أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ماذا في قافلة المساعدات الروسية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ماذا في قافلة المساعدات الروسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zatouna

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 05/03/2009
عدد المساهمات : 1685
معدل النشاط : 1603
التقييم : 82
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: ماذا في قافلة المساعدات الروسية   الأحد 24 أغسطس 2014 - 16:48

لا اعلم ان كان الاعضاء الكرام تابعوا خبر دخول قافلة المساعدات الروسية للمناطق المسيطر عليها الموالون لها و روسيا تقول ان هذه القافلة فقط مساعدات انسانية لسكان شرق اوكرانيا لكن ردود الافعال من جانب الدول الغربية يوحي ان هذه القافلة ليست مجرد قافلة مساعدات انسانية و انها تحوي بجانب ذلك دعم عسكري للانفصاليين في شرق اوكرانيا 


قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى لوغانسك
قافلة الشاحنات الروسية التي حملت مساعدات إنسانية للمنكوبين في جنوب شرق أوكرانيا، تستمر في مغادرة الأراضي الأوكرانية بعد تفريغ حمولتها في مدينة لوغانسك بشرق البلاد. وبهذا الخصوص أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا جاء فيه أن موسكو، وبغض النظر عن معارضة القيادة الأوكرانية، تعتزم إيصال المعونة إلى المناطق المتضررة جراء العمليات الحربية.
بيان وزارة الخارجية الروسية

وزارة الخارجية الروسية أصدرت بيانا، جاء فيه "أن من غير المقبول الاستمرار في تحمل هذا التسيب، والكذب الفاضح، والعجز عن التوصل إلى اتفاق. لقد استُنفدت كل الذرائع لتأخير إيصال المساعدة الى السكان في المنطقة التي تواجه كارثة انسانية. والجانب الروسي اتخذ قرارا بالتصرف، وقافلتنا التي تحمل معونات إنسانية بدأت سيرها باتجاه لوغانسك".

وأكد بيان الخارجية الروسية المنشور على موقعها الإلكتروني، أن "المسؤولية الكاملة عن العواقب المحتملة لأية استفزازات تتعرض لها القافلة، سيتحملها أولئك الذين لا يتورعون عن التضحية بمصائر البشر من أجل تطلعاتهم العنجهية ومآربهم الجيوسياسية، ويستبيحون في ذلك معايير ومبادئ القانون الإنساني الدولي".

وأكدت الخارجية الروسية أن كييف تماطل في نقل شحنات المساعدة الإنسانية حتى لا يبقى هناك من يتلقى المساعدة.

"ويتعزز الانطباع - حسب بيان الخارجية الروسية - بأن المسؤولين الأوكرانيين الحاليين يؤخرون عمدا تقديم المساعدات الإنسانية كي تصل الأمور إلى حالة لا يبقى فيها من يتلقى المساعدة. وربما كانوا يعولون على التذرع بنتيجة كهذه عند توجههم لحضور الاجتماعات المزمع عقدها في مينسك بتاريخ 26 آب/ اغسطس الجاري".  

وجاء في البيان أيضا، أن لجنة الصليب الأحمر الدولي اعترفت بحصولها على الضمانات اللازمة لمرور المعونات الإنسانية ، وأنها كانت "على علم بخطوط سير الشحنات، وتحققت منها".  
ومن الجدير بالذكر أن لجنة الصليب الأحمر الدولي أعلنت في وقت سابق أنها لن تسمح بمرور المعونات دون ضمانات أمنية "من كافة الأطراف".

العواقب

في مقابلة مع "كوميرسانت FM"، أفاد الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي كان على علم بتحرك قافلة المعونة الإنسانية باتجاه لوغانسك. ولكن بيسكوف لم يوضح على أي مستوى اتخذ القرار بهذا الشأن، ولا فيما إذا كان قد نوقش مع الجانب الأوكراني، أو مع قوات الدفاع الشعبي.

كبير الباحثين في معهد التحليل المنهجي التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أندريه بيونتوفسكي، يقول " إن ذلك كله جرى ويجرى عشية عدد من اللقاءات الهامة، فمستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل تصل إلى كييف يوم الأحد. ومن المفترض أن يعقد في 26 من آب/ اغسطس الجاري، لقاء في مينسك بين بوتين وبوروشينكو ومفوضين من الاتحاد الأوروبي. ويبدو لي أن موسكو تريد الحصول على بأوراق ما قبيل هذه الأحداث".

أما المحلل السياسي، وعميد كلية الاقتصاد العالمي والسياسة العالمية في المدرسة العليا للاقتصاد، سيرغي كاراغانوف، فيرى أن قرار عبور الحدود تم الإعداد له مسبقا، لأن موسكو كانت تتوقع الرفض من طرف كييف. ولم يستبعد الخبير أن "تتعرض القافلة  للاستفزاز"، مضيفا أن "المسألة هنا تتعلق بانقاذ بشر بينهم من يربط مصيره بروسيا، ولذا يجب الاهتمام، أولا، بوصول المعونة إلى هدفها، لا بالقافلة نفسها ".
ويعتقد كاراغانوف "أن حل النزاع في أوكرانيا ما زال في مرحلته الأولى، وأن المراهنات ستشتد أكثر وأكثر. وقد يتم التوصل في مينسك إلى اتفاق ما، ولكن من الواضح تماما أن روسيا ستزيد من رهانها، ولو أنها ليست راغبة بأي تدخل على نطاق واسع. ومن ناحية أخرى، فإن قوى كبرى تريد جر موسكو إلى الحرب، وستقوم بشتى الاستفزازات لتحقيق هدفها هذا". 














كييف تشكو والغرب يدين دخول القافلة الإنسانية الروسية إلى أوكرانيا
قالت كييف إن عبور قافلة المساعدات الإنسانية الروسية الحدود الأوكرانية يعد انتهاكا من قبل روسيا لمبادئ القانون الدولي المحورية الخاصة بالحدود وبعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
وأشارت وزارة الخارجية الأوكرانية الجمعة 22 أغسطس/آب إلى أن "واقعة سير السيارات الروسية في الأراضي الأوكرانية من دون إجراءات رسمية جمركية وحدودية، وعدم تسليم الشحنة حسب الإجراءات المتبعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، تدلّ على التعمد والطابع العدواني لعمل الجانب الروسي".
بدوره، قال مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني "في حال القيام بأعمال خارج إطار إيصال المساعدات الدولية، على الرغم من أنها الآن انتهكت، وإذا ظهر أن محتويات القافلة لا تحمل طابعا إنسانيا موادا، سيكون هناك رد فعل آخر".
وعبّرت الولايات المتحدة عن قلقها من قرار روسيا إرسال سيارات محمّلة بمساعدات إنسانية إلى شرق أوكرانيا.
وعبّر المتحدث باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي في مؤتمر صحفي الجمعة 22 أغسطس/آب عن إدانة بلاده لهذا العمل، داعيا موسكو إلى إعادة القافلة، مشددا على أنه لا ينبغي على روسيا إرسال وسائل نقل أو أناس أو شحنات مهما كان نوعها إلى أوكرانيا من دون موافقة صريحة من كييف.
أما الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن فرأى في تحرك قافلة المساعدات الإنسانية الروسية داخل الأراضي الأوكرانية مواصلة لتصعيد النزاع في أوكرانيا.
وقال راسموسن في تصريح له "أندد بتقدم ما يسمى بقافلة المساعدات الإنسانية الروسية في الأراضي الأوكرانية من دون موافقة السلطات ومن دون مشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر. هذا انتهاك للالتزامات الدولية التي أخذتها روسيا على عاتقها في جنيف وبرلين، واستمرار لانتهاك روسيا لسيادة أوكرانيا".
المصدر: RT + "إيتار- تاس"







وتين: اتخذنا قرار دخول المساعدات إلى أوكرانيا بسبب المماطلة



تشوركين: القافلة تحت حراسة قوات الدفاع الشعبي المحلية
 
في خطوة حاسمة أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن قرار إرسال القافلة الروسية عبر حدود أوكرانيا اتخذ بسبب المماطلة السافرة من قبل سلطات كييف في هذا الموضوع. جاء هذا التصريح في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بمبادرة من الجانب الألماني، حيث أشار بوتين إلى أنه كان من غير المقبول تأجيل إرسال هذه المساعدات إلى المنكوبين في جنوب شرق البلاد من جديد. وأوضح بوتين أنه نظرا إلى التأخير الواضح من قبل كييف في مسألة المساعدة الروسية لسكان المناطق الجنوبية الشرقية من أوكرانيا الذين يعانون من كارثة إنسانية تم اتخاذ قرار إرسال القافلة. وأعرب بوتين عن قلق روسيا العميق من مواصلة كييف عملياتها العسكرية في جنوب شرق أوكرانيا، ما يسفر عن سقوط ضحايا جدد بين المدنيين.




وفي الوقت الذي بحث فيه الرئيس الروسي بوتين مع المستشارة الألمانية ميركل الخطوات التي يمكن أن تقوم بها موسكو وبرلين للمساهمة في وقف إطلاق النار وبدء حوار وطني أوكراني، أوضحت إدارة الإعلام في الكرملين أن الحديث جرى بمبادرة من الجانب الألماني عشية زيارة ميركل المقررة إلى كييف يوم السبت ٢٣ أغسطس الجاري.




وفي نفس السياق، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أنه لم يكن بمقدور روسيا الانتظار أكثر من ذلك لإرسال مساعداتها الإنسانية إلى من يحتاج إليها في جنوب شرق أوكرانيا. وأعرب عن أمله في أن تصل القافلة الإنسانية الروسية إلى المحتاجين إليها بسلامة، مشيرا إلى أن الشاحنات تحت حراسة قوات الدفاع الشعبي المحلية.




هذا وتتجدد المخاوف من إمكانية قيام القوات الأوكرانية بقصف القافلة، أو مواصلة قصف الطرق والمناطق التي تمر منها الشاحنات، لا سيما وأن كييف أبدت امتعاضها من دخول القافلة، معتبرة أن ذلك تعديا علي سيادتها. هذا في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولو الصليب الأحمر الدولي أنهم قاموا بالتنسيق مع كل من موسكو وكييف حول دخول المساعدات.




من جهة أخرى قالت كييف إن عبور قافلة المساعدات الإنسانية الروسية الحدود الأوكرانية يعد انتهاكا من قبل روسيا لمبادئ القانون الدولي المحورية الخاصة بالحدود وبعدم التدخل في الشؤون الداخلية. وأشارت وزارة الخارجية الأوكرانية إلى أن واقعة سير السيارات الروسية في الأراضي الأوكرانية من دون إجراءات رسمية جمركية وحدودية، وعدم تسليم الشحنة حسب الإجراءات المتبعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، تدلّ على التعمد والطابع العدواني لعمل الجانب الروسي.




من جانبه قال مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني إنه في حال القيام بأعمال خارج إطار إيصال المساعدات الدولية، على الرغم من أنها الآن انتهكت، وإذا ظهر أن محتويات القافلة لا تحمل طابعا إنسانيا موادا، سيكون هناك رد فعل آخر.




أما الولايات المتحدة فقد أعربت عن قلقها من قرار روسيا إرسال سيارات محمّلة بمساعدات إنسانية إلى شرق أوكرانيا. وأعلن المتحدث باسم البنتاجون الأدميرال جون كيربي عن إدانة بلاده لهذا العمل، داعيا موسكو إلى إعادة القافلة، مشددا على أنه لا ينبغي لروسيا إرسال وسائل نقل أو أناس أو شحنات مهما كان نوعها إلى أوكرانيا من دون موافقة صريحة من كييف.




هذا في ما رأي الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوج راسموسن في تحرك قافلة المساعدات الإنسانية الروسية داخل الأراضي الأوكرانية مواصلة لتصعيد النزاع في أوكرانيا. وقال راسموسن إنه يندد بتقدم ما يسمى بقافلة المساعدات الإنسانية الروسية في الأراضي الأوكرانية من دون موافقة السلطات ومن دون مشاركة اللجنة الدولية للصليب الأحمر. هذا انتهاك للالتزامات الدولية التي أخذتها روسيا على عاتقها في جنيف وبرلين، واستمرار لانتهاك روسيا لسيادة أوكرانيا.




والمعروف أنه بعد أيام طويلة من وقوف قافلة المساعدات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، وتزايد العمليات العسكرية للقوات الأوكرانية في شرق البلاد، دخلت الجمعة المجموعة الأولى من الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية الروسية لمناطق شرق أوكرانيا، متضمنة ٧٠ شاحنة ضخمة دخلت عبر معبر "إيزفارينو" الحدودي وتوجهت إلى مدينة لوجانسك التي تقف منذ عدة أسابيع على حافة مجاعة وانهيار كامل.




وأكد الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على علم ببدء تحرك القافلة باتجاه لوجانسك. وتتألف القافلة الأولي ٢٦٢ شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية توجهت إلى أوكرانيا من مقاطعة موسكو في ١٢ أغسطس الجاري. وتشمل المساعدات الإنسانية ٢٠٠ ألف طن من الأغذية والمياه والأدوية والمستلزمات المنزلية وكذلك ٦٩ مولدا للطاقة.




وكان مدير عمليات الصليب الأحمر الدولي في أوروبا وآسيا الوسطى لوران كوربا قد دعا، الخميس، جميع الأطراف المعنية إلى الإسراع في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان المناطق المتضررة بشرق أوكرانيا. وقال إن الصليب الأحمر يأمل في أن تدخل قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى أوكرانيا يوم الجمعة، مشيرا إلى أن المنظمة قد اتخذت كافة الإجراءات الإدارية والتحضيرية المطلوبة من أجل تأمين عبور القافلة الروسية الحدود مع أوكرانيا. وأعرب كوربا في الوقت نفسه عن أسفه لقيام الجانب الأوكراني بعرقلة إتمام الإجراءات الجمركية اللازمة لعبور القافلة الإنسانية.




على صعيد متصل، حذرت موسكو من أية محاولة لإفشال إيصال المساعدات الإنسانية الروسية إلى سكان المناطق المتضررة في شرق أوكرانيا. وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الجمعة، على أن إرسال قافلة المساعدات الروسية كان يحضّر له خلال فترة طويلة بشفافية كاملة وبالتنسيق مع الصليب الأحمر والجانب الأوكراني.




وحذر بيان الخارجية الروسية من أن المسؤولية عن العواقب المحتملة لأي استفزازات ضد قافلة المساعدات الإنسانية ستقع بالكامل على عاتق أولئك "المستعدين للتضحية بأرواح مواطنين من أجل تحقيق أطماعهم وخططهم الجيوسياسية، وذلك في خرق صارخ لقواعد القانون الإنساني والدولي".




وأكد البيان، في لهجة حاسمة، على أن موسكو لا يمكن أن تقبل باستمرار الوضع الحالي وبالأكاذيب وبعدم قدرة الأطراف المعنية على التوصل إلى اتفاق، مشددا علي أن قافلة المساعدات الإنسانية الروسية بدأت سيرها باتجاه مدينة لوجانسك. كما أعرب عن استياء موسكو من المواقف والإشارات المتناقضة لخبراء غربيين تدل على وجود "لعبة ما وراء الكواليس" لا تمت بصلة إلى تحقيق مهمة البعثة الإنسانية، مذكّرا، ومحذرا في آن واحد، بأن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي رفضت في ٢٠ أغسطس الحالي تبني بيان تأييدا للهدنة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى مقاطعة لوجانسك شرق أوكرانيا.

















أوكرانيا تتهم روسيا بغزو أراضيها بعد دخول قافلة المساعدات





وكالات: الجمعة , 22 أغسطس 2014 20:41

قالت أوكرانيا يوم الجمعة إن روسيا شنت "غزوا مباشرا" لأراضيها بعدما أمرت موسكو قافلة شاحنات تنقل المساعدات بعبور الحدود إلى شرق أوكرانيا حيث يقاتل متمردون موالون لموسكو القوات الحكومية.

وحذرت موسكو التي أرسلت الآلاف من جنودها إلى الجانب الروسي من الحدود مع أوكرانيا من أي محاولة "لاعاقة" القافلة التي قالت إنها عملية إنسانية بحتة لكنها لم توضح التصرف الذي قد تقدم عليه إذا تدخلت كييف عسكريا.

وحث الاتحاد الأوروبي روسيا على التراجع عما وصفه بأنه انتهاك واضح للحدود الأوكرانية.

ووصف الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو دخول الشاحنات دون اذن كييف بأنه "انتهاك صارخ للقانون الدولي".

لكن مسؤولا أمنيا كبيرا أعلن أن القوات الأوكرانية لن تهاجم الشاحنات وأنها سمحت لها بالدخول رغم عدم الحصول على تصريح ملائم تجنبا "للاستفزازات".

وتسببت الأزمة الأوكرانية في تراجع العلاقات بين موسكو والغرب إلى أسوأ مستوى منذ الحرب الباردة حيث فرضت دول غربية عقوبات اقتصادية على روسيا ورد الكرملين. وأرسل حلف شمال الأطلسي مزيدا من القوات للدول الأعضاء الواقعة على الحدود مع روسيا مثل دول البلطيق وبولندا.

ودعت كييف الشركاء الدوليين لإتخاذ موقف موحد و"إدانة تصرفات روسيا العدوانية غير المشروعة."

وقال بوروشينكو إن ما يربو على 100 شاحنة عبرت الحدود وبعضها خضع للتفتيش في وقت سابق من قبل مسؤولين أوكرانيين داخل الأراضي الروسية. وقال مسؤولون أوكرانيون آخرون إن 34 أو 35 شاحنة فقط خضعت لتفتيش ملائم.

وفي إشارة إلى شكوك سابقة لدى كييف بشأن إمكانية استخدام شحنة المساعدات لدعم الإنفصاليين قالت وزارة الخارجية "لا يعلم الجانب الأوكراني ولا اللجنة الدولية للصليب الأحمر محتوى الشاحنات. يثير هذا قلقا خاصا."

وأضافت أن عبور الشاحنات الروسية الحدود إلى داخل أوكرانيا بدون تصريح "يشهد على الطبيعة المتعمدة والعدوانية لتصرفات الجانب الروسي."

وقال شاهد من رويترز إن الشاحنات عبرت إلى داخل الأراضي الأوكرانية وتوجهت إلى معقل المتمردين في لوجانسك برفقة عدد ضئيل من المقاتلين الإنفصاليين.

ووقف ميخائيل دنيكين رئيس مجلس القرية في ازفارينو على الجانب الأوكراني من الحدود يلوح بعلم روسي كبير مع مرور الشاحنات أمامه.

وقال لتلفزيون رويترز "شكرا جزيلا لروسيا. لم ينسانا أشقاؤنا. نحن أشقاء. وهذا هو أهم شيء."
وقال شرطي مرور على الجانب الروسي من الحدود كان يرافق القافلة في الأراضي الروسية إن القافلة بالكامل -نحو 260 شاحنة- عبرت الحدود إلى داخل أوكرانيا. وأضاف أن من المحتمل عبور الشاحنات الحدود مرة أخرى للعودة إلى روسيا مساء الجمعة بعدما تفرغ شحنتها.

وقال رئيس جهاز أمن الدولة فالنتين ناليفاتشينكو في تصريحات للصحفيين "نعتبر هذا غزوا مباشرا من روسيا لأوكرانيا."

وردا على سؤال عما إذا كانت أوكرانيا ستشن غارات جوية على القافلة قال "ضدهم.. لا".

لكن السلطات الأوكرانية قالت إن القافلة ستمر من منطقة يطلق المتمردون النار منها ولذلك لا يمكن ضمان أمنها. وقالت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء في وقت لاحق إن أول شاحنات قافلة المساعدات وصلت إلى لوجانسك.

وأعلنت منطقتا دونيتسك ولوجانسك الاستقلال بعد استفتاء وصفته كييف بأنه غير شرعي. وشهدت المنطقتان اللتان يتحدث معظم السكان فيهما الروسية قتالا شرسا في الأسابيع القليلة الماضية مع طرد المتمردين وتمركزهم في جيوب.

وكانت موسكو التي تنفي اتهامات بتقديم دعم عسكري للتمرد في شرق أوكرانيا قد عبرت عن نفاد صبرها إزاء تأخير القافلة التي غادرت منطقة موسكو يوم 13 أغسطس تقريبا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "استنفدت كل أعذار تأخير ارسال المساعدات... الجانب الروسي اتخذ قرارا بالتحرك."

وأضافت "نحذر من أي محاولات لاعاقة هذه المهمة الإنسانية الخالصة.. ستقع مسؤولية أي عواقب استفزازية محتملة.. تماما وبالكامل على من هم مستعدون للتضحية بالمزيد من الأرواح لصالح طموحاتهم وحيلهم السياسية."

* الصليب الأحمر لا يرافق القافلة
قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي كانت موسكو وكييف اتفقتا على أن تشرف على القافلة إنها لا ترافق قافلة المساعدات الروسية "نظرا للوضع الأمني المضطرب".
وقال سيباستيان برابانت المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون إن دخول الشاحنات يتعارض مع الترتيبات المتفق عليها مع الصليب الأحمر.

وأضاف "هذا انتهاك واضح للحدود الأوكرانية. ندعو روسيا للعدول عن قرارها."

وترسل كييف الجنود والمدفعية والطيران في محاولة لقمع تمرد إنفصالي بدأ بعد وقت قصير من ضم روسيا لشبه جزيرة القرم إلى أراضيها في مارس آذار. ولحقت سلسلة هزائم بالمتمردين خلال الأسابيع القليلة الماضية في الصراع الذي قتل فيه أكثر من ألفي شخص.

وعبرت كييف وعواصم غربية عن مخاوف من أن القافلة قد تستغل كذريعة لشكل من اشكال التدخل الروسي العسكري المباشر.

وتنفي روسيا هذا الاتهام وتصفه بأنه عبثي.
وقال مصور من رويترز إن رؤية محتويات بعض الشاحنات يوم الجمعة كانت ممكنة. واحتوت الشحنات على صناديق للطعام المعلب وزجاجات مياه معدنية ومولدات كهرباء وإمدادات أخرى.
وكان بوروشينكو قد قال يوم الخميس إنه سيدعو نظيره الروسي فلاديمير بوتين عندما يلتقي به الأسبوع المقبل إلى كبح جماح الإنفصاليين الموالين لروسيا. وأضاف أن بوتين لديه "دولة قوية وجيش قوي".
وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن كبيري موظفي الرئاسة في أوكرانيا وروسيا تحدثا هاتفيا يوم الجمعة واتفقا على الحاجة للانتهاء سريعا من عملية توصيل المساعدات. ولم يتضح إن كانت المحادثات قد تمت قبل عبور الشاحنات للحدود.
ومن المقرر أن تزور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كييف يوم السبت لدعم بوروشينكو لكن دبلوماسيين يقولون إنها تحمل رسالة بأنه ينبغي عليه بحث الدعوة لوقف إطلاق النار حتى لا يثير رد فعل من بوتين.
وفي دونيتسك وزع انفصالي يدعى دينيس بوشيلين السكر والشاي واللحوم المعلبة والأرز والمال على ثلاث عائلات في مبنى حكومي بوسط المدينة. وكان بوشيلين محاطا برجال قالوا إنهم من الشيشان.
وقال بوشيلين إن المساعدات التي جمعها روس في داخل روسيا لا علاقة لها بالمساعدات التي عبرت الحدود يوم الجمعة.
وأضاف "سنتمكن قريبا من بدء تسليم المساعدات للمئات إن لم يكن الآلاف من العائلات الأخرى المحتاجة."
ونقل المتمردون ناقلتي جند أوكرانيتين محطمتين إلى ميدان لينين في وسط دونيتسك لعرضهما يوم الأحد في إطار استعراض لأسرى الحرب في شوارع المدينة ردا على احتفالات مقررة في كييف بمناسبة عيد استقلال أوكرانيا.
وبعد أربعة أشهر من قتال في شرق أوكرانيا تواجه المنطقة أزمة إنسانية في ظل نقص إمدادات الغذاء والأدوية والمياه النظيفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تشافيز العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : اذا تخلى عنك الناس .. تذكر ان الله معك
التسجيل : 26/06/2014
عدد المساهمات : 1688
معدل النشاط : 1876
التقييم : 163
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ماذا في قافلة المساعدات الروسية   الأحد 24 أغسطس 2014 - 17:50

يعني ادخال مساعدات لسوريا دون موافقة الحكومة شيئ طبيعي ولكن ادخال مساعدات لشرق اوكرانيا انتهاك للقانون الدولي

مرة اخرى الاعلام الغربي يحاول شيطنة روسيا كان امريكا والاتحاد الاوربي هم الملائكة او حمائم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zatouna

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 05/03/2009
عدد المساهمات : 1685
معدل النشاط : 1603
التقييم : 82
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: ماذا في قافلة المساعدات الروسية   الأحد 24 أغسطس 2014 - 18:54

الاقوياء يفعلون ولا يراجعون هذه هي دنيانا منذ ان خلقها الله الي اخر يوم قدره الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوتين الجزائر

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : جيد
التسجيل : 22/09/2013
عدد المساهمات : 2170
معدل النشاط : 2290
التقييم : 126
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: ماذا في قافلة المساعدات الروسية   الأحد 24 أغسطس 2014 - 19:33

أخي عليك أولا ارفاق الموضوع بالمصدر (رابط المصدر) 
كما أن الموضوع خارج الموضوع الموحد لأحداث اوكرانيا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ماذا في قافلة المساعدات الروسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين