أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكر

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 02/09/2014
عدد المساهمات : 697
معدل النشاط : 999
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:00

لاشك في أن السياسة الروسية تعاني من ارتباك في اتخاذ القرارات الحاسمة، خاصة بعد النكسة التي تعرضت لها روسيا في أوكرانيا، رغم الموافقة البرلمانية على استخدام القوة العسكرية في أوكرانيا لحماية المصالح الروسية. لكن الرئيس بوتين متردد في ممارسة فعل عسكري قد يترك آثاره على روسيا وحلفائها.
فالتردد في ممارسة ردة فعل تجاه أوكرانيا قد لا تحمد عقباه، ورغم مساندة روسيا لانفصاليي جزيرة القرم بوجه الهجمة الغربية والتطرف الأوكراني الذي يهدد مصالحها، وبالوقت عينه، لا تريد موسكو ممارسة أي عمل عسكري ضد أوكرانيا، قد يترك آثاره على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبالتالي روسيا لا تريد أن يكتب عليها أنها فككت أوكرانيا.
موسكو لا تريد الذهاب نحو حرب باردة جديدة تنهك القدرات الروسية المالية والمعنوية، بالرغم من المحاولات المتعددة التي تمارسها أميركا ضدها منذ فترة، فالروس يعلمون جيدا أن العودة إلى الحرب الباردة يعني محاصرة روسيا وسياستها الطموحة إلى ممارسة دور دولي في عالم متعدد الأقطاب، الساسة الروس يعلمون أن الحرب الباردة والتدخلات العسكرية لا تخدم مصالحهم، فالحرب أسهمت سابقا في انهيار الاتحاد السوفيتي. والعقوبات الاقتصادية التي قد يفرضها الغرب على روسيا بالتعاون مع الولايات المتحدة سوف تكون لها نتائج سلبية على روسيا واقتصادها، كما ستنعكس على الغرب وأوروبا لاحقا. فالرئيس بوتين يعلم بأنه محاط بالعديد من “يانوكوفيتش الروس" الذين يحاولون الحفاظ على أموالهم ويخافون العقوبات التي تطالهم.
لذلك يحاول بوتين استخدام لغتين في التعاطي مع الملف الأوكراني: لهجة خاصة تعتمد الهدوء والتهديد واستعراض القدرات العسكرية في مكالمته مع أوباما، وتطغى عليها لغة المصالح وربما التلويح بتبادل الملفات، ولهجة أخرى تستخدم مع أوروبا، تحديدا مع ألمانيا، يسودها الغزل الخفي وتسيطر عليها لغة المصالح.
أميركا وأوروبا يحاولان إنهاك روسيا بأزمات اقتصادية واستنزافها في ملفات لا يمكن تحملها طويلا، وفي حال استمرارها في التعنت ستؤدي سياستها حتما إلى عزلها اقتصاديا وإثقالها بحلفاء لم تخترهم.
إن تردد بوتين في استخدام القوة العسكرية يعود إلى الأسباب التالية :
-المزاج الروسي الرافض للدخول في معارك عسكرية ضد أوكرانيا، حيث ستكون من أقل القرارات الشعبوية في حياة بوتين السياسية، إضافة إلى انضمام معارضين روس لتأييد المزاج الأوكراني المعترض على نهج بوتين، كان آخرهم ظهور المعارض الروسي خضركوفسكي في ميدان كييف.
- مزاج حلفاء الروس الذين لم يتقبلوا فكرة التدخل العسكري في أوكرانيا، مما دفع بهذه الدول إلى الخوف من أن تكون هي الفريسة التالية للعدوان الروسي القادم. وهذا ما عبرت عنه استانا الحليف الرسمي لروسيا والتي تعتبر كازاخستان القوة النفطية والاقتصادية والحليف الثابت لروسيا من خلال بيانها الرافض للتدخل العسكري.
- بداية ظهور الخسائر الاقتصادية الكبرى والتي بدأت موسكو تتكبدها، حيث هبطت البورصة في موسكو بنسبة 10 بالمئة من خلال تداولات في المصرف المركزي في أول أيام التداول بعد التحركات العسكرية الروسية، إضافة إلى هبوط أسعار شركة “غاز بروم” النفطية. وهذا الانهيار التدريجي في الأسواق الاقتصادية يذكر الروس بالوضع الاقتصادي، أيام غزو أفغانستان وهبوط أسعار النفط، حيث تم فرض حصار اقتصادي على الاتحاد ساهم في انهيار الإمبراطورية الشيوعية.
- العزلة الغربية المتوقعة على روسيا من قبل الغرب والتي ستزداد في حال التدخل العسكري، وهذه العزلة ستكون ضربة قاسية لبوتين الذي كافح من أجل الحصول على مقعد على الطاولة الدولية والاعتراف بروسيا كدولة عملاقة. كما يتوقع أن تمتد العزلة الروسية لتصل إلى فرض عقوبات اقتصادية، يمكن أن تتحول إلى أزمة في روسيا، وهو ما لا يتوقع أن يقبل به بوتين، في تهديد لمصالح روسيا.
من هنا، نرى أن لغة الروس تعتمد التهدئة والدخول في نقاش جاد حول مستقبل أوكرانيا وكيفية حله، وكيفية مساهمة روسيا الضرورية في هذه الحلول، لذلك نجد روسيا تتمسك في خطابها بالعودة إلى تنفيذ بنود اتفاق 21 فبراير الذي رعته أوروبا. وبالرغم من التهديد العسكري الروسي، إلا أن روسيا لم تحاول التلويح بالأوراق الاقتصادية والطاقة في وجه أوكرانيا ومطالبتها بديون الغاز خوفا من اعتبار هذه الأوراق تستخدم في وجه أوروبا وليس أوكرانيا.
تحاول روسيا أن تعيد النظر في كل سياستها، وبالتالي هي تطالب الغرب بحماية مصالحها الاقتصادية والثقافية والعسكرية، ويعني هذا أنها أضحت مقتنعة بأنها لم تعد تستطيع إدارة أوكرانيا لوحدها.
وهذا يعني أن روسيا سوف تفرج عن ملفات أخرى كانت واقعة في الأسر لكونها كانت تعتقد بأنها تحقق تقدما على السياسة الأميركية. فالتصلب لن يفيد الرئيس الروسي في الملف السوري، فهو تصلب طوال ثلاث سنوات وأمن الفرصة تلو الفرصة للرئيس السوري الأسد وقدم له الحماية والمساعدة العسكرية واللوجستية طوال ثلاث سنوات، ولم يستطع أن يقدم للأسد أي شيء سوى الزج بجنوده وجيشه مباشرة في ميدان الحرب، ولن يستطيع مواصلة التشدد في سوريا كما يعتقد البعض، لأن التصلب كما تقول البروفيسورة الروسية يلينا ميلكوميان المتخصصة في شؤون الشرق الأوسط، “إن تدهور العلاقات الروسية الأميركية بسبب أوكرانيا قد يدفع أميركا إلى العودة إلى توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، وهذا الضعف في الموقف الروسي حاليا تم التقاطه من قبل بعض الدول العربية التي تحاول تغيير الوضع في سوريا، وربما كان اجتماع وزراء الخارجية العرب في 9 مارس الحالي صريحا وواضحا في كيفية التعامل مع الأزمة السورية من خلال تأمين دعم عسكري للمعتدلين العسكريين السوريين والتعبير عن الاستياء من فشل جنيف 2 الذي يتحمل مسؤوليته الروس الذين كانوا يعتقدون أن الأسد سوف يغير المعادلة من خلال الحملة العسكرية التي ينتهجها المدعومة إيرانيا وروسيا ومن قبل قوى متطرفة أخرى”.
وبالتالي الروس يعانون اليوم ضعفا سياسيا في كل الملفات التي كانوا يعتبرونها ملفات قابلة للتفاوض من خلال توجهاتهم الخاصة، وسوف يرضخون للشروط الدولية وعدم الوقوع في مستنقع الاستنزاف، والتجربة الإيرانية لا تزال أمام الجميع، وبوتين لن يكون بمقدوره تجاوز تجربة الملالي.
كاتب وباحث اعلامي
مختص بالشؤون الروسية ودول اوروبا الشرقية
المصدر جريدة العرب العدد: 9668
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكر

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 02/09/2014
عدد المساهمات : 697
معدل النشاط : 999
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:02

بصراحة تحليل معمق للوضع و المازق الحاصل
لكننا لا نعرف مدا سيحصل غدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami2013

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مخابرات خاصة
المزاج : صائد اللبؤات ومن يدعون انهم اسود
التسجيل : 05/11/2013
عدد المساهمات : 1237
معدل النشاط : 1160
التقييم : 107
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:04

سياسي 
3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عراقي وافتخر2

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المزاج : العراق يتعرض لهجمة شرسة من اعدائه
التسجيل : 29/03/2013
عدد المساهمات : 3450
معدل النشاط : 4773
التقييم : 251
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:15

موضوع سياسي واقترح نقله الى تواصل الاعضاء او الغاءه. فنحن في منتدى عسكري بحت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكر

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 02/09/2014
عدد المساهمات : 697
معدل النشاط : 999
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:16

انه تحليل عسكري سياسي اقتصادي
سيفهمه من يقرائه قرائة معمقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي عبد الجليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 18/06/2013
عدد المساهمات : 1184
معدل النشاط : 1606
التقييم : 42
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 20:31

على ما اعتقد وحسب اجتهادي هذا التحليل غير موفق على الإطلاق فالنظر إلى روسيا كدولة منفردة ومهما كانت قوتها وتقف بهذا الشكل في وجه أوربا بدولها السبع والعشرين وأمريكا بقوتها العسكرية الرهيبة فهذا شئ خارق .
والدليل أن روسيا لم تفشل في سوريا أن تمكنت من وقف هجوم كان مخطط له جيدا من أمريكا و الغرب للسيطرة على سوريا وإسقاط ولكنهم فشلوا وتراجعوا بل وتفكك حلف الغرب ، كما أن روسيا جعلت سوريا صامدة حتى الآن في مواجهة أمريكا والغرب سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة .
أما أوركرانيا فقد سيطرت روسيا على القرم ولم تجرؤ أمريكا أو أوربا على التدخل ، والآن تسحب شرق أوكرانيا ولكن بطريقة هادئة وسيطرة على الموقف ويكفى أنها جعلت أوكرانيا تصرخ وتستنجد بالغرب وحتى الآن يفكر الغرب في كيفية مساعدة روسيا .
تعلمت روسيا جيدا مما حدث في العراق وليبيا - ولكن هذه المرة الخطر يدق عمق روسيا وعبر حدودها .
كما أن روسيا تعمل الآن على تحيد دول كانت صديقة لأمريكا إن لم تنجح أن تكون حليفة لها .
فنحن الآن في حالة تشكيل جديد لخريطة العالم والأحداث تقول أن أمريكا تفقد وروسيا تكسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بكر

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
التسجيل : 02/09/2014
عدد المساهمات : 697
معدل النشاط : 999
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الأربعاء 3 سبتمبر 2014 - 21:12

اجل لكن وجهتنا مختلفة تماما مع احد الباحثين المختصيت في الشان الروسي اكثر من اي احد منا 
و درايته اكبر من ان نقول على احد الباحثين انه تحليل غير موفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر الاسود 2

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 03/09/2014
عدد المساهمات : 110
معدل النشاط : 123
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الخميس 4 سبتمبر 2014 - 3:13

تحليل بنسبه 50% صحيح فالروس تخلوا عن صوره المصارع الروسى ضخم البنيه و القوى و يتعاملون بسياسه هى اشبه  بفرض الامر الواقع فحتى الان الاوكرانيون هم فى مازق فشرق  اوكرانيا خارج عن سطرتهم فعليا و تدعم روسيا فيه الانفصالين و بشده و سيزداد الدعم لو احسوا بتدهور الموقف و خروجه عن سيطرتهم بل قد لا يجدوا انفسهم سوى امام حل واحد الا و هو التدخل العسكرى بحجه حمايه الاوكرانيون هنك  التى يميلون لروسيا فروسيا عندما احست بتدهور الموقف فى القرم اعلنت ضمه اليها رسميا و لم يفعل الامريكان و الاروبيين شيئا والمثير للجدل ان ما حدث سنه 1936 يحدث الان فهل تقوم حرب عالميه اخرى بسبب الاوكران كما قامت حرب عالميه بسبب ممر دانزج عندها قال هتلر (من على استعداد للتورط فى حرب عالميه بسبب دانزج ) فهل يقولها بوتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النبوت

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 17/11/2013
عدد المساهمات : 819
معدل النشاط : 946
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الخميس 4 سبتمبر 2014 - 5:47

اولا هذه وجهه نظر الباحث وللجميع الحق في الاتفاق او الاختلاف معها 


ثانيا هذا التقرير مجافي للحقيقه ولا يعبر عن الواقع ابدا 
ثالثا / لنناقش الوضع الاوكراني سويا ومن الكاسب والخاسر بعد الاحداث الاخيره فبعد ثوره مفتعله من انصار الغرب ولا يتعدي من قام بها 60 الف متظاهر حسب بعض الاحصائيات نجد النتائج التاليه 
1- فقدان القرم وانفصاله عن اوكرانيا وانضمامه لروسيا للابد 
2- فقد السيطره علي مناطق شرق اوكرانيا نهائيا وتكبد الجيش الاوكراني لخسائر متتاليه 
3- اغلاق معظم مصانع الاوكران المرتبطه بالجانب الروسي من حيث التصدير وخصوصا العسكري 
4- تدهور الحاله الاقتصاديه العامه للوضع الاوكراني حيث يمثل شرق البلاد الرافد الرئيسي له 
اذا المنتصر حتي الان في هذا الصراع هم الروس وبامتياز 
الوضع في سوريا 
رغم كل الدعم المقدم من الغرب وبعض الدول العربيه للجيش الحر السوري وغيره من الاخرين الا انه مازال الاسد صامد حتي الان ولم يسقط 
ويتمثل انتصار روسيا في سوريا في 
1- منع الضربه الامريكيه للجيش السوري 
2- استخدام الفيتو ضد اي قرار امريكي ضد الاسد 
3- استمرار عمل القاعده الروسه في طرطوس رغم كل هذا القتال ولمده 3 سنوات 
4- استخدام سوريا كورقه ضغط مقابل الاحداث في اوكرانيا 
اذا الوضع النهائي تقدم لروسيا علي حساب الغرب عموما وامريكا خصوصا 
الروس يوميا يكسبون اصدقاء جدد والغرب يخسر اصدقاء قدامي ولك في مصر ودول الخليج عبره ومثال علي ذلك 
الاقتصاد الروسي قوي بما فيه الكفايه لدوله تعدادها 140مليون بها هذا الكم الهائل من الثروات الطبيعيه 
الاولي في انتاج البترول 
الاولي في انتاج الغاز 
الثانيه في تصدير الاسلحه وغيرها 
الازمه الاقتصاديه في العالم الغربي هي عبئ علي دوله وليس علي روسيا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AdhamAnwar

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة : طالب فى كلية تجارة
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 14/08/2011
عدد المساهمات : 538
معدل النشاط : 585
التقييم : 25
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا   الجمعة 5 سبتمبر 2014 - 0:10

اظن ان روسيا حققت بعض الانتصارات فى عهد الرئيس الامريكي اوباما منها :

1/ تماسك نظام بشار الاسد ضد المعرضة المسلحة هناك وفشل امريكا قى توجيه ضربة عسكرية تضدم امريكا وفرنسا وانجلترا

مصدر الخبر http://www.alyaum.com/article/3121435

2/ نجاح اجتذاب مصر بعد ثورة 30 واستطاعو ان تفاعلو مع الموقف المصرى المضرب مع امريكا

3/ تهديد روسيا بقطع الغاز عن اوروبا فى فصل الشتاء وهذا له مدلول قوة 
مصدر الخبر http://www.raya.com/news/pages/dd581005-50ea-4128-bf21-41197e6e84a6
كما قطعته في 2009 مما تسبب فى ازمة كبرى في اوروبا 

4/ سيطرة اوروبا علب اكبر منفذ لتصدير الحبوب علي مستوى العالم وهو ميناء سافيستابول في القرم وارغام كييف علي عقد علي التفاوض مع الانفصلين في شرق اوكرانيا وعلي ما اظن ستنتهي بتقسيمها

هذا رأي المتواضع وقد يكون صحيح وقد يكون خطأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

النكسة والارتباك الروسي من أوكرانيا إلى سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين