر ، وفي 15 فيفري 1957 خرجت الجمعية العامة للأمم المتحدة في
دورتها الحادية عشرة  بلائحة بإجماع أعضائها عبرت وجوب إيجاد حل سلمي وعادل للقضية الجزائرية
عن طريق الأمم المتحدة .
يوم عصيب
هكذا وفجأة بتاريخ 23 فيفري 1957 تمكن العدو ، من إلقاء القبض على البطل
محمد العربي بن مهيدي في قلب العاصمة ، و يؤكد ياسف سعدي في مذكراته أن بن مهيدي تم الإبلاغ
 عن مكان تواجده السري في المنزل
الواقع بنهج كلود دوبوسي، وذلك عن طريق "بن شيكو" الذي تم توقيفه من طرف فرقة المظليين التابعة للجنرال بيجار  بسبب امتلاكه ملايين الفرنكات في سيارته حيث صرح أن المال هو ملك لشخص آخر يدعى "احميدة"  تم اعتقاله هو كذلك ليتبين أنه عميل اتصالات ل بن مهيدي ،و أثناء استنطاقه باستعمال أساليبالتعذيب المستمر أباح عن أماكن سرية للثوار منها المكان الذي يختبئ فيه العربي بن مهيدي ،
 و بهذا اعتبر بن مهيدي بالصيد الثمين للقوات الفرنسية التي لم تكن تتوقعه، وأسرعوا بغنيمتهم
 الثمينة إلى قائدهم السفاح بيجار، فانتشر الخبر و تصدر عناوين الصحف الفرنسية
و العالمية في الأيام الموالية .

أعطونا دباباتكم و طائراتكم و نعطيكم قفافنا
و الحقيقة أن القبض على بن مهيدي الذي أرعب السلطات الفرنسية لسنوات، كان يعني بالضرورة العد
التنازلي لإخماد الثورة الجزائرية و فشل مشروع التحرير، فقد كان بيجار و هو يُمسك برأس بن مهيدي الثمين
بين يديه على يقين تام بأنه كان يمسك في الحقيقة بالعلبة السوداء للجناح العسكري لجبهة التحرير الجزائرية
بكل ما فيها من أسرار مفتاحية عن الهيكلة و التنظيم العسكري و المالي للثورة مع كل كلماتها السرية ،
باعتباره أحد الآباء المفجرين الذين تحولوا إلى ما يشبه الأسطورة بعد الذي أقدموا عليه.

ظن الجميع حينها أن الحصول على تلك المعلومات و الاعترافات و الوشاية بمكان تواجد بقية
مناضلي لجنة التنسيق و المتابعة،إنما هو قضية ساعات لا غير... لكنهم و بعد أيام من الاستنطاق
و المراوغات و المساومات لم يحصلوا على أي سر قاتل من الرجل .

طرحت على بن مهيدي عدة أسئلة في المؤتمر الذي حضره بعد اعتقاله من شاكلة :
 كيف لجبهة التحرير التي تدافع عن قضية عادلة أن تستخدم هذه الأساليب وبواسطة النساء في مدينة الجزائر؟؟
أليس قتل المدنيين ومنهم النساء والأطفال إرهابا؟؟ هل تميز القنابل الموضوعة بين العسكر والمدنيين؟؟
فأجاب بكل ثقة:وماذا تعتبرون قصف القرى بالطائرات والدبابات التي تقتل أكثر بكثير؟ ليس لدينا وسائل أخرى .
لذا أعطونا طائراتكم ودباباتكم وسنعطيكم قفافنا .
بقي بن مهيدي وفي سرية تامة سجينا لدى العقيد بيجار عدة أيام حيث طمأن "بيجار" سجينه
وعامله باهتمام واحترام ، وطفقا الاثنان يتحدثان ليالي بأكملها وجها لوجه ، وهما يحتسيان القهوة ، كان "بيجار" يرى بأنه يجب استعمال بن مهيدي لأنه يمكن له أن يقنعه بذلك .لم يتعرض بن مهيدي للتعذيب على الإطلاق في تلك
الأيام، الأمر الذي لم يعجب الآخرين ومن ضمنهم الجنرال "ماسو"، والنقيب "أوساريس" ، هذا الأخير زار مركز القيادة رفقة مساعده "لونوار" قصد مقابلة بن مهيدي ، فتم إحضار زعيم جبهة التحرير الوطني .
كان "بيجار"
 يريد أن يظهر ﻟ "أوساريس" أنه يتحكم في الوضع جيدا ، وأنه فاز بثقة سجينه ، غير أنه بدا جد قلق ،
فهو كان يعلم أنه يجب عليه إقناع أوساريس بأن بن مهيدي يقبل التعاون مع فرنسا ، وهذا الأمر
 لم يكن معقولا لأن الأوامر صدرت بقتل قادة جبهة التحرير ، وأن أوساريس
 قدم من أجل هذه المهمة .

أمرت فكري بأن لا أقول لكم أي شيئ
كان من المفروض تسليم السجين العربي بن مهيدي إلى الشرطة القضائية ، قصد محاكمته
عن طريق القضاء ، لكن القيادة العسكرية الفرنسية بقيادة "ماسو" رفضت ذلك ، بحكم أن ذلك الأمر سيحدث صدى
 دوليا ، كما أن الشرطة القضائية التي ستلجأ إلى تعذيب بن مهيدي لاستنطاقه لن يجدي نفعا ، وإذا أجريت المحاكمة ولم يعترف بن مهيدي بشيء، فانه سينجو حتما و من ورائه جبهة التحرير .

. فقرر حينها بيجار تسليم المناضل إلى ضابط الاستعلامات المظلي "بول أوساريس"
المتخصص في تعذيب و إعدام الأسرى بعد أن يئس من محاولة كسب وده و تأليبه ضد في جبهة التحرير.

تعرض بن مهيدي في الأيام التالية لأقسى أنواع التعذيب الوحشي من بول أوساريس و جنوده في محاولة
يائسة لإنتزاع و لو كلمة من لسان البطل ما كان بالنسبة للثائر من سابع المستحيلات وكم حاولوا أن يفتكوا
منه أقل سر من أسرار الثورة،ولكن هيهات فقد ثبت البطل ثبوت الجبال ورفض أن يبوح بأي سر

و لما استفسروه عن سر صمته رد عذبوا ما شئتم فقد أمرت فكري أن لا أقول لكم أي شيئ .
الجنرال الفرنسي مارسيل بيجار بعد أن يئس هو وعساكره الأندال أن يأخذوا منه إعترافا أو
وشاية برفاقه بالرغم من العذاب المسلط عليه لدرجة سلخ جلد وجهه بالكامل وقبل إغتياله إبتسم البطل
لجلاديه ساخرا منهم،هنا رفع بيجار يده تحية للشهيد كما لو أنه قائده .

حكيم الثورة
كان بن مهيدي شديد الذكاء بعيد النظر حتى أصبح يعرف بين رفاقه بلقب الحكيم ،تميز
 بقدرته على استشراف المستقبل فكان غالبا ما يسبق الآخرين بخطوة ،جمع بين التخطيط و القيادة فأذهل
العدو قبل الحليف ، قال المجاهد ياسف سعدي رفيق البطل أن بن مهيدي لم يطلق رصاصة واحدة خلال الثورة ذلك لأن الثوار حسب قوله لم يكونوا ليسمحوا لبن مهيدي أن يشارك في المعارك أو أن يخاطروا بالزج به في عمليات عسكرية يملك جيش التحرير المئات من من هم على استعداد لتنفيذها أو الهلاك دونها ، فخسارة جندي مؤلمة لكن
 قد يعوضه آخر في تنفيذ ذات المهام أما خسارة قائد مثل العربي فليس للثورة الكثيرون مثله .

لكم الماضي ولنا المستقبل 
وفي ليلة الرابع من شهر مارس 1957 ، وبعد تحية الشرف الأخيرة التي حضي بها
بن مهيدي من قبل فرقة المظليين التابعة للوحدة الثالثة بقيادة بيجار،تسلم أوساريس السجين بن مهيدي ،ونقله إلى مزرعة منعزلة كانت وحدة النقيب أوساريس تقيم فيها ،على بعد أكثر من 20 كلم جنوب العاصمة ،فأدخل بن مهيدي
 غرفة مهيأة سلفا ،وقيد ثم شنق بطريقة تفتح المجال لاحتمال حدوث عملية انتحار ، وعندما تأكد ﻟ أوساريس
 موت بن مهيدي ، قام بإنزاله ونقله إلى المستشفى .

لقد تقرر إعدام بن مهيدي بطريقة بشعة و اتخذ قرار الإعدام بعد استشارة فرانسوا ميتران الذي
 كان وزيرا للعدل آنذاك وروبير لاكوست الذي كان الحاكم العام للجزائر. وفي 6 مارس أعلن الناطق باسم الحاكم العام ميشيل غوربان في ندوة صحفية أن العربي بن مهيدي انتحر في زنزانته شنقا بقماش من قميصه وهي الرواية التي أنكرها بيجار بنفسه في حوار مع جريدة الجزائر الأحداث في 1984. وكذبها أوساريس نفسه الذي أعلن صراحة في كتاب صدر له

في فرنسا أنه هو الذي قام بتنفيذ حكم الإعدام في بن مهيدي بل روى تفاصيل العملية و بعد الاستقلال
جمعت رفاته وأعيد دفنه في مربع الشهداء بمقبرة العالية
.
لو كان عندي ثلة من أمثال محمد العربي بن مهيدي لفتحت العالم
خلاصة ما توصل إليه الجنرال بيجار وقد جاء لتوه مهزوما في حرب الفيتنام أنه قد تعامل مع شخص قل نضراؤه
 في هذا العالم ، و قال فيه قولته الشهيرة 
لو كان عندي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لفتح العالم .
لقد خبر الرجل وعرف طينته وتيقن من خلال ما تسرب من محضر الاستجواب الذي تعرض له
محمد العربي أن الرجل يمثل فعلا خطرا حقيقيا على فرنسا الاستعمارية. ومن دون وخز من
ضمير بعد تلك عملية الإعدام الجبانة وما تلاها من تضليل إعلامي يخرج جلادو الأمس يصرخوا بالحقيقة.

 هنا في الجزائر من يطالب بمحاكمة أوساريس وبيجار لكن نكاد نجزم أن الشهيد محمد العربي لو نهض من قبره لرفض
محاكمتهم لأنه ببساطة منذ صغره وهب روحه لله والوطن فكان نعم ما أنجبته الجزائر فكرا وعملا واستقامة
.
اليوم و بعد مرور عشرات السنين من الاستقلال مازال صدى صوت بن مهيدي يدوي الآفاق صارخا
 


اشنــقوني فــلست أخشى حـبالا    واصلبوني فلست أخشى حديدا
واقض يا موت فيما أنـت قـاض    أنا راض إن عاش شعبي سعيدا
أنـــــا إن مـــت فالجزائر تحـــيا
   حـــرة شـامخـــة لــــن تبـــيـــدا
47 47 47 47 47
مصادر :9  8  7  6  5  4  3  2   1
ملاحظة : لقد كتبت هذه المساهمة المتواضعة بمجهودي الخاص و تعاملت مع مادة خام كبيرة و من المحتمل أن
أكون قد أخطأت لذلك أنا أعتذر مسبقا
عن أي خطأ فالكمال لله .
كما أرجو الإشارة إلى المصدر في حالة نسخ المضوع .


عدل سابقا من قبل العربي بن مهيدي في الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 8:11 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
red1

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 28/08/2011
عدد المساهمات : 2117
معدل النشاط : 1844
التقييم : 60
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 21:44

ما أثار اعجاب العدو قبل الصديق هو صموده اثناء التعذيب الوحشي الذي تعرض له حتى وافته المنية واستشهد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 22:25

red1 كتب:
ما أثار اعجاب العدو قبل الصديق هو صموده اثناء التعذيب الوحشي الذي تعرض له حتى وافته المنية واستشهد


شكرا لك أخي رضوان على المرور

الحق يقال أن زمن المعجزات قد ولى فمن الذي يفعلها و يصبر على التعذيب حتى تفيض روحه

بل قبل استشهاده ابسم لبيجار ساخرا منه

أمثال العربي بن مهيدي نادرون جدا و يجعلونك تشعر بالفخر

فمن لديهم مثله ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ryad_dz

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : Strike while the iron is hot
المزاج : Telecommunications & Aviation
التسجيل : 06/04/2014
عدد المساهمات : 2078
معدل النشاط : 3798
التقييم : 108
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 23:55

1

شكرا اخي على الدعوة 

كلمة واحدة قالها الشهيد والرمز العربي بن مهيدي وسبقه على وجه اخر الالماني كريتسمر وهي تدل على التلبس بالقوة وتقنينها وكدالك الشخصية والاتكاء عليها اجتماعيا وعسكريا وللاسف هدا هو المتداول عليه القوة النفود والمال مقابل الاستعباد الدل الانبطاح والتباعية 
الشهيد العربي بن مهيدي لخصه في جملة واحدة -=- اعطونا طائراتكم ودبباتكم ونعطيكم قففنا -=-
وهي بصمة من البصمات التي لا تمحى من داكرة الشعب الجزائري والجيش
تقييم +
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 7:22

Ryad_dz كتب:
1

شكرا اخي على الدعوة 

كلمة واحدة قالها الشهيد والرمز العربي بن مهيدي وسبقه على وجه اخر الالماني كريتسمر وهي تدل على التلبس بالقوة وتقنينها وكدالك الشخصية والاتكاء عليها اجتماعيا وعسكريا وللاسف هدا هو المتداول عليه القوة النفود والمال مقابل الاستعباد الدل الانبطاح والتباعية 
الشهيد العربي بن مهيدي لخصه في جملة واحدة -=- اعطونا طائراتكم ودبباتكم ونعطيكم قففنا -=-
وهي بصمة من البصمات التي لا تمحى من داكرة الشعب الجزائري والجيش
تقييم +
تحياتي

مشكور أخي على المرو و التقييم

هناك شيئ آخر و هو تنبأ بن مهيدي بحدث بدأ يتحقق

قال بن مهيدي بعد اعتقاله أنتم تتحدثون عن جزائر فرنسية و أنا أقول فرنسا جزائرية

و بعد مرور 50 سنة من الإستقلال هاهي فرنسا كما يراها جون ماري لوبان




الصورة توضح فرنسا الجزائرية عاصمتها مارسيليا 

و تحققت النبوءة 8




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ryad_dz

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : Strike while the iron is hot
المزاج : Telecommunications & Aviation
التسجيل : 06/04/2014
عدد المساهمات : 2078
معدل النشاط : 3798
التقييم : 108
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:51

1
الايام تتداول ربما في يوم من الايام تكون لنا القوة لستعمارها كما استعمرتنا من اجل صفعة في وجه القنصل الفرنسي 
ونسترجع ما سلب منا ونقرئ ارشيف الخونة والمتئامرين بكل راحة

 

القنصل الفرنسي يقصف بالمدفع بعد ان اشبع صفعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled-16

رائـــد
رائـــد
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 13/02/2012
عدد المساهمات : 983
معدل النشاط : 1021
التقييم : 34
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 19:47

شكرا لك اخي الكريم على الدعوة
منذ ان كنت صغيرا و درست في كتاب التاريخ في الابتدائي عن قصة الشهيد العربي بن مهيدي وانا معجب به و بشجاعته و صبره الذي تجده عند قليل من الرجال......فهو من الشخصيات الثورية الوطنية و العالمية التي تعجبني و اشعر بالفخر انه من ابناء الجزائر....
اللهم ارحم الشهداء الابرار و اجعل الجزائر بلدا امنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الخميس 11 سبتمبر 2014 - 19:26

khaled-16 كتب:
شكرا لك اخي الكريم على الدعوة
منذ ان كنت صغيرا و درست في كتاب التاريخ في الابتدائي عن قصة الشهيد العربي بن مهيدي وانا معجب به و بشجاعته و صبره الذي تجده عند قليل من الرجال......فهو من الشخصيات الثورية الوطنية و العالمية التي تعجبني و اشعر بالفخر انه من ابناء الجزائر....
اللهم ارحم الشهداء الابرار و اجعل الجزائر بلدا امنا

شكرا لمرورك أخي

و فعلا بن مهيدي شخصية نادرة و قلما نشاهد مثلها خاصة في هذا الزمن حيث كثر الخونة و قل الرجال



لحظة اعتقال بن مهيدي مبتسما



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ITALO

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 10/09/2014
عدد المساهمات : 46
معدل النشاط : 44
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الخميس 11 سبتمبر 2014 - 19:32



شوف ذيك الابتسامة قبل اعدامه .تم تعذيبه اشد العذاب
ومن قام بتعذيبه مات كالخنزير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
best fighter

مقـــدم
مقـــدم
avatar



الـبلد :
العمر : 57
المهنة : أبتغي من فضل الله
المزاج : عنيف
التسجيل : 13/04/2014
عدد المساهمات : 1147
معدل النشاط : 1404
التقييم : 54
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الخميس 11 سبتمبر 2014 - 20:56

ITALO كتب:

ومن قام بتعذيبه مات كالخنزير

بول أوساريس إرهابي خطير فار من العدالة الدنيوية 20

فوقع في قبضة العدالة الإلاهية 21

علم الجزائر عال رغم أنفك



 ملعب فيلودروم في مرسيلسا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عميروش

مســـاعد
مســـاعد
avatar



الـبلد :
التسجيل : 20/06/2014
عدد المساهمات : 464
معدل النشاط : 558
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الإثنين 29 سبتمبر 2014 - 19:07

شكرا اخي على الدعوة
ااه على زمن الرجال واي رجال انهم الابطال الحقيقيين الذي ضحوا من اجل دينهم ووطنهم ودفاعا عن شعبهم وليس الابطال المزيفيين الذين يقتلون شعوبهم ويتامرون على اوطانهم وهناك من يظنهم ابطال
نتمى ان تكتب مواضيع على ابطال اخر  ين من ابطال الجزائر مثل العقيد عميروش
127
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   السبت 5 مارس 2016 - 13:34



. 04.03.2016

. تحويل منزل الشهيد العربي بن مهيدي إلى متحف

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oumayr

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
المهنة : صياد
المزاج : الجزائر قبل كل شيئ
التسجيل : 24/07/2013
عدد المساهمات : 12318
معدل النشاط : 12141
التقييم : 388
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   الجمعة 3 مارس 2017 - 23:31





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami samer

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 20
المهنة : محارب
المزاج : غاضب بعض الاحيان
التسجيل : 21/08/2013
عدد المساهمات : 1360
معدل النشاط : 1797
التقييم : 78
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار   السبت 4 مارس 2017 - 8:25

المجد والخلود لشهداءنا الابرار 10 10 


127 127 127 127 127
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

العربي بن مهيدي..إبن الجزائر البار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: شخصيات تاريخية-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017